الأربعاء، ديسمبر 13، 2006

أنا مزنوق


علي حسب خبرتي مع الحياه أنه يمكنني ان اتحمل يوم او اكثر قليلا بدون طعام ... و يوم بدون شرب مياه ... اما دون ان أفرغ حاجتي ... فالامر لا يتحمل اكثر من نصف ساعه ... أكتب هذه التدوينه من تحت أحد الكباري بميدان الملك العظيم رمسيس احد اوائل البشر الذين قدسوا الحوائط و رسموا عليها الهتهم و كتبوا اسمائهم و لو كانوا يعلمون ما سيفعله ابنائهم من الفراعنه الصغار لما تركوا حجرا علي حجر في أي حائط ... من هنا تمزق النشادر المستخلصه من البول رئتاي من فرط قوة التركيز ... و ها أنا اشعر براحه اسطوريه ... بعد ان أفرغت شلالات من المياه علي الحائط .. مثلي كمثل الذين سبقوني هنا ... في أخر مره قررت فيها أن ادخل احد دورات المياه العموميه قابلني شخص يبدو من كم ندوب الجروح في وجهه انه حارب التتار و الهكسوس معا .. و جاء ليستريح امام دورة المياه هذه بعد حرب ضروس ... وجه لي نظره بوجهه المرعب ... و قال لي هات فلوس نضافه يا استاذ ... حقيقه لم استطع ان اتفوه بكلمه امامه ... فكيف لي ان اقنعه أن رائحه الحمام تبدو كقبر من قبور الفراعنه المستكشفه منذ سويعات قليله ... و حاولت ان أدخل لكني اكتشفت انه لا داعي للدخول فلا مكان الا للمخلفات البشريه و يمكنك ان تتعامل مع الحائط ايضا بالداخل و لا تطمح في اكثرمن ذلك أفكر جديا أن لم نحصل علي صفر المونديال ... ماذا كان سيفعل الاجانب و بالأخص البرازيليات اذا فاجأتهم الحاجه البيولوجيه في أحد شوارع القاهره ... لن يسعفني الخيال اذا كان في شوارع وسط البلد تحديدا
ملحوظه : يمكنك أن ترسم الهبل علي وجهك و تدخل مثل الصاروخ الموجه (ستساعدك الزنقه كثيرا) احد محلات الطعام السريع و تفعل فعلتك و تمضي

49 comments:

Anonymous غير معرف said...

Hi Hani; Man you were too fast, I was just gonna write about that too. I think this is really an important issue!...In Italy, if you are not dressed well, then you will have no much respect, no matter how poor you are....But dirty toilette (yanhar kobyya), this tells a lot about the people who are using/keeping it. It is just too absurd to talk about this in the 21th century, we have gone too far behind indeed. Imagine this is happening in planes, buses ,universities,...etc and in many areas people got used to live with leaking sewage network. No wonder everybody is getting sick so easily!
ayyam

5:50 ص  
Blogger elkamhawi said...

بجد حاجة تخنق الواحد يكون فى وسط بلده ومفيش حمام فهنعمل اية نطرطر على البلد

اية رايك تيجى نعمل حملة نسميها يلا نطرطر

11:15 ص  
Blogger epi said...

loool

Public toilettes are just disgusting...! Thank God I just evade them lol... but the scene of guys or children doing this in the street.. is more sickening lol

well..it's not a means of objection on the current deteriorating state of toilettes..if you know what I mean,,,!

Epitaph

10:37 م  
Blogger مصرى said...

صحيح ماتكلمتش ليه ع اللي في الكلية عندنا
تصدق أنا من جيل الرواد في الكلية راجل قديم هناك يعني بس عمري ما دخلتها و ربنا ما يكتبها علي

11:57 م  
Blogger karakib said...

ayyam
أنت فين يا راجل من زمان ؟؟ أنا قلت أنك زعلان مني و لا حاجه في أيطاليا اللبس ما يفرقش أنما هنا البدله بتفرق كتير ... البدله و الكرافت تكسب دائما ... أما عن شبكات الصرف الصحي .. فالموضوع كبير أوي أوي ده غير نضافه الحمامات خالص :) ده يتكتب له تدوينه وحده .. انما أي دوره مياه لا تنظف لازم تبقي كده طبعا
تحياتي
و لك وحشه

1:31 ص  
Blogger karakib said...

elkamhawi
حمله يلا ... :) ضحكتني يا راجل :) حاجه تكسف بجد أنا أقترح نسميها الزنقه وحشه :) معبره أكتر

1:33 ص  
Blogger karakib said...

Epitaph
معناها أنه الزنقه وحشه هيكون معناها أيه تاني .. و ليها معني كمان أنه الناس مش حاسه بأي فرق خالص ما بين الشارع و دورة المياه
بعدين هي حاجه مقرفه جدا بس الناس تعمل أيه يعني !! مافيش حمام و لو فيه يبقي محتاجين ماسك علشان اللي يخش يقدر يعيش جوا ... ده غير أنه بعضهم محتاجين بدله غطس كامله :) مش بس ماسك

1:37 ص  
Blogger karakib said...

مصرى
دورات مياه الكليه زي الفل و ريحتها حلوه و نضيفه دايما يا مصري .. أمتحانات الترم قربت ... عايزين ننجح يا عم
بس أن جيت للحق في واحد انا عارفه فالكليه .. ما اعرفش غيره فعلا كويس .. نقدر نقول معقول بالنسبه لأي دورة مياه و أنصحك بدخول دورة المياه اللي عند غمرة تحت الكوبري في أول شارع قنطرة غمره علشان تقدر قيمة اللي فالكليه

1:40 ص  
Blogger يا مراكبي said...

خصائص الشخصية لا تتجزأ .. في كل حتة فيكي يا مصر لازم نلاقي عيب صارخ زي كده .. عيب بيكون مش مقبول ومش طبيعي إنه يحصل أبدا .. ومايدلش على شىء غير إن في كل مجالات حياتنا دايما فيه تقصير ولا مبالاه وعدم مسؤولية .. تاني .. الشخصية لا تتجزأ

12:43 م  
Blogger karakib said...

يا مراكبي
و كم في مصر من مضحكات
و لكنها مضحكات كالمبكيات

12:57 ص  
Anonymous lamia mahmoud said...

:)))))))))))))))))))))))))))

شفيتم
وبس

7:15 ص  
Blogger karakib said...

lamia mahmoud
:))
عفيتم

9:01 ص  
Blogger we2am said...

ana bad7ak ta7n 3aiza 22olk :D
nothin to say..it's more difficult 4 me 'cos uma agirl..ya3ni law etzn2t fe elshar3 hadee3..ela law kont 3alborsa b2aaa :D

5:49 م  
Blogger nour said...

لا حلوة خليتنى اعيد نظر

6:17 م  
Blogger karakib said...

we2am
تفتكري مش تبقي مساواه دي؟ مساواه و لا لأ :) هي المساواه بعينها كله زي بعضه

7:21 م  
Blogger karakib said...

nour
حلو اللي أنت كاتباه عندك عجبني بجد أخر واحد بتاع فيروز و شاديه بجد جريء و حلو بيعجبني أسلوبك

7:22 م  
Anonymous فتحى حمدالله said...

رااائع
وعلى فكرة انا ممكن ادخل اقرب مسجد
حال اتزنقت فى هذا الموضوع

9:33 ص  
Anonymous ابوامل said...

انا من علقت

9:43 ص  
Blogger maf2ou3a said...

this part of how egypt is a developed coountry and not only that they are going to the nuclear age

12:09 م  
Blogger sarah la tulipe rose said...

و بعدين بقي في البلوجر دة كل مرة اكتب كومنت يقولي not allowed!!!
المصريين يتبعون شعار" ما الدنيا الا حمام كبير" الحدائق و الميادين و الشوارع تحولت بفضل احفاد الفراعنوالي حمامات حاجة تكسف و الله و قال كنا عاوزين ننظم مونديال اذا كان ابسط حاجة في الحياة و هي تلبية نداء الطبيعة مش عارفين ننظمها امبارح شوفت حفل ختام دورة العاب الدوحة حاجة كدة مذهلة الصراحة مش احنا ندفع تلاتين مليون عشان شوية صواريخ و العاب نارية نفرقعها و نقول عملنا حفل افتتاح للامم الافريقة صحيح صدق اللي قال الله يمسيه بالخير مسيو كامل لو كنت تعرفه عندكو في المدرسة
couvre moi et cris!

12:24 م  
Blogger karakib said...

فتحى حمدالله
ابوامل
أنا كنت عمال أقول أنت فين ... قلت يمكن مشغول شويه أتاريها البيتا و مشاكل البيتا اللي بقي من الواضح انه لازم جووجل تحلها بقي .. أبو أمل دور العباده ما اتعملتش علشان كده .. لازم يكون فيه دورات مياه عموميه نظيفه ... و لا ايه رأيك

12:51 م  
Blogger karakib said...

maf2ou3a
في تدوينه عند سقراطيس في مدونه عالقهوه علي موضوع النووي ده :) أقريها هتضحكي كتير

12:52 م  
Blogger karakib said...

sarah la tulipe rose
et pourquoi couvrir avant crier mademoiselle tout le monde ici cris sans des couvertures ils crient devant le mure de ne pas trouves des toiletes :)
و أهم حاجه البمب و الصواريخ و الحاجات دي ... بتبقي لطيفه أوي و بتفرح الأولاد الصغيرين خالص خالص
أما عن حفل ختام دورة العاب الدوحه فالعالم كله يتجه نحو دولة الأمارات .. الناس دي قدرت تعمل حاجات فعلا مذهله في كل المستويات أنا قريت أنه دبي أصبحت ثاني أكبر مركز جذب تجاري فالعالم ... تخيلي هذه الصحراء تحولت لمدينه عالميه علي أحدث طراز معماري !! شيء جميل و مذهل بالفعل حلو أوي اللي بيحصل هناك ده لا أستطيع أن أخفي أعجابي باللي تم تنفيذه و يتم طوال الوقت هناك

1:05 م  
Blogger Sampateek said...

ههههههههههه
طيب انتم يا رجاله المشكلة حلها سهل و تعرفوا تتصرفوا في اي شارع ضلمة و لا عمود نور
انما احنا بقى نعمل اية
انا فاكرة ايام الجامعة كانت الدادة حاطة قفل على باب حمام معين طبعا نضيف و اللي عايزة تستخدمه لازم تدفع
يعني نسيب و ندفع امال لو حناخد بقى نعمل اية

فكرة البوست عجب
تحياتي

1:39 م  
Blogger karakib said...

كلبوزة لكن سمباتيك
حمام بقفل !! دي خزنه بقي :) ياااه حتي الحمامات حطوا عليها أقفال
دي حاجه حلوه أوي
صدقيني مش سهل أبدا أنه الواحد يعمل كده فالشارع ده بيبقي حاجه صعبه أوي و غلسه و الأحساس نفسه أنها حاجه مش صح بتخلي الواحد متضايق من نفسه لأنه فكره أنه الواحد يرمي ورقه عالأرض أو كانز بيبسي فالشارع حتي المفروض بتضايق لو البني أدم نضيف فما بالك أنه يضطر يعمل كده حاجه غريبه و مش حلوه أكيد

2:05 م  
Blogger smraa alnil said...

ههههههههههههههههههههه
طب تصدق انا ضحت لما شفت الصورة وضحكت اكتر لما قريت الكلام
انت مالكش حل
وبعدين انت شاغل نفسك ليه بالحمامات العمومية
يا سيدي ادي ضهرك ووشك في اي حيطة تقابلك واديها
ولو حد قالك حاجة قاله ربنا يفك زنقتك

2:18 م  
Blogger karakib said...

smraa alnil
بس أنا لو قلت لحد ربنا يفك زنقتك هيطبق ربع جنيه و يديهوني في أيدي
الحمامات مهمه أوي أوي بجد
الصوره دي من عند جدو مش بتاعتي و أنا استلفتها منه

6:08 م  
Blogger ام العيال said...

بوست جميل
بس يا هاني و على راي كلبوزه
انتو بتتصرفو بس احنا كارثه
دا انا ممكن اموت و لا ادخل مكان زي الي في الصوره ده
ده عذاب لا انساني

اسوا موته

12:31 ص  
Blogger karakib said...

ام العيال
تخيلي بقي أنه المكان اللي فالصوره ده في مطار القاهره الدولي و اللي مصوره العزيز جدو ... تخيلي لما يبقي فالمطار كده .. فالشارع أكيد الموضوع مش محتاج تفسير و تفصيل علشان ريحة المدونه تفضل حلوه
هو فعلا أحنا بنقدر نتصرف شويه لكن برضه تظل المشكله قائمه

هاني جورج

1:18 ص  
Blogger dead man said...

دي بأه أكبر فايدة لكنتاكي وهارديز ومن هم علي شاكلتهم

3:48 ص  
Blogger karakib said...

dead man
:) طيب و أحنا فايدتنا أيه لما هما فايدتهم يوفروا لنا حتي الحمامات النضيفه !!

2:27 م  
Blogger rony said...

طب الواحد يقول ايه بعد كلامك وكلام كل الناس الحلوه دى
هو اللى اثار الموضوع جدو لانه واضح ان بقاله كتير اوى مدخلش حمامات فى مصر بس معلش اهو عرف وخلاص
وكان الله بالسر عليم ياجماعه وبلاش المواضيع اللى ريحتها وحشه دى...بس فعلا ايه الحكمه من سورى يعنى الحمامات البلدى دى علشان انا مش فاهمه الميكانيزم بتاعها...وانا من مكانى هنا كرسى المكتب يعنى بنادى واطالب بان حد يفهمنى ليه اخترعوا الحمامات البلدى وحولها بعد ده لافرنجى
ميرسى على زياتك ياهانى...لاتقلق انا اتعملت الدرس وبقيت بفضح اى حد يقربلى

6:54 م  
Blogger Epitaph said...

ههههههههههههه

موضوع الحمام اللي بقفل ده بجد علي فكرة
بس الحقيقة هو فيه نوعين من الحمامات في الكلية
حمام الطلبة- وهو حالته نص نص
و حمام الدكاترة طبعا اللي بقفل

المهم لما نتأخر في الكلية
الدادة تكون قفلت حمامات البنات خلاص
بيفضل حل من اتنين
بتفتح حمام الولاد
هههههههه اه والله
بتفتحوا للبنات
وده عندها اهون انها تفتح حمام الدكاترة طبعا

وحياتك و لا عمري عتبته لا بتاع الدكاترة و لا بتاع الولاد و لا بتاعنا
بلا هم

ربنا ما يزنق حد ابدا
هههههههههه

والله ده موضوع عايز بوست لوحده هههههههههه

انا واقعة من الضحك هنا طبعا ههههه

8:28 م  
Blogger karakib said...

rony
أهلا اهلا بيكي :) أما عن الحمامات البلدي .. فهي اختراع جميل يتيح للأنسان أن يجلس في وضع مشابه لأوضاع اليوجا و الرياضات الشرق أسيويه مثل السومو و غيرها .. أنت مش فاهمه حاجه شكلك و بتتريقي و خلاص .. دي مهمه أوي الحمامات دي و ما تلاقيش بلاد تعرفها غيرنا و ده جزء من التميز اللي بنتبوء فيه فالمبؤه بتاعه التميز

11:10 م  
Blogger karakib said...

Epitaph
حتي الحمامات عليها أقفال دلوقتي.. حاجه تبسط أوي .. يعني ممكن أبقي هاموت و شايف الحمام قدامي مقفول بقفل ... هو في أيه يا ناس اللي بيحصل ده ... دي أقل أقل الحقوق أني الاقي مكان كده !! مش فاهم انا في أيه مش فاهم خالص اللي فاهم يفهمني
علي فكره يا ابيتاف عاجبني أوي المواضيع اللي مدونتك بدأت تتناولها و تتناقش فيها مهمه أوي و فرصه لعرض أراء الجميع في جو حر نظيف

11:16 م  
Blogger توتة توتة said...

الرصيف اصله معمول في مصر عشان الرجالة تفك زنقتهم عليه

12:18 ص  
Blogger karakib said...

توتة توته
حقيقي .. بس يا سلام بقي لو يعمله أي حاجه تداري الواحد كده .. يبقي كويس أوي :) علشان الدنيا برد اليومين دول

12:23 ص  
Blogger Carol said...

موهوب انت بفن النقد الضاحك
:)
و أراك تتقنه بشده

هو ده صديقي انتوك:) و اتمنى ان يستمر اسلوبك في تقدم دائم

تحياتي
antika

2:21 ص  
Blogger karakib said...

Carol
أنتيكه :) كلامك الكبير ده دايما بيخليني مبسوط يا قمر :) بيشجع الواحد مستني أعرف رأيك فالمواضيع اللي جوا محدش شافها بعد ما بقالك أسبوع أو أكتر بتقريها ... طبعا رد الفعل في أول يوم غير في سابع يوم :) الموضوع مختلف أكيد
حلوه تحياتي اللي انت سايباها فالأخر حسيتك بتبعتي تلغراف .. مع أطيب الأمنيات بالعام الجديد و تحياتي لكل أفراد أسرتكم

هاني جورج
أنتوك

11:25 ص  
Blogger أنـــا حـــــــــرة said...

هانى

سبحان الله انا ماضحكتش لما قريت البوست زى باقى خلق ربنا
الموضوع ده بيستفزنى جدا جدا
فوق ما تتصور
مش عرفة يمكن اناكبين او كنفسى ااقدر امسك نفسى
يعنى انا عمرى ما دخلت حمام المدرسة و لا حمام الكلية و لا اى حمام فى شارع
اه بقرف بس مش الحل انى اصرف نفسى فى اى حته . طبعا كبنت مش هقدر اتصرف زيك بس طيب ما كل واحد قدوة نفسه يعنى انت لما ما تقدرش تمسك نفسك غيرك هيعمل كده برضه و بعدين نقول اخدنا صفر فى المونديال

يعنى بذمتك يا راجل
البلد مش معبرة اللى خلفونا و مش عاملالنا حمامات فى الشارع نقوم احنا نقرفها فياحرام تضطر تعمل حمامات
ده ولا الهوا

احنا اللى بنقرف فى بعض
و هم عندهم حماماتهم المذهبة


يمكن يكون سلوكك جزء منه اضطرارى او كله حتى لكن مش عارفة برضة مش كفاية
صحيح الزنقة وحشة
بس بجد انك تقدر تعمل كده و تفك زنقتك فى الشارع ده يتطلب مش عارفة شجاعة و للا قرف و للا زنقة غير طبيعية


بس المشكلة بقى فىالناس اللى بتستحلى العملية و بالنسبه لها ده العادى بتاعها
دول بقى ربنا يرحمهم و يرحمنا
علشان احنا بجد اللى بنتعب و نقرف مش البلد

_____________

هو انا اخدت الموضوع جد و للا ايه ؟
بس و النبى ماليك عليا يمين
الموضوع ده بيخلينى عايزة اولع فى البلد و الناس زيه زى موضوع اللى بيتف فى الارض و هو ماشى

عاجبك كده فكرتنى
:(



_______________

البلوج بتاعك حلو اوى

11:26 ص  
Blogger karakib said...

أنـــا حـــــــــرة
و كم في مصر من مضحكات
و لكنها مضحكات كالمبكيات
هي دي الحقيقه ... فعلا هي دي الحقيقه لو كانت تضحك يبقي تعيط كمان في نفس الوقت ... سخريه من واقع عايشينه
الواحد لما يقف فالشارع يعمل كده عايزه جزء من اللامبالاه علي جزء من اللاشعور علي أجزاء كتير من اشياء كلها سيئه ... هو ده قصدي
أما عن التف فده بيحصل كتير
و ناس كمان بتنف فالشارع .. تخيلي شفت ده من غير منديل ... و فمترو الأنفاق كمان
شكرا لزيارتك و رأيك في المدونه المتواضعه بتاعتي يعتبر وسام علي صدري و شهاده أعتز بيها جدا
شرفتيني بزيارتك

هاني جورج
انتوك

12:01 م  
Blogger شــــمـس الديـن said...

بجد يا انتوك مواضيعك بتعجبني اوي ...لانه بتعبر عن مصر بجد و بتناقش قضايا حيوية اوي ( عمري ما هنسي بوست خيبة الامل راكبة جمل بتاع اتوبيس 14 و لما حكيتة لاخويا )

طيب انتوا الولاد لما بتتزنقوا يعني من السهل انكم تعملوا في اي حتة ...لكن البنات بقي تعمل ايه !!!!!!!

بجد الحالة بتبقي مذرية
يعني انا حتي لما كنت في الكلية , كانت حمامات كلية العلوم تعبانة موت و كنت بضطر علشان الاقي مكان يحترم ادميتتي اني اروح سياسة و اقتصاد علشان مبانيهم محترمة علشان كلياتهم مصاريفها بالالاف في الترم !!!!

يعني اقول ايه بس

عجبي !

2:10 م  
Blogger karakib said...

شــــمـس الديـن
أهلا أهلا نورتي المدونه :)
كنت عايز أقولك أنه الكليات العاديه خلاص قربت تبقي بمصاريف سنه سنه ... و الحمامات النضيفه اللي في سياسه و أقتصاد أو في أي مكان برضه سنه سنه مش هاتبقي نضيفه ... هي دي نظريه السنه سنه التاتا تاتا التدريج حتي لا يشعر أحد بالتغيير و يظل الجميع يترحم علي الماضي الجميل
للأسف يعني

3:55 م  
Blogger بيسوو said...

صراحة الموضوع ده عامل قلق في كل مكان
اما بخصوص الانسان الي بيكون قاعد في المكان الغريب اياه فلو لاحظت هتلاقي نفس الشخثية موجودة في كل حتة في مصر متمثلة في السايس بتاع العربيات عند اي مول والراجل الي بقعدك في السينما ويقولك كل سنة وانت طيب مش عارفة على ايه
وهكذا القائمة طويلة

11:00 م  
Blogger karakib said...

بيسوو
المشكله بقي أنه صعب برضه تسأليهم بعد ما يقولوا ليك كل سنه و انت طيبه... هو النهارده عيد ايه ؟؟؟مش فاهم أنا
تقريبا هيرد يقول عيد أنك موجود فالمكان يا باشا :) حاجه تضحك صحيح

2:02 ص  
Blogger westtewest said...

جميله جدا جدا والبلوج له مميز وربنا يوفقك نا هبدأ أتابع

3:48 ص  
Blogger rubiba said...

El masreyeen ta3banin, lazem yerta7ooo...Rabena yekatarelohom byoot el ra7a ya rab :)

1:14 م  
Blogger karakib said...

westtewest
شكرا أرجو المتابعه و يا رب أكون دايما عند حسن ظنك

5:07 م  
Blogger karakib said...

rubiba
أنت شكلك بتتريقي ها .. بتتريقي شكلك من الناس اللي مش بيحسوا بمعاناة الناس العاديه ... شكلك كده من الطبقه العليا .. برجوازيه كمان و مش فارقه معاكي معاناة المواطن البسيط من أمثالي :) ماشي ماشي
بس برضه أرجع و أقولك دوام الحال من المحال

5:09 م  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home