الجمعة، أكتوبر 13، 2006

جفاف الايام



الانسان كما قال شكسبير علي لسان هاملت هو اعجب مخلوقات هذا الكون ... ما اعظمه و ما اغربه ...و الحكمه البوذيه القديمه التي تقول ان مفاتيح الجنه ...هي نفسها التي تفتح ابواب الجحيم قد لا تنطبق الا علي هذا العضو اللعين الصغير من كل اعضاء الجسد ... انه اللسان
منذ زمن مضي كان يأتيني صوتها المبحوح الخفيض تفوح منه رائحه الاثاره عبر الهاتف .. انثي تبدو في عقدها الثالث متزوجه و انجبت من الاطفال ثلاث ... تبدو حياتها من سردها لها ممله بشكل اسطوري ... تعرض علي الصداقه كما تفعل في كل مره و تشكو لي من انها لا تجد احدا يسمعها و هي تبحث عن صديق لكي تبث له شكواها " يقفز في مخيلتي تلك الاعلانات التي قرأت عنها و التي كانت تصدر في الولايات المتحده الامريكيه في الخمسينيات و الستينيات من القرن السابق "مستعدون ان نستمع الي كل ما تريد ان تقوله في اي وقت و لمدد غير محدوده " و الذي قلدته اذاعه نجوم اف ام باعلان شبيه قميء اسمه الهاتف النفسي "تبدأ في سرد ادق تفاصيل حياتها و كيف ان زواجها لم يعد كما كان و ان فتور زوجها و معاملته لها كخادمه اصبحا شيء لا تقدر علي احتماله ... تشكو من كل تفاصيل يومها بدايه من حياتها العمليه و حتي زوجها ...و كيف انها تبحث عن اذن تبوح لها باسرارها و متاعبها الشخصيه ... و لمن لا يعلم فعمري يبلغ 23 ربيعا او خريفا لا استطيع ان احدد ابدا ... و لكني مستمع جيد و ملاحظ و هي اقرب لدي من الهوايه لا الصفه ... و في نهايه كل مكالمه كانت تعرض علي ان نتقابل وحدنا في مكان لا يتسع الا لثلاث هي و انا و الشيطان ...و اتهرب انا بأي شكل و حجه لكي استكمل معها مكالمه اخري و اعد نفسي بأنها ستكون الاخيره لانني لن انزلق الي هذا الجرم الشديد الا و هو ممارسه فعل الحب بدون مشاعر و احساس الحب ...اعترف انني لم اتخلص منها الا بعد ان غيرت رقم هاتفي و لكنها تركت لدي الكثير من اسرارها التي ادخلتني لعالم لم اكن اعرفه من قبل
تعلمت في النهايه العديد من الاشياء انه خلف نبرات اصواتنا الضاحكه و افضل ملابسنا تسكن ارواح مليئه بالهموم و الجروح التي لا تنتهي ...و السعاده في النهايه احساس داخلي غامض يستطيع كل انسان ان يستشعره في ابسط الاشياء مهما بدت صغيره .. و يستطيع ان يفتقده اذا اراد لنفسه الا يراها ... و الا يستشعرها .. و اذا طلب لنفسه دائما الحد الاقصي من كل شيء ... و قد اورد الكاتب الفرنسي الكبير اندريه مالرو في مذكراته جمله تقول : سألت القس الذي امضي 15 سنه يتلقي الاعترافات ماذا تعلمت من اعترافات البشر ؟
فأجاب : تعلمت ان الناس اتعس كثيرا مما نظن
antouk

27 comments:

Anonymous غير معرف said...

أعتقد أن الحياة هتختلف كتير لو قدرنا نشوف أو حتى ننتبه لوجود أعماق كثيرة لا نراها لكل أنسان نتعامل معاه، في ألام، في مخاوف، في حزن فيه حاجات كتير.
ياريت نقدر (أنا كمان) نشوف بحب أكتر الناس آلي حولينا.

5:34 م  
Blogger وينكى said...

الناس كلها بتلبس أقنعه بتتعامل بيها مع غيرها
وأهم قناع عندنا هو اخفاء معاناتنا عن الآخرين
لكن القناع دا هش جدا
زى خيوط العنكبوت
أحييكم

7:23 م  
Blogger ام العيال said...

الانسان مليتن يالهموم التي لاتعدو لا تحصى لكن يجب ان نتعلم شئ مهم مشاكل الشغل في الشغل و عندما نغادر مكان الشغل نترك مشاكله هناك و كذلك مشاكل البيت في البيت يجب ان لا تخرج منه الفضفضه كويسه بس لمين و في ايه دا الاهم و الفصل بين المشاكل هو دا الاهم
يعني نحل كل مشكله في وقتهاو لا نترك المشاكل تتراكم فانها تتحول الى كره في النهايه
و الشكوى لغير الله مذله

12:27 ص  
Blogger كمانجه said...

بجد يا انتوك انا بحييك على جراءتك اللى ماعدش حد كتير دلوقتى بيحترمها بل وبيسميها وقاحه او صفاقه او اى شئ آخر

المهم بجد انابحس انك شبهى فى حاجات كتير منها الموضوع دا

مش موضوع الست موضوع الجراءه

بس الموضوع التانى دا فعلا ياما حيرنى ايه يخلى الست الموجوزه تبص لواحد تانى

ولاقيت اسباب كتير ومنها فعلا الوحده وعدم الأهتمام من قبل الزوج

الموضوع دا جامد وانا فعلا ممكن اكتب فيه حاجه قريبا لأنه بيشغلنى جدا

أراك لاحقاً

1:29 ص  
Anonymous n0isy_angel said...

هاي يا انتوك
قلت لك رأيي من قبل,و لكن اريد ان أسألك ثانية....هل شعرت بالسعادة بعد هذة التجربة التي ترك نفسك لها؟؟هل من السليم ان يترك الانسان نفسه للأمواج تدفعه و تلقي به أينما شاءت...أنتووووك اعلم أن الانسان فضولي بطبيعتة و لكن ألا يصح أن بتحكم في هذا....كنوع من حماية نفسه مثلاً(اقصد هذه القصة)أو كنوع من التحضر مثلاً بصفة عما!!!

أنتوك لست اجيد استخدام اللغة....و
لا أنا كاتبة ..و لكن هذا رأيي و حبيت فقط أن أكتبة في مدونتك ..
هقول رأيي مرة تانية لو سمحت:" بلاش:)
" نقوول يا موجة خودينا خودينا و ارمينا مترح مانتي عايزة وبهدلينا...و عجبييي(يا عيني
"

:)

2:10 ص  
Anonymous Karim MomTaz said...

I can't describe my feelings , It's too hot
I really I wish to be a small child to have what I call real Happiness , It's hard to be found but in search of real happiness

3:42 م  
Blogger karakib said...

The Eyewitness
الحياه تبقي جميله لو كنا بنتعامل مع بعض بالمنطق ده لكن احيانا كتير بننسي او نتناسي احتياج الناس للفضفضه حتي و لو كانوا اقرب الناس لينا و ده بيخلق عندهم احتياج صعب اوي ... و ربما يؤدي جفاف العلاقات لعواقب وخيمه

وينكى
الاقنعه دي اكثر شيء مؤلم لاصحابها ساعات بيصعب عليا المسئولين في اي مكان لانهم مضطرين دائما الا يخلعوا اقنعتهم امام الناس و ده شيء صعب جدا

ام العيال
لميين و في ايه ... دعه عين العقل انه الواحد يختار و ينقي و يحاول حتي ان يصلح علاقاته مع الناس اللي حواليه اللي المفترض فيهم انهم سنده لكن الناس بتعيش في جزر بعيده متباعده و تتباعد اكثر تدريجيا و هو ده اللي بيتسمي جفاف الايام ... اما عن الفصل في الحياه العمليه عن الشخصيه فهو شيء هام جدا لكن المشاكل لما في ناحيه منهم بتكبر بتاثر بشده في الناحيه التانيه للاسف

3:46 م  
Blogger karakib said...

كمانجه
ازيك يا صاحبي ؟ انا متشكر اوي للصفات اللي انت توقعتها فيا الجرأه و الكلام الكبير اوي عليا ده .. فعلا انا باحس بالمشكله دي كتير اوي لما باشوف ناس مرتبطين و العلاقه ما بينهم بارده بلا مشاعر او احاسيس و بيصعبوا عليا اوي لما تحس انهم مستنيين اي كلمه تقدير و لو صغيره ... بيخلوني احس انه فعلا البشر اتعس كثيرا مما نظن ...

n0isy_angel
:) احنا اتكلمنا فالموضوع ده قبل كده لما حكيت معاكي فيه ... ليكي حق اكيد انه مش من الصح انه الواحد يسيب نفسه لامواج الحياه لتتقاذفه من شاطيء الي اخر لكن عايز اقلك انه اعمارنا قصيره جدا و خبراتنا لا يمكن ان تزيد الا بسماع تجارب الاخرين ... هكذا يسميها الكاتب الراحل عبد الوهاب مطاوع رحمه الله ... ارجوك اعطني عمرك ... بمعني احكي لي عن تجاربك و خبراتك حتي تزيدني علما و فهما لهذه الحياه ... اما هل شعرت بالسعاده ام لا ... فاعتقد انه لا ... لانني اطلعت علي خبرات ليست بالقليله و لا الهينه علي شاب في مقتبل حياته مثلي ... و لكن من قال انه اكتساب الخبرات شيء سهل او هين ؟؟ بالعكس لازم الواحد يعرف الضلمه شكلها ايه علشان يقدر نعمه النور .. و لا انت ايه رأيك ؟؟

انتوك

3:54 م  
Blogger karakib said...

Karim MomTaz
زيارتك لمدونتي تسرني بشده ... صحيح المرات اللي اتكلمت معاك فيها قليله لكن وضح ليا في كل مره منهم انك شخص مثقف و لديك استراتيجيه و دبلوماسيه واضحه و مريحه في التعامل مع الاخرين ...
كلنا نبحث عن السعاده الحقيقيه ..و لكن الدنيا قاسيه اوي ... في داخل احدي القري النمساويه مجينه بيكتبوا فيها علي شواهد القبور ميعاد الميلاد مثلا 1920 و الوفاه 1990 و بجانبهم عاش لمده عشرون عام ... مما يثير تعجب السائحين ... و بعد ان يشرح لك اهل القريه انه العمر الحقيقي هي اوقات السعاده التي مررت بها يزول التعجب من هذا الخطأ الحسابي الفظيع ... صدقني في ناس حوالينا عمرهم الحقيقي حوالي ساعتين او اقل كمان ... فكره الهروب و الحنين الي الطفوله هي الاجمل ... ايضا فكره ان تكون مشاهد من برج عالي رائعه ... لكها افكار خياليه ... السعاده الحقيقيه في مفهومي الشخصي ان تحاول ان تجعل من حياه الاخرين سعداء و عندها فقط ستري ابتساماتهم الراضيه عن الحياه الذي تسببت انت فيها و ستشع داخل روحك ذبذبات النشوي و السعاده و الفرح ...
انتوك

4:03 م  
Blogger القادم من الريف said...

فعلا الانسان اتعس شىء فى الوجود احيك
كر اكيب
كلا م مؤ ثر

7:23 م  
Blogger أبو أمل said...

التعاسة لها دور عظيم فى حياة البشر
فهى النقيض للسعادة والنقيض بالنقيض يعرف
ولو لم توجد التعاسة لصارت السعادة شيئاً مألوفاً لا قيمة له هذه هى قناعتى الشخصية
كل سنة وانت طيب
طالع جديدى

8:46 م  
Blogger karakib said...

القادم من الريف

السعاده في النهايه احساس داخلي غامض يستطيع كل انسان ان يستشعره في ابسط الاشياء مهما بدت صغيره .. و يستطيع ان يفتقده اذا اراد لنفسه الا يراها ... و الا يستشعرها .. و اذا طلب لنفسه دائما الحد الاقصي من كل شيء
التعاسه مش ضروره ده اختيار .. فكما اتعس ادهم نفسه في روايه اولاد حارتنا باشتياقه الي الحديقه التي كان يمكنه ان يشعر بها حتي و هو خارجها نفعل نحن نفس الشيء ...

أبو أمل
صديق مدونتي العزيز ... لقد طالعت جديدكم و هو رائع كعهدي دائما به و بكم ... فعلا الضد بالضد يعرف يا استاذنا ... و من لم ير الظلام لا يعرف النور ... و علي نيران خبرات الحياه المريره التي يكون حطبها و وقودها الاعصاب و الاحتمال و اجمل ايام شبابنا و حياتنا تنضج اجمل المشاعر و الاحاسيس لكي تترجم في كلمات قليله ربما تصبح مفيده لمن يقرأها

----------------------------
لا اذكر من قائل هذه الجمله و لكني انحني له احتراما و تقديرا ...
اكتب ... لكي اغير العالم
----------------------------
انتوك

10:18 م  
Blogger أحمد المصري said...

عندك حق 00تسكننا ارواح مليئة بالهموم
ربما لأننا نسينا أننا من بني آدم 00نسينا الطريق الذي خلقه الله لنا للسعادة- ليست أبدية بالطبع-وإلا ماكانت الدنيا دنيا 00ولكن نسينا طريق الله 00ربنا يرزقنا حسن التفكير 00والسلام عليكم0

1:08 ص  
Blogger bo9ali7 said...

فعلا..مافي احد مرتاح
الغني
الفقير
كل منهم له همومه

3:30 ص  
Blogger karakib said...

د/أحمد المصري
امواج الحياه تتقاذفنا لنتصادم بصخور الوهم و الوهن و الالم و ينجرح روح الطفل الساكن في انات ضلوعنا ... كلنا مهمومين متعبين منهكين من السباحه وسط امواجها المتلاطمه المؤلمه يا سيدي ...

bo9ali7
ما دام جبتي سيره الفقير و الغني هقولك حكمه ابي بيقولها لي دايما ...
الكل متساوي .. الغني زي الفقير كل واحد عنده مميزات و مشاكل اشياء بتفرحه و اشياء بتحزنه خالق الكون مبدعه القدير الاله الواحد وزع كل شيء بالتساوي و له حكمه في ذلك ان اعطي لكل منا ما يستحقه ...

انتوك

2:35 م  
Blogger sarah la tulipe rose said...

الانسان مش بس اتعس مخلوق لا دة اكتر مخلوق ماسوشي يعذب نفسه و يتلذذ بمشاعر التعاسة
يمكن دي طبيعة الانسان او طبيعة الدنيا او طبيعة الطبيعة بس في النهاية فعلا احنا حياتنا سلسلة من الاحزان و الاحباطات النفسية و المادية يتخللها القليلي من السعادة
الله يعفي عنا كلنا و يرحمنا برحمته

4:06 م  
Blogger Epitaph said...

يعني اكون باقرأ في هاملت الصبح للمرة العاشرة بعد الالف الرابعة
الاقيه ورايا ورايا في اول جملة من موضوعك الجمييل

و بعدين اكون باسأل نفسي عن مفردات السعادة و الاقيك بتقول هنا
"السعاده في النهايه احساس داخلي غامض يستطيع كل انسان ان يستشعره في ابسط الاشياء مهما بدت صغيره

مش عارفة اقول ايه .. غير اااه ياني
sighhhhhhh

:)
و الانسان اتعس المخلوقات
اكثر مما كنت اظن

تحياتي

p.s: in the previous post I just left you the meaning of "epitaph"..if you'd just kindly have a look ya basha :D

11:38 م  
Blogger karakib said...

sarah la tulipe rose
كتير باحس بناس كده !! بيجتروا الاحزان و الماضي الكئيب باحسم بيستمتعوا بانهم يشعروا بالظلم و الاضطهاد و بيدوروا علي اي فرصه علشان يظهروا نفسهم كده ... دي مشكله عايزه تدوينه وحدها يا ساره ... علي فكره تدوينتك الاخيره اكثر من رائعه

Epitaph
:) مش عارف اقول لك ايه ... ازيك كده ؟

هاملت ده مالوش حل سعادتك :) حاجه كده ما ينفعش نحكي عنها الا و احنا مندهشين من عبقريه شكسبير الكبير كبير
اما عن مفردات السعاده و اسبابها فهي بالفعل سر غامض لا احد يعلم اسبابه و هي هبه و جائزه من السماء لمن يستحقونها فقط ... و لمن يقدرون قيمتها الحقيقيه علي فكره كلامك حلو اوي يا ابيتاف


انتوك

1:15 ص  
Blogger FrEe.PhArAoH said...

الست دى ضحية بشكل ما

اما عن الهموم فمقولة القس معبرة جدا

احييك على افكارك

تقبل خالص مودتى

1:50 ص  
Blogger karakib said...

اتفق معك انها بالتأكيد ضحيه للاسف ضحايا هذا المجتمع كثيرين و يتزايدن يوما تلو الاخر
انتوك

5:27 م  
Blogger nour said...

يا انتوك
ماتعرفش اد ايه انا اليومين دول متضايقة و مجروحة..و لما قريت الكلام ده دلوقت..فى حاجة جوايا اتهزت..البشر اتعس مما نظن فعلا احنا اتعس مما نظن..

8:36 م  
Blogger karakib said...

nour
ما تستسلميش ... اوعي تستسلمي ... الحياه معاناه لكن لازم نستكر فالحلم تحت اي ظروف ...

7:47 م  
Anonymous لينة النخلة الصغيرة said...

انا عجبتن جدا استشهاداتك ب كلمات شكسبير والقس ففعلا نحن اتعس المخلوقات واوفرها حظا

6:12 م  
Blogger karakib said...

لينة النخلة الصغيرة
شكسبير طبعا واحد من الناس اللي الفوا نصف اللغه الانجليزيه و له صطلحاته الخاصه راجل عبقري بشك غريب يا لينه
اما عن القس فهو احد ابطال قصص اندريه مالرو الاديب الفرنسي العظيم الذي تحدث كثيرا عن الحريه و المساواه و الفن العميق جدا فهو احد اهم القامات الادبيه العالميه شكرا لمرورك و سعدت بتعليقك و انه عجبك التدوينه
انتوك

6:24 م  
Blogger كلمات أهذي بها..حبرها من كأس حب...أشرب منه مرارا حتى الثمالة... said...

انا عجبتني فكرة المدونة وعملت وحدة اتمنى تعجب الزوار هي زاح يكون فيها اشعار من انشاءي وشكرا للتعقيب..

2:04 م  
Anonymous Karim Momtaz said...

I remembered now after reading this subject one more time a proverb

اذا كان عمر الانسان يقاس باللحطات السعيدة فاكتبوا على قبرى مات قبل أن يولد

This proverb is true 10000%

6:06 م  
Blogger karakib said...

اعذب كلام في اعذب غرام
مبروك مدونتك الجديده ... اتمني لك كل نجاح في حياتك ...
-----------------------
كريم ممتاز

زيارتك تسرني جدا ... المثل اللي انت قلته ده معناه اني باقي لي خمس سنين علشان اتولد يا صاحبي :) او يمكن 10
:)
هاني جورج

8:50 ص  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home