الخميس، أغسطس 10، 2006

رقصة الحياة


من الممكن أن ننظر لأجسادنا كسجون أسوارها شاهقة لأرواحنا و لكن لغة الجسد تدغدغ الروح و تتوجها في مسكنها، و من يفهم تلك اللغة الساحرة يستمتع بكل فعل ينطق به الجسد فهو يترجم ما بداخلنا دون أن نشعر يغني على أفراح و أشجان روحنا، يرقص على دقات قلوبنا0
و كل شخص له رقصة فريدة خاصة به، كبصمات الأصابع و ملامح الوجه، رقصه يسيطر عليها كلما كبر و عاش في مجتمعات مختلفة رغم أنها
تعطي نكهة لحياته، بدلاً أن يكون كشخص مرسوم بخطوط
حادة من الفحم ولا يقع على رسمته أي لون أو زخرفة0
فهو يضع لنفسه قيود مقننه، و يحبس ذلك الطفل الساكن داخله و يمنعه من الخروج خوفا من انتقادات البعض، بعد أن عاش معه سنين منطلقا في حقول الابتسامات و ثمار البراءة، و يسيطر على حركات جسده كأنه صنع لنفسه أنبوبه زجاجية شفافة و لا يسمح لأطرافه اختراق حدودها لكسب احترام من حوله0
أطلق ذلك الطفل الحبيس فهو يتقن الرقص و التعبير بحرية، يعرف كيف يخرج ما بداخله بنبضات متتالية على الأنغام0
فحياتك رقصه و كل من حولك يعبرون عن شعورهم اتجاهك من خلالها و يتداخلوا في الدائرة المتشابكة بالأيادي لتبدأ الدبكة اللبنانية بالعزف على أوتار القرب و الصداقة
فأجسادنا ترقص رقصات مختلفة تلقائية فرقصة الصلصا عندما تكون فرحه بخطوات سريعة و منطلقة
و التانجو عندما تعاتب تنظر بحده في أعين من تعاتبه و تبدأ الحركات المتقنة تتولى
.و ترقص الفالس عندا تحب و تعشق بخطوات رقيقه ممزوجة بالثقة المتناغمة
بيدك أن تصمم رقصه مع من تحب بدون قيود أو شروط رقصة خاصة بكم و تمسك بيده تسبح معه في الهواء بحركات دوارانية و خطوات عشوائية و بأقدامكم الحافية تهزوا من تحتكم الأرض و تتباعدوا لحظات و ترجعوا لتلتصقوا ببعض مرة أخرى0
Antika

25 comments:

Blogger salateenoo said...

لاتحسبن رقصي في الهوى طربا
إن الطير يرقص مذبوحاً من الالم

4:23 م  
Blogger Gazzer said...

و تتباعدوا لحظات .. حذرين ألا يتسرسب هواء الفراق بينكما

تحية كبيرة أوي

5:01 م  
Blogger bo9ali7 said...

ما اجمل الرقص الثنائي التلقائي المتناغم..معك حق يا اخي في كل كلامك..لكن هناك من يرقص وحيدا..على انغام الصمت والشوق..ابعكم الله عن هذا الرقص المنفرد

7:41 ص  
Blogger أبو أمل said...

دب على الهوا باقدامك
وسيبى نفسك تعزفى سيمفونية مع الحياة
واستقبلى الدنيا ف احضانك
احلى حاجة السعادة
وانت بتوقعى
بحروف اسمك
على جدار الحياة
تحياتى

1:38 م  
Blogger sherif gharib said...

هل اصبحنا نرقص للحياه ام اصبحنا نرقص عليها
يااااه كم تمنيت اللحظه التى اظل ارقص فيها حتى ينهار الجسد و يتساقط من السعاده لا من الالم
تحياتى

8:29 م  
Anonymous dokha_1313@hotmail.com said...

بأقدامكم الحافية تهزوا من تحتكم الأرض و تتباعدوا لحظات و ترجعوا لتلتصقوا ببعض مرة أخرى0
الجملة دى عجبتنى اوى ولما فكرت فيها وخدنى خيالى ورحت هناك شوية لقيتها حكاية كبيرة ولما رجعت فكرت فيكى وانبسطت منك اوى.
برافو يا انتيكة

1:06 م  
Blogger change destiny said...

تسمحيلي بالرقصة دي ؟

:)

6:48 م  
Blogger مـحـمـد مـفـيـد said...

بوست رائع احييكي عليه

3:22 ص  
Blogger BaTaBeeT said...

:)
nothing can be better

3:30 م  
Blogger Epitaph said...

Horraaaaaaaaaaaay!
let's dance!

Rock on!!

:)

8:00 م  
Blogger sarah la tulipe rose said...

يا سلام فعلا لو نقدر نرقص فعلا اصل كل رقصنا دلوقت بقي مجرد رقص علي السلم!
نفسنا نتشجع بأه و نسيب السلم بقالنا فيه ربع قرن او اكتر

8:03 م  
Blogger العابره said...

على لحن الحياه الصاخب الهادىء
المتناغم الشاذ
، المحزن المفرح،
نرقص جميعآ

فهناك من يرقص من السعاده
وهناك من يرقص محاولآ إيجادها

11:48 م  
Blogger Ayyam said...

أهلاً إنتيكه. ده بقه كلام فيه حد يكتب الكلام الحلو ده وبعدين يطفش ويقول عدولى. عزائى الوحيد أنك بترقصى فرحانه على البحر مع أنسان عزيز عليكلى وماعندكيش وقت تردى على التعليقات
وعلى رأى المثل من لقى أحبابه يطنش أصحابه

أطيب السلامات

5:27 م  
Blogger BLACK DAY said...

شكرا لعزاءك لي وكلماتك الجميلة درر بحرية وليست كراكيب برية وفقك الله وجعلك من أعظم الكتاب

طارق شهاب الدين

5:30 م  
Blogger الآخر said...

احب الابتكار
كأن ابتكر رقصة معها
كما ذكرتى
جميل

9:43 م  
Blogger farida said...

جميله يا انتيكه
يا ليتني لا زلت أرقص في الحياه رقصة تلك الطفله البريئه
أثقلتني الأيام و اثقلت خطواتي
فصارت الرقصه بطيئه

2:38 ص  
Blogger المزاجنجي said...

انتيكة انت بجد اخر رقة وكمان انتوك عسل ما ينفعش اقولكم غير :
غمض عينك وارقص بخفة ودلع
الدنيا هي الشابة وانت الجدع
تشوف رشاقة خطوتك .. تعبدك
لكن انت لوبصيت لرجليك تقع
وربنا ما يوقعكم فضيقة ومستنيكم

3:21 ص  
Blogger bo9ali7 said...

ننتظر الجديد

3:46 م  
Blogger ادم المصري said...

حلوة تدغدغ دي

8:19 م  
Blogger karakib said...

بصراحه يا انتيكه انا كنت مستني تيجي علشان اعمل التعليق بتاعي علي التدوينه دي ...
اولا انا عارف انك بتفهمي فالرقصات تانجو و صالصا و فالس و الكلام ده اللي انا مش بافهم فيه اوي ... لكني معجب بهذا النوع من الثقافه جدا
ثانيا ... انا كل اللي اعرفه انه الجسد و الروح مش سجن و سجين لكنهم وحده واحده ممكن ترفرف مع بعضها ... الروح تخلي الجسم خفيف :) مش ده كلامك :)
اما عن الطفل الساكن داخلنا فمش احنا بس اللي بنحبسه و نمنعه من كل شيء لأ
ده كل المجتمع من حولنا بيشارك في حبسه و ربما قتله
انتوك

10:38 ص  
Blogger أجدع واحد في الشارع said...

ياااااااااااااااااااااااااااااة
احساس جميل

2:56 ص  
Blogger rubiba said...

El mohem el e7essass ;)

fe wa7ed mara 2al eno el ra2ss howa 7araket el kon presented fe fard

10:20 م  
Blogger moorgen said...

انتيكة جميل البوست
ا/ الفتى بين القلوب والرقصات
ن / نسائم الاحاسيس راقصت الاجساد
ت / تمايلات الكلمات فعزفت اجمل الالحان
ي/ يرقص الانسان الما او فرحا
ك / كل راقص معبرعن دنيته
ه/ همسات الامل كلنا نرقص من اجلها

وكلنا مناابداخل طفل برىء يحنو ويبكى ويتألم ويلعب ويرقص

فكل منا يعزف سينفونيه ويرقص عليها

9:35 م  
Anonymous yank said...

A fantastic blog. Keep it up.
just visiting my site
Computer Information
Parisj Van Java
Anti Virus Protection
Digital Camera
New Anti Virus
Anti Virus Info an Virus Remover
Brontok Information
Music MP3 Download
thanks.

9:45 ص  
Anonymous غير معرف said...

This is very interesting site... »

2:28 ص  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home