الاثنين، سبتمبر 04، 2006

فصل جديد في حياه الاشياء

كفصول السنه الاربع هي الحياه ... يوم مشمس و يوم ممطر ... تجف انهار و ينابيع الاحساس بداخلي انه فصل الخريف ذو الرياح البارده الجافه المتربه التي تتراكم فوق ملابسي و وجهي و جسدي النحيل الصلب العود ... اتحمل جفاف الاحساس و تتساقط اوراق السعاده من حولي علي جسور لا نهايه لها ... تهرب من رأسي الافكار كالطيور تهاجر هناك و لا اجدها ... تذهب بعيدا و لكن ستعود يوما .. كانت الشمس مشرقه هنا يوما و كانت تسكن هنا المشاعر و لكنه الخريف .. عاد من جديد و لا يوجد موعد محدد لانتهائه اعلم هذا جيدا ... كم اتوق بنفسي لان يعود الربيع ... ان يبعث داخلي احساس الراحه و الطمأنينه ان ازرع في ارض الحب العطشي مره اخري بذور كل المعاني الجميله التي سمعت عنها و خبرتها بنفسي فالابداع مشروط بالنشوه التي كانت تعطيني اياها ... رائحه نباتات كنت ارويها يوما بعد يوم بعمري و تنمو امامي ... يبدو انني القيت بالبذور في موسم غير موسم البذر ربما هو موسم حصاد الاشواك و الاحزان اختنقت وردتي الجميله بكل هذه الالام ... اعيش اليوم بذكري امسي ... زهرتي الجميله تذبل امامي و انا لا استطيع فعل اي شيء سوي الوقوف بجانبها اتأملها و اخاف ان الامسها لكي لا تسقط اوراقها هي الاخري ... يا ايتها الارض الطيبه لدي من البذور لكي ازرع نصف مساحه هذا الكوكب ... فلا تخافي لاني لازلت اري و اتحسس طريق ممهد كنت قد بنيته يوما ... له نفس المعالم و لكن لا يجب ان اتنزه به في فصل الخريف
كم كان رائعا الربيع ... تلامس بديع بين القلوب لن يضيع ... فقط يمر بالعمر فصول السنه
اتمني ان يكون مرور الخريف سريع ... انادي و لا اسمع صدي صوتي اخاف من بروده الشتاء ... اخاف ايضا ان يضيع الصوت هباء ... صوتي انا .. صوت خارج من اعماق اناتي الخفيه ... المزروعه في حديقه منزلي الخلفيه حيث لم يدخل احد من قبل ... الا انت
antouk

23 comments:

Blogger Ayyam said...

أنتوك العزيز أنا بقه بحب فصل الخريف قوى قوى وبالذات لما أوراق الاشجار تتلون أصفر وأحمر وبنى بدرجات متابينه.ياسلام ديه مناظر روعه فى الجمال. إن شاء الله ناوى أروح رحله تسلق بعض الجبال وح بعتلك شويه صور. كل فصول السنه حلوه ياأنتوك ياصديقى أنت أصلك بتحب القاهره وأسكندريه ومش عايز تسافر وتتفسح.

على فكره لما ربنا يديك قرشين أبقى سافر كتير ولما الخريف يحل بمصر روح أستراليا يبقى عندهم ربيع وبعدين عدى كمان على هاواى
أحلى سلام ياصديقى

11:34 ص  
Blogger أبو أمل said...

انتوك
للحياة
صور مختلفة لو استمرت الخضرة لصارت من المألوف وقد نعافها
يجب ان تسقط الأوراق
حتى نعرف قيمة
جمال الربيع
تحياتى

11:45 ص  
Blogger Ayyam said...

أنتوك نسيت أقول لك أن الناس بره بتحب التلج جداً, ولو سنه عدت من غير كريسماس أبيض قوى وتلج يقلبوها محزنه. بينى وبينك مصر رحمه عن أوربا, البلد بتبقى كلها تلاجه كبيره بس حلوه قوى لما نروح الجبال ونزحلق على الجليد. فكرتى بواحد سودانى أعرفه عمل بيات شتوى فى أيام الشياء كلها ومرضيش يروح الكليه بتاعته قال أيه ده جو مش بتاع بنى آدميين. والربيع حلو طبعاً بالذات لما التلج يدوب والزهور تطلع. أما الصيف يسلام ليه زهوره طبعاً... أحلى حاجه فيه أن البنات بتلبس قصير, وعلشان كده الصيف له معزه كبيره فى نفسى. شفت بقه أنت عنصرى خالص بحكايه الربيع وبس , أكيد بتحب تسمع فريد الأطرش وسعاد حسنى فى أغانيهم أدى الربيع و الدنيا ربيع..

6:09 م  
Blogger كراكيب نـهـى مـحمود said...

عايزة أولا اسجل اعجابي الشديد بالمدونه ورقتها وجمالها
بحس اني ماشيه في منطقة مدونتيه شدية العذوبة والرقه
عن فصل جديد في حياة الأشياء طول عمري بحب الثبات اللون الواحد والفصل الواحد بخاف من السفر وبحب القاهرة جدا لكن بحاول اتعالج

8:13 م  
Blogger مأمون المغازي said...

أنتوك يا عزيزي

مستى المضع ممتاز والحالة التأملية رائعة
والحوار النفسي متميز

لكن يا صديقي الجميل ما أجمل أن يكون الربيع بداخلك دائمًا مهما تبدلت فصول السنة و بالأحرى مهما تناوبتك الأيام

الجوهر المتجدد المزهر له القدرة على صبغ الحياة الخارجية بألوان أكثر فتنة من ألوان الربيع

حالة الشقاء الخارجية هي حالة استثنائية بالنسبة لمن يصنعون عوالمهم الداخلية و يسكنون فيها أحبتهم

الجليد إذا تم يا صديقي يبعث الدفء لأتها يقترب من مرحلة التحول من مادة إلى أخرى

والربيع الفصلي انقلاب على العادة والخريف انقلاب على العادة

أما الربيع النفسي يمكنه الاستمرار والبقاء رغم أنف الأيام

تحياتي

1:59 ص  
Blogger karakib said...

Ayyam
تصدق فكره ... بس انا بتفسح كتير يا صاحبي بس مش برا مصر اكيد .. و الاكيد اكتر اني لما افكر اسافر برا مصر هاروح فعلا استراليا لانه الغاليين قاعدين هناك ... صدقني انا مش مكتئب و لا زعلان انا كده سبعه مليون الميه


أبو أمل
ربما يكون هذا هو الربيع يا ابو امل فمن يعرف الصالح من غير الصالح كل فصل و له جماله و لكني كنت احاول ان استخدم رموز

كراكيب

كلنا نكره التغيير و لكنها سنه الحياه و دوام الحال من المحال
علي فكره مدونتك اكثر من رائعه

مأمون المغازي
اوافقك في الراي تمام و لكن يفسد الربيع الداخلي اذا كنت تركت الرياح تدخل و الثلوج و الامطار و زوابع الرمال في السابق كان باستطاعتي ان احمي حدودي اما الان فعلي ان احمي ما يوجد ما هو بداخل الحدود لانني ازلت الحدود في يوم ..

-------------------------------
بنسهر الاوتار...يطلع علينا نهار...
و احنا مع المشوار عدينا بحور و جبال
يا فرح يا هجار...امتي تجينا الدار ..
و نسهر الاوتار .. نسهر الاوتار
يا ليل ي ابو المجاريح ماشي في قلب الريح
بازرع انا التفاريح
اسمر انا و اخضر انا
شارب مياه نيلي ما قلت اه ويلي ...
يا فرح يا هجار امتي تجينا الدار
و نسهر الاوتار .. نسهر الاوتار ...
راكب حصان من ضي
و الحلم راح مش جاي
لكن يا فرحي الجاي يوم المني ... اصفي انا و احضن سنين عمري
يطوي الحنين صبري
يا فرح يا هجار امتي تجينا الدار و نسهر الاوتار ... نسهر الاوتار ...
باكيه عيون موالي ما قلت أه كان مالي ؟
باستاهل اللي جرالي و اسهر انا و ادبل انا
تدبل ورود عالخد و لا حد سامع حد
يا فرح يا هجار امتي تجينا الدار و نسهر الاوتار نسهر الاوتار
يطلع علنا نهار ... و احنا مع المشوار عدينا بحور و جبال
--------------------------------
انتوك

3:37 ص  
Blogger كراكيب نـهـى مـحمود said...

تعليقك اسعدني جدا وزيارتك لمدونتي شرفها جدا شكرا يا أنتوك
كراكيب نهى

10:00 م  
Blogger العابره said...

جميله اوى يا انتوك

12:51 ص  
Blogger MAKSOFA said...

كويس انك في مصر بتشوف الفصول الأربعه
انا ولأني أعيش منذ زمن بعيد خارج مصر لا أري في البلد التي أعيش فيها الا فصل واحد طوال العام وهو فصل الصيف ياعزيزي
فالشتاء عندي أصبح من الذكريات العزيزة جدا علي نفسي وأتمني أن أعيشه في مصر ويبللني فيه المطر

3:33 م  
Blogger sarah la tulipe rose said...

انا الصراحة من اشد اعداء فصلي الربيع و الصيف لانهم في مصر فصل واحد بس واحد مترّب و خماسين و التاني حر و لزوجة
و انا بقي من اشد العاشقين لفصل الشتاء سيد الفصول بالنسبة لي بامطاره و عواصفه و برودته و ظلامه و احب الخريف علي عكسك لانه الفصل الوحيد في مصر ذي المناخ المعتدل و صادف ان افضل احداث حياتي كانت في الخريف
ماهو لولا اختلاف الاذواق لبارت السلع

6:27 م  
Blogger Veracity said...

um really speechless...u're a professional in da way u mix words together and the way u use those metapohrs is really awesome....this post is so good bgad :)

2:33 ص  
Blogger أجدع واحد في الشارع said...

بجد احساس جميل اوى

6:29 ص  
Blogger linda said...

أتعلم كلنا خريف ...جميعنا لدينا هده التقلبات لدينا أوقات نتساقط فيها كالشجر حين تتساقط أوراقه ......لدينا تلك الاوقات حين نختبيء وراء جدران تحمينا كالشمس في فصل الخريف ...لدينا أوقات نعتزم فيها كل أنواع الجفاف ونكون متقلبين كالرياح ومع هدا لا ننسى أن بعد كل هدا يكمن الربيع فقلوبنا لا تزال دافئة حميمة كالربيع تماما

تحياتي لك

7:35 م  
Blogger ادم المصري said...

عزيزي الجميل
ارجوك احيانا الاسلوب الانشائي قد يشعر بالملل

انصحك بالتغيير

11:54 م  
Blogger karakib said...

كراكيب
الشرف ليا انا اكيد انك تعلقي عندي :)

MAKSOFA
دي حاجه صعبه اوي .. مستحيل اقدر اعيش في جو زي ده لانه الليالي الشتويه عندي بالدنيا

العابره
متشكر ليكي كتير لاهتمامك بالمدونه و الجميل يشوف كل حاجه جميله

sarah la tulipe rose
انا باشترك معاكي في حبي الشديد للشتاء بالنسبه للخريف فهو الفصل الاسوأ لي لانه يذكرني بتدوينه ااه يا ركبتي بالاضافه لتجارب اخري ربما سأنشرها في المدونه بعد ذلك

Veracity
كلامك حلو اوي و مشجع جدا لاني فعلا كنت حاسس التدوينه دي و انا بكتبها و حسيت انه اللغه الفصحي هتكون افضل اسلوب للتعبير عنها لكي اعطيها رهبه و كبر الموقف


أجدع واحد في الشارع
ما كنتش شفت مدونتك قبل كده .. ازاي عدت مني دي .. :)

linda
تظل القلوب دافئه ان كانت حدودها مرسومه بدقه ...

admelmasry
اعتذر ان كنت قد اصبتك بالملل و لكن الملل و الحزن و معني اللامعني كانوا يتوغلون في اعماق نفسي اثناء كتابه هذه التدوينه اعتذر مره اخري ان كنت اصبتك بالملل ربما بعد ذلك سأكون في حاله افضل لتنتقل اليك

-------------------------
انتوك

1:09 ص  
Blogger noran said...

انتوك
انت اكيد مليت مني كل مره اقول رائع ولا اي شئ اي اخر
بس ما فيش كلام يتقال غير رائع
اسلوب كتابتك جميل جدا ومؤثر جدا وفيه معاني جميله اوي
---------
وعلي فكره انا اكتر قارئه مستديمه عندك
وده فخر ليا طبعا
خالص مودتي وتحياتي

12:36 م  
Blogger karakib said...

noran
اكيد طبعا ما مليتش و لا حاجه :) ساعات الواحد بيبقي مش عايز يتكلم عن اللي قراه لكنه عجبه و ده بيحصل لي كتير اما عن كونك قارئه مستديمه هنا فده بجد شرف كبير اوي ليا انك تكوني شايفه المدونه بتاعتي دائما حاجه كمان تفرحني اوي :)
شكرا يا نوران
انتوك

8:34 م  
Blogger كمانجه said...

على فكره الخريف هو أحب الفصول إلى قلبى
سيبك من أنه أحلى فصل فى مصر وكمان هو فصل تظهر فيه الأشياء على طبيعتها

مرسى على أهتمامك وربنا مايعدشى مرحلة الأكتئاب تانى

سلامى لأنتيكه 0000

كمانجه

1:40 م  
Blogger shabaskandrany said...

جميله منكم قوى ربنا يستر

7:35 م  
Blogger Dananeer said...

ana kaman ba7'af m el bard
b7es en el sheta 2ase awe w fade awe
w ka2eeb
3'areba awe fsolna e7na
w el a3'rab lama btawel
blog 7elw bgad

1:50 ص  
Blogger Dananeer said...

ana kaman ba7'af m el bard
b7es en el sheta 2ase awe w fade awe
w ka2eeb
3'areba awe fsolna e7na
w el a3'rab lama btawel
blog 7elw bgad

1:51 ص  
Anonymous غير معرف said...

هل يدخل عنوان نصك في باب توارد الخواطر؟
www.ichor.ghad.ws/ !!

4:56 ص  
Anonymous غير معرف said...

ثقافة الهزيمة..أم الرشراش أرض مصرية بقلم : غريب المنسى

أم الرشراش بلدة حدودية مصرية مع فلسطين وكان يقيم بها قوة شرطة قوامها 350 ضابط وجندى. ولأنهاء حرب 1948 وقعت مصر واسرائيل اتفاقية هدنة فى رودس فى يوم 24 فبراير 1949 ولكن فى ليلة 10مارس 1949 قامت بعض العصابات اليهودية بقيادة اسحاق رابين ( رئيس وزراءإسرائيل 1992-1995) بالهجوم على أم الرشراش فى عملية بربرية اسمها الحركى "عوفيدا " ولأن القوةالمصرية كانت ملتزمة بأتفاق الهدنة فلم تطلق طلقة واحدة .. ولكن اليهود كسروا الاتفاق وقاموا بمذبحة جرى خلالها قتل جميع أفراد قوة الشرطة المصرية واحتلوا أم الرشراش وحولوها الى ميناء ايلات والذى تأسس سنة 1952.

ومنطقة رأس خليج العقبة وبلدة أم الرشراش كانت تابعة للحكم المصرى حتى عام 1892عندما اصدر السلطان العثمانى فرمانا بضم منطقة العقبة للأراضى الحجازية وبقيت أم الرشراش ورأس النقب وطابا تحت الحكم المصرى وعرف ذلك بفرمان 1892,ولكن فى عام 1906 وبسبب وجود مصر تحت الاحتلال البريطانى قامت القوات العثمانية باحتلال مثلث أم الرشراش ورأس النقب وطابا ووقعت أزمة عالمية وقتها قامت على أثرها بريطانيا بالضغط على اسطنبول وانسحبت القوات العثمانية وعادت أم الرشراش ورأس النقب وطابا لمصر, وفى سنة 1906 قام السلطان العثمانى بابرام اتفاقية مع القاهرة عرفت باتفاقية 1906 ونصت على أن تكون رأس النقب وطابا لمصر وأم الرشراش للحجاز. ومساحة أم الرشراش -ايلات حاليا - تبلغ 1500 كيلو مترمربع وهى مساحة أكبرمن مساحة هضبة الجولان- 1150 كيلو مترمربع - وقطاع غزة الذى تبلغ مساحته 350 كيلو مترمربع .

الدكتور صفى الدين أبو العز - رئيس الجمعية الجغرافية المصرية - يصف أم الرشراش كميناء رئيسى لمرور الحجاج وكانت تحت الحكم المصرى غيرأنها سقطت فى يد الصليبين أثناء الحروب الصليبية حتى حررها صلاح الدين الأيوبى وطردالفرنجة منها لكنهم عادوا من جديد ليتمكن السلطان الظاهر بيبرس من طردهم منها نهائيا عام 1267 ميلادية وأقام السلطان الغورى عليها قلعة لحمايتها كميناء مهم لمصر .. وتعود تسميتها ب 'أم الرشراش ' الى احدى القبائل العربية التى أطلقت عليها ذلك الاسم.

فى مذكرات محمود رياض - أمين عام جامعة الدول العربية الأسبق- يشير لرواية رئيس الوزراء الاردنى توفيق باشا أبو الهدى الذى أقر بها فى مؤتمر رؤساء الحكومات العربية الذى عقد فى يناير 1955 عندما قال : " انه عندما بدأت القوات اليهودية فى تقدمها جنوبا باتجاه خليج العقبة فى مارس 1949 لاحتلال أم الرشراش جاء الوزير المفوض البريطانى فى عمان ليقول له أن حكومته ترى ضرورة استمرار المواصلات البرية بين مصر وباقى الدول العربية وتقترح لذلك ارسال كتيبة بريطانية الى مدينة العقبة لمنع اليهود من الوصول الى الخليج , وفعلا وصلت الكتيبة الانجليزية الى ميناء العقبة الأردنى على أن تتحرك فى الوقت المناسب لوقف التقدم اليهودى الا أنها ظلت فى ميناء العقبة دون أن تتحرك بينما استمرت القوات اليهودية فى تقدمها لاحتلال أم الرشراش وليكتشف بعد ذلك أن جلوب باشا قائد القوات الأردنية الانجليزى قد تواطىء مع العصابات اليهودية لاحتلال أم الرشراش بهدف الوصول الى منفذ على البحر الأحمر" .. انتهى.

ويقول المستشار حسن أحمد عمر أن مصر لم توقع أى اتفاق بخصوص أم الرشراش وهذا يعنى أن الباب مازال مفتوحا أمام المطالبة بمثلث أم الرشراش وأن التضليل الاسرائيلى بغرض اثبات حقوق لها بمثلث أم الرشراش والذى تبدده نصوص الحكم الدولى الذى صدر لصالح مصر فى مثلث طابا حيث أهدرت تلك النصوص الدفع الاسرائيلى الذى يزعم بأن بريطانيا باعتبارها الدولة المنتدبة على مصر وفلسطين قد اعترفت صراحة فى عام 1926 بأن الخط المحدد فى اتفاق 1906 هوخط الحدود وأن بريطانيا قد أكدت لمصر أن حدودها لن تتأثر بتجديد حدود فلسطين .. ونظرا الى سابقة الرجوع الى اتفاق 1906 من جانب مصر وبريطانيا عام 1926 وفى غيبة أى اتفاق صريح بين مصر وبريطانيا على تعيين حدود مصر وفلسطين فأن المحكمة فى أثناء التحكيم فى طابا أهدرت هذا الدفع كلية وأكدت أن المحددات فى اتفاق 1906 المستخدمة فى التصريحات المصرية البريطانية وقتها لايحملان معنى فنيا خالصا وانما يشيران فقط الى وصف خط الحدود دون الاشارة الى تعليم الحدود المنصوص عليها أيضا صراحة فى اتفاق سنة 1906 وهى السند التى كانت اسرائيل ترتكزعلى أنها الاتفاقية التى وضعت أم الرشراش ضمن أرض فلسطين.

فى اطار سعيها لعقد صلح بين اليهود والعرب اقترحت الولايات المتحدة فى عهد كيندى ( 1961-1963 ) والذى كانت تربطه علاقة طيبة بعبد الناص( 1956-1970) اقامة كوبرى يمر فوق أم الرشراش ويربط بين المشرق والمغرب العربى مقابل سقوط حق مصر فى المطالبة بهذا المثلث الاستيراتيجى ووقتها رفض الرئيس جمال عبد الناصر هذا العرض وقال : " كيف نستبدل أرضنا بكوبرى يمكن أن تنسفه اسرائيل فى أى وقت ولأى سبب ؟؟!!

الجبهة الشعبية المصرية لاستعادة أم الرشراش وهى منظمة مصرية تأسست قبل 15 عاما وتضم مجموعة من الباحثين والحقوقيين وأساتذة قانون دولى وجغرافيين جميعهم يؤكدون على أحقية مصر فى مثلث أم الرشراش وقد طالب الرئيس مبارك الاسرائيليين فى عام 1985 بالتفاوض حول أم الرشراش التى تؤكد جامعة الدول العربية بالوثائق أنها أرض مصرية وفى سنة 1996 أعلن الرئيس مبارك أن أم الرشراش مصرية كما كتبت نشوى الديب فى جريدة العربى المصرية.

من حق مصر الأن بناء على تلك الحقائق أن تثيرموضوع أم الرشراش خاصة وأنها جزء من الأراضى المصرية وليست أرضا فلسطينية استباحت اسرائيل احتلالها.ولايوجد بند فى اتفاقية السلام مع اسرائيل يمنع مصر من حقها بالمطالبة بأم الرشراش ولذلك نرى أنه من المناسب أن تفتح الحكومة المصرية ملف أم الرشراش والتفاوض مع اسرائيل لاستردادها واذا لم يجدى التفاوض يمكن لنا اللجؤ الى محكمة العدل الدولية للمطالبة بحقنا فى استرداد مثلث أم الرشراش ولاسيما أن عدد سكان ايلات الأن 57 الف نسمة ومن المحتمل أن يزداد فى المستقبل والحل الأن دائما أسهل من الحل فى المستقبل.!!!!.... ومن الممكن كبادرة لحسن نوايا مصر أن نسمح فيما بعد بمرور البضائع الاسرائيلية من خلال ميناء أم الرشراش.

1:32 م  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home