الاثنين، ديسمبر 18، 2006

قرود بلا حدود


المشهد الثالث قرود بلا حدود

فرح الجميع لقدوم قبيلة الأفيال العظيمة و بدا الأحتفال ... ذهب قرد الاورانج اوتان الشاب (انسان الغابة) الي حكيم القرود و روي له كل ما حدث ... فلم يعد الأخر قادر علي التحرك بسرعه كبيره ليري الأخبار و الأحداث الجديده مثل
أيام شبابه و بدأت الحكمه تحل مكان القوة ... فقد كان في أحدي الأيام هو الأخر من المرشحين لملك الغابه .. قبل أن يدرك الأسد قدرة القرود علي نشر الأخبار بسرعه و بأسلوب ممتع يبهر باقي سكان الأحراش و يستخدم ضعفاء النفوس منهم لتلميع صورته و أظهاره بشكل يحبه الحيوانات ...و يستخدمهم أيضا في تشويه سمعة خصومه بدئا من أن يترك صغارهم يزفونهم بأشعار و أغاني وتلفيق الأخبار ... و يجعل كبارهم يقودون الزفات ... هنا فقط أصبح القرود لا كبير لهم ... حتي حكيمهم نساه معظمهم و أنفضوا من حوله بعد أن كان يعدهم بوجود قوي و حضور في الغابة ... ألا أنهم لم ينظروا الا تحت أقدامهم
بعد ما سمع الحكيم ... كل ما قاله القرد الشاب ... صمت طويلا كعادته قبل أن ينبث ببنت شفه ... ثم عاد برأسه الي الوراء ... (يبدو في هذه اللحظه كأنسان بالفعل يسترجع ذكرياته بالفعل) و قال ليس بعاقل او واع من لا يعي التاريخ في صدره .. فمن وعي التاريخ في صدره أضاف أعمارا الي عمره ... لقد جائت الأفيال من قبل كثيرا
و لكن لم يحكم الأحراش الا الأسود ... كل في مكانه ... لا تفرح كثيرا بمجيء الأفيال فهم يذهبون بعد حين في مواسم الصيف الي منابع المياه لكي يحافظوا علي جنسهم ... و لا يتبعهم أحد ... يظل الجميع هنا ... و تظهر الضباع و النمور و الصقور مرة أخري ...و وحده البط الذي لا يهاجمه أحدهم ... فهم متي حاول أحد المفترسين مهاجمتهم لا يهربون ... فيا بني لا يهاجم الأسود الا من يهرب منهم من الحيوانات و لا يهاجمونه الا بعد أن يجري فيقفزون فوق ظهره و يمزقونه و يهرب باقي القطيع مطلقا أقدامه للرياح .. أما قبيله البط فتقف كلها لتصدر صوتها العالي و ترفرف بأجنحتها و تهاجم المفترس أيا كان ... فلم يجرؤ أحد أن يقترب منهم من قبل .. و من فعل نال جزاءه ... هناك يا بني حيوانات لا تهتم بأن تكون في الصداره .. فهي أقوي كثيرا و أكبر من ملك الأحراش بحبها و انتمائها لقبيلتها ... و هناك من يستمد قوته من الملك ... أنظر يا بني الي الأسد العجوز ... تنازل عن مكانه منذ زمن طويل لأحد الأسود الأخري فلم يعد يسمع عنه أحد ... و قد رأيت من سبقه مات وحيدا كمدا ... فلا تفرح كثيرا لمجيء الأفيال ... فدوام الحال من المحال و سيظل الأسود هم الملوك ليس لكونهم الأقوي و لا الأذكي و لا الأشرس .. ولكنهم الأكثر توازنا .. لديهم من القوة ما يكفي و من الشراسه و الذكاء ما يكفي أن أختلت هذه المعادله و أفرطوا في أستخدام أحد أطرافها علي حساب الأخر يختل توازن الأسود و تهتز مكانتهم


(يستكمل)
.
.
هانى جورج

26 comments:

Blogger مصرى said...

بجد جميل أوي يا هاني فعلا القرود كترت اليومين دول خصوصا في الجرايد القومية
إنت عارفهم كويس


حلو أي يا أنتوك أنا عايز الناس تعرف دماغ هندسة عين شمس تعمل إيه

;)

مستني الباقي

يحيى

3:04 م  
Blogger epi said...

مع اني عمري ما حبيت اقرا اجزاء لموضوع او قصة الا قليلا جدا

الا بجد

معجبة بالمشاهد دي اوي و وصفك ليها

تحياتي يا هاني باشا

epitaph

9:10 م  
Blogger Ahmoss said...

فكرة جميلة جدا والله ومش ناقصها غير الطيور اللي هما المهاجرين.
هو انت في هندسة عين شمس؟
أصل أنا لسة شايف فيلم جعلوني مهندسا وكنت هاموت من الضحك لما إفتكرت أيام الكلية.
هما الطلبة دول أخبارهم إيه نجحوا ولا الكلية مقعداهم جنبها ؟

2:49 ص  
Blogger &HEBA& said...

فعلا دوام الحال من المحال وهتلف وتلف ويفضل برده البقاء للأصلح
عجبتني اوي الجملة دي :فيا بني لا يهاجم الأسود الا من يهرب منهم من الحيوانات و لا يهاجمونه الا بعد أن يجري فيقفزون فوق ظهره و يمزقونه و يهرب باقي القطيع مطلقا أقدامه للرياح .
كل احترامي لحكيم القرود
وتحياتي ليك على تصويرك الرائع للمشهد :)

8:42 ص  
Blogger يا مراكبي said...

وبعدين .. مش هاينفع كده .. فين بقية القصة؟ ولا علشان إحنا هندسة القاهرة بتعملوا فينا كده؟

9:59 ص  
Blogger Hapy said...

كيفك يا هاني
عجبني كتير ميلك للتراث الشعبي في مقدماتك و كلامك
احييك على ده
انك مش مثقف متصومع

11:14 ص  
Blogger أجدع واحد في الشارع said...

ايه يا عم انت هتنقتنا ولا ايه
هات كله على بعضة بقا

1:28 م  
Blogger karakib said...

مصرى
شباب هندسة عين شمس الجامدين :) يا يحيى علي فكره الأسقاط مسئوليه المشاهدين زي اللي قبل كده و مش لازم القرد يبقي وحش صدقني في قرود كتير كويسه
القرد هو من فصيله الفقاريات العليا التي تشبه الأنسان كثيرا في تشريحها لدرحه جعلت داروين يشك في أنه أصل للأنسان فاكر نظريات داروين بتاعة أعداديه اللي طبعا غلط

3:30 م  
Blogger karakib said...

epitaph
مبسوط انه المكتوب عجبك و يا رب دايما أسمع رأيك في اللي باكتبه بنفس الصراحه دي حتي لو ما عجبكيش حاجه باحب الصراحه دي أوي و لتاني مره باقولك المدونه بتاعتك الكام موضوع الأخرانيين جامدين أوي بالذات الكلمات اللي هي تبان سيناريو أو سطور من روايات لأنها بتترك مساحه للخيال

3:33 م  
Blogger karakib said...

Ahmoss
عمري ما شفت الفيلم اللي أنت بتقول عليه ده ... أنا في هندسة عين شمس فعلا يا ريت تقولي هو في فيلم فعلا أسمه كده و لا اسمه جعلوني مجرما :) ده اللي أعرفه :)

3:35 م  
Blogger karakib said...

&HEBA&
عارفه أنه فعلا هو ده أسلوب هجوم الأسد ... و لو وقف الحيوان قدامه و لم يستجب لخوفه .. ربما ينجو لأنه لا يهاجم الا الحيوان الذي يجري منه و من ظهره أيضا مبسوط أنه عجبك حكيم القرود نفسي الاقيه لأنه مختفي ... فعلا مختفي

3:39 م  
Blogger karakib said...

يا مراكبي
يا فندم احنا نقابه واحده برضه :) أن شاء الله الجزء الرابع و أعتقد انه هيكون الأخير هخلصه قريب بس الأمتحانات بقي مش مخلياني عارف أعمل أي حاجه بجد

3:41 م  
Blogger karakib said...

Hapy
مثقف مره واحده .. يا فندم ده شرف لا أدعيه انا مش مثقف خالص أنا غلبان صدقيني مش كل واحد قرا كتاب أو كتب تدوينه يبقي مثقف ... المثقفين دول ناس زي نجيب محفوظ .. محمد سلماوي .. عبد الوهاب مطاوع .. ابراهيم عيسي .. محمد المخزنجي .. بثينه كامل ... سكينه فؤاد ..علاء الأسواني
دي الناس اللي يتقال عليها مثقفين مش العبد لله :) أنا مبسوط أنه عجبك الكلام الروبابيكيا بتاعي

3:45 م  
Blogger karakib said...

أجدع واحد في الشارع
ما هو لو كان كله مكتوب علي بعضه كنت حطيته أنما أعمل أيه بكتبه شويه شويه و أبص عليه .. لما أحس أنه كده ممكن يبقي شكله حلو بانزله و أشوف رأي الناس فيه .. أنما أنا ما عرفتش رأيك فالمكتوب يا رب يكون عجبك

3:47 م  
Blogger صفصف لادي said...

بص انا خلاص قررت اسميك ايسوب الكراكيبي او كراكيب بن ايسوب اخترلك حاجة منهم

دمت رائعا
بجد

مش عاوزة اقلك حلو و جميل و و و لانه بقى نوعا ما مبتذل مقارنة باللي انت كاتبه

سلام يا عزيزي

10:54 ص  
Blogger sarah la tulipe rose said...

الحلقة دي احلي و احلي
القرود ههه عالم اصبح القرود و الببغاوات اصحاب سلطات لا لشيء سوي انهم يجيدون استخدام لسانهم باسلوب سليط فيجبن الاخرين من مواجتهم اتقاء لشر لسانهم ملئوا عالمنا فعلا
دوام الحال من المحال لو ادرك الناس فعلا ذلك ما كان هناك من تجبر بسلطته و ما كان هناك فاسد و لا ظالم و لا حاكم متجبر-ايوة هو دة-و لا منافق لكن يتمادي الغوغاء منهم في شرهم و غرورهم بسطوتهم المؤقتة و يمهل لهم الاله ليكون مصيرهم اسطوريا فيما بعد
بانتظار ذلك المصير الذي يستحقونه و بانتظار المزيد يا انتوك بجد رائع جدا

5:07 م  
Blogger karakib said...

حفصوتشا ام مصطفيتش
أيسوب مره واحده ؟ يا خبر أبيض دي شكلها عجبتك أوي بقي :) بس برضه الحكيم أيسوب له طعم تاني هتجيبيني جنبه أزاي بس واللهي يا ريت

2:07 ص  
Blogger karakib said...

sarah la tulipe rose
:) ايه ده أحنا بنتكلم علي قرود و افيال و بط و كلام كده :) ايه القرود اللي بتتكلم دي !! :) عموما الأسقاط مسئوليه المشاهدين يا ساره ..القرود و الأسود في منهم الحلو و الوحش صدقيني

2:10 ص  
Blogger elgharep said...

عندما يمتلئ العالم بالقردة وتصبح كلمتهم هى المسموعة تصبح الأسود كالنعاج بلا مخالب ولا حول ولا قوة
الغريب

3:47 م  
Blogger karakib said...

elgharep
أنها معادلة التوازن يا صديقي التي مني اختل أحد أطرافها
أختلت الحياه كلها

4:16 م  
Blogger nour said...

يخرب عقلك يا هانى..ربنا يستر و اللى بالى بالك ميفهموش كل الاسقاطات دى:))

8:09 م  
Blogger karakib said...

ربنا يستر يا نورا :) أحنا بنتكلم عالغابه يعني مش مكان تاني

11:57 ص  
Blogger lastknight said...

كل سنه و انت طيب يا باشمهندس .. شوف .. مش هاعلق دلوقتى .. لكن أنا فى انتظار كل أجزاء الملحمه الرائعه لأقرأها مره واحده .. اسقاطات رائعه و عميقه و محيره .. رموز دقيقه كأننى أقرأ خريطة كنز و ليس قصه .. كملها بسرعه
و كل سنه و انت طيب

2:25 م  
Blogger karakib said...

lastknight
بجد مبسوط أنها عجبتك .. رأيك كان يهمني فيها لأنك محلل سياسي بارع يا استاذ و كده يبقي أنا نجحت في أني أتكلم عن الغابه فعلا

5:05 م  
Blogger جبهة التهييس الشعبية said...

فين الباقي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أنا مبسوطة إني عرفت مدونتك من خلال نهى محمود بجد شاكرة لها جدا

12:45 ص  
Blogger karakib said...

جبهة التهييس الشعبية
أولا شرفتيني بالزياره هنا .. و نهي محمود واحده من الناس اللي زي العسل أصلا :) مبسوط أنه القصه عجبتك لسه باكملها ما خلصتهاش أن شاء الله الجزء الرابع هيكون في أحداث غريبه هتحصل

6:52 م  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home