الاثنين، مايو 14، 2007

هناك

وددت ان أذهب الي هناك .. حيث لا أحتاج أن اكون أعرف احدهم لكي ألقي عليه التحية ... الجميع يبتسمون و يحلمون ... لا توجد لديهم أحزان .. يسكنون مزارع واسعة ملونة ... وددت ان اجد الخصوصية في كل وقت و كل مكان ... وددت أن يغلف يومي خلفيات موسيقية لمارسيل خليفة ... أن أنام بدون غطاء .. أن تغطيني السماء بزرقتها الخافته و هدوئها ... ان أستنشق النسيم البارد ... أن أري من حولي طيور صغيرة حمراء تزين خضرة الاشجار لا القي بالا لها ... و كيف اطعمها ... لا تسكن الأقفاص مثل عصافيري الزرقاء الصغيرة
لا مسافرين ... لا مواطنين ... الجميع أحرار ... أحرار بلا زمن بلا مكان ... بلا أسم و لا عنوان
هناك سيستبدل أسم المواطن بالانسان ... لا خوف من المستقبل ... فحساب الزمن غير موجود
حاضر ... فقط حاضر ... وددت أن لا أسهر طوال الليل قلقا من الصباح ... جسدي ... وددت أن أتخلص منه هو الأخر فهو يحد حريتي ... يقمعني و يؤلمني ... مكان بعيد هناك ... حيث يمكنني أن أمشي فوق المياه و أغطس في جدران الاحياء ... أن أطير متي أردت ... أحلق عاليا عاليا
في كل مرة يجيئني هذا الحلم أستيقظ و أنا أهوي .. أهوي ... و قبل أن أصطدم بالأرض أستيقظ لأجدني هنا ... و ليس هناك
لا سبيل الي الذهاب هناك فلا زالت الساعة تلتف حول معصمي و لن يجدي عدم النظر اليها ... ملمسها المعدني يزعجني
-------------------------------
---------------------------
تحديث ... أكتشفت رواية حلوة اوي كاتبها أسمه محمد صلاح العزب اسمها سرداب طويل يجبرك سقفه علي الانحناء الرواية أكثر من رائعة هو طلع مدون كمان و روايته موجودة عندة للتنزيل في لينك
حاجة ما تتفوتش علي فكرة يث

32 comments:

Blogger micheal said...

كلامك و خواطرك الشعريه دائما جميله و في تقدم مستمر
تحياتي لك

2:41 ص  
Blogger أحمد مختار عاشور said...

كلامك جميل ياعم هانى
فكرتنى بفيلم شاوشنك ريديمشن
.........
تسلم خواطرك

4:41 ص  
Blogger Diala said...

"هناك سيستبدل أسم المواطن بالانسان"

حلو كتير هالحلم

8:03 ص  
Blogger يا مراكبي said...

دائما يكفيني أن نستخدم كلمة: هناك

فهذه الكلمة بمفردها تطلق لخيالي العنان لكي أفكر في كل ما هو ليس هنا .. كل ما هو عكس هنا .. كل ما نحلم به ونعلم أنه لن يتحقق هنا

أحييك

9:49 ص  
Blogger karakib said...

micheal
مايكل .. منورني متشكر أوي لتشجيعك ده


أحمد مختار عاشور
فيلم شاوشنك مرة واحدة :) يبقي وصل لك اللي كنت عايز أقوله
تصبح علي وطن

1:10 م  
Blogger karakib said...

Diala
تحتوي هذة الكلمة معاني أبلغ كثيرا يا عزيزتي ... لكنه حلم


يا مراكبي
هناك هو الحلم و هنا هو الصحراء .. أقصد الواقع عكس الواقع يا بمشمهندس
تصبحون علي وطن

1:12 م  
Anonymous me... said...

i couldn't stop myself from commenting,
your words took me realy "honak",
but, lel 2assaf we2e3t ma3a 2a7'er paragraph,
may be that's why, some time i enjoy forgetting my watch and my mobile,
i know it's different thing, but it helps sometime.
great post.

1:50 م  
Blogger Christa said...

this is a nice post ya Hany
I feel like you so many times...

I'll share with you a thought that I like... something that might help in setting u freeeeeeeee:

"The past does not exist. The future has not begun. The present is an infinitely small point in time in which the already nonexistent past meets the imminent future. At this point which is timeless, a "free" person's real life exists..."

this passage is copied from a good blog http://www.onefreemind.blogspot.com/

5:23 م  
Blogger نقطة مية said...

الخواطر دائما راحة للنفس..و حديث لنفس اخرى..
خاطرتك رائعة
احييك

7:21 م  
Blogger david santos said...

Blogues puts all the MADELEINE photo in yours, a girl of 4 years of age that was abducted in day 4 in the Beach of the Light, in the Algarve, Portugal. They send the image of MADELEINE to all blogues of Morocco, Tunisia and Argel, thanks a lot

7:53 م  
Blogger Ma3t said...

*تنهيدة*
التدوينة دى حلوة اوى

8:46 م  
Blogger صاحب البوابــة said...

هناك سيستبدل أسم المواطن بالانسان ... لا خوف من المستقبل ... فحساب الزمن غير موجود


اعجبني هذا المقطع للغاية

احساسك عالي جدا

تحياتي

6:06 ص  
Blogger شادي فايد said...

أنا نفسي أكون هناك

:)

11:49 ص  
Blogger karakib said...

me...
كنت كتبت بوست زمان عن شيء زي اللي بتقول عليه ...
http://bikya.blogspot.com/2006/09/blog-post.html#links
ابقي أقراه لأنه بعيد عن الموبايل و الساعة الحياة أفضل كثيرا

Christa
حلو أوي اللينك اللي حطيتيه يا كريستين بس ليه المدونه دي متوقفه؟

12:42 م  
Blogger karakib said...

نقطة مية
فعلا الخواطر راحة نفسية .. شرفتني بالزيارة
تحياتي

Ma3t
الاحلي هو زيارتك و تعليقك هنا يا ماعت :)

12:52 م  
Blogger karakib said...

صاحب البوابــة
أهلا بيك يا صاحب البوبابة في مكانك
الانسان هو الاساس .. دي حقيقة فعلا


شادي فايد
صدقني كلنا عايزين نروح هناك
بس احنا هنا بنحلم ... و بنحاول نستكشف هناك في ايه و مش قادرين أوي

12:54 م  
Anonymous غير معرف said...

test

9:26 م  
Blogger ياسمين said...

باجى مدونتك فأحبط وانا أصلا فى قمة الإحباط
وأتخيلك وانت محبط تخلق عالم من نسج خيالك دائما لتعيش فيه
يا ليت كنت أملك تلك القدرة على التخيل والتحليق بأحلامى بعيدا عن أرض الواقع

احبط لأنى لا املك تلك القدرة على التحليق فى الحلم
تحياتى

1:01 م  
Blogger carol 2002 said...

لقد شاهدةً بين السطور لوحه جميله
تحياتى أيها الفنان

10:25 ص  
Blogger karakib said...

ياسمين
لا داعي للأحباط فهو أمر واقع يجب أن تتجاهليه ... كلنا محبطون و يجب أن نتعلم جيدا فن الهروب من الاحباطات اليومية المتكررة يا عزيزتي


carol 2002
أه ما هو رسامه بقي اللي بتقري .. هو ده اللي بيسموه اسقاطات يعني أقدر أقول أنك هترسمي اللوحة اللي في خيالي ؟ يا ريت ... بس فالحالة دي لازم أخد نسخة و تحتفظي انت بالاصل :)

2:15 م  
Blogger whyme said...

هناك يمكن ان يكون داخلنا و لكننا نتركه لكى نذهب الى عالم الماديات ما اجما ان اعيش هناك بداخلى لكى اخرج منه مباشرة الى هناك ولكن للاسف نعى جيداً و لا ننفذ نفهم جيداً و نعرف الفرق بين هنا و هناك و لكننا نظل بارادتنا هناااااااااااا


تحياتى
واحد من هنا

5:45 م  
Blogger صاحب البوابــة said...

الاخوة الكرام لأن دورنا هو إظهار الحقيقة وتوعية الناس بها , ولأن ما علمته عن ذلك المجاهد يمثل قيمة عظمى المفترض أن نفتخر بها ونكرمها , لا أن نعتقلها ونسجنها , فإني أطلب منكم رجاءاً أن تساعدونا في بدء حملة الافراج عن شيخ المجاهدين السيد / أبو الفتوح شوشة , المعتقل منذ حوالي 20 يوماً , ويعاني وضعاً صحياً سيئاً داخل محبسه نظراً لكبر سنه البالغ 80 عاماً , وتتمثل الحملة في نشر البوست الجاهز المتفق عليه بدءاً من يوم الجمعة الموافق 19/5/2007 والنشر سيستمر لمدة اسبوع ( مما يعنى أنه اذا لم يستطيع أحد المدونين النشر يوم الجمعه فهو يستطيع النشر لمدة اسبوع كامل ) , كما تشمل الحملة تثبيت صور شيخ المجاهدين في جميع المدونات المشاركة ( تأخذ الصور حفظ بإسم , أو عبر رابط عنوان رفعها على الانترنت ) , مع توسيع نطاق الحملة لتشمل كافة المدونات التي نستطيع الوصول اليها .. وجزاكم الله خيراً ...


البوســـت بعنوان

أن تكون أبو الفـتــــــــوح شوشــــة


حملة الإفراج عن شيخ المجـاهدين

في ظل تلك الهجمة الشرسة التي يتعرض لها كل وطني حر شريف , تتعدى تلك الهجمة هذه المرة خطوطها الحمراء , وتتمادى في غيها المنهجي , لتصطدم برمز من رموز العزة والكرامة في مصرنا الحبيبة , إنه شيخ المجاهدين الذي يربو عمره عن الثمانين , الأستاذ أبو الفتوح شوشة , ورغم ان الكثيرون من قد لا يعرفونه , ربما لأنه ليس بلاعب كرة قدم قديم أو مطرب شهير قد إعتزل ... بل إنه من القلائل الذين ما زالوا أحياء ممن سبق لهم الخروج مجاهدين وقت تقسيم فلسطين عام 48 م , ورغم أن الكل قد تناساه , في غمرة إعتقال نائبي مجلس الشعب من الإخوان المسلمين , وقد تم إعتقاله معهم وقتها بكل القسوة رغم شيخوخته وكبر سنه , إلا أنهم لم يرحموه , ولم تمنعهم كهولته , بل لفقوا له التهمة الشهيرة وهي محاولة قلب نظام الحكم !!! وكأن كهولته وكِبر سنه تسمح له بمجرد التفكير في قلب منضدة و ليس قلب نظام الحكم !!! لكننا اليوم نعلنها إننا لم ننساه , وكيف ننساه ؟؟ وقد حمل لواء الرجولة والعزة آنفاً وخرج ببدنه وماله قاصداً فلسطين ليجاهد عام 1948م اليهود الصهاينة وهو يبغي النصر أو الشهادة , , إنه اليوم له كل الحق علينا في ان ندعمه تماماً , حتى ولو لم يطلب , وحتى ولو لم يعلم , فإننا من منطلق من نمثله من صحافة شعبية , تمارس دورها في تنوير شعوب المنطقة , نعلن اليوم ما الذي يعنيه أن تكون شخصاً كشخص أبو الفتوح شوشة في مصرنا الحبيبة ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تكرم وتصير رمزاً لكرامة الرجال لو كنت في بلد غير مصر ... أما لأنك في مصر ... فهذا معناه أن تصير نزيل أحد السجون وحبيس أحد المعتقلات ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تخرج للجهاد في فلسطين وعمرك لم يتجاوز التاسعة عشر ...فتبلي البلاء الحسن ... ثم تعود لتنال جزائك على جهادك وبدلا من تكريمك يزج بك في السجون 15 عاماً مع الشغل والنفاذ ..

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تعود من فلسطين راضياً عن نفسك ... راضياً عن جهادك ... راضياً عما فعلته لرفع لواء الذود عن فلسطين ... فلا يرضى عنك النظام ... لتذوق الويل والتعذيب في السجون المصرية ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تخرج من السجن بعد 15 عاماً كاملةً لتمارس رسالتك في البناء والاصلاح من جديد ... بدون أن تتغير قناعاتك أو تتزعزع ثقتك في نفسك ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تترشح في انتخابات مجلس الشعب لعام 1987م ... فيهب جميع أبناء دائرتك لإنتخابك ... بما فيهم أقباط دائرتك بالكامل .... فتنجح نجاحاً باهراً ... ثم يتم حل المجلس لأجل إسكاتك ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تتحصن بحب الله و تحظى بحب الناس لك ...... لكنك في الوقت نفسه تجد أن النظام يُكن الكره لك ... ويعتقلك المرة تلو الأخرى ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه ألا يرحموا شيبتك وأنت قد قاربت الثمانين ... فيزجوا بك في المعتقلات غير آبهين ... ويحولوك لمحاكمة هزلية غير مستنكرين ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تُحارب في رزقك وسكنك وراحتك وانت شيخ كبير ... ويضيقوا عليك كل شئ حتى يسجنوك ... في الوقت الذي تتمنى أن تنعم فيه براحتك ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه جهاد في صغرك ... تعذيب في شبابك ... بهدلة في كهولتك ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه ... اننا معك حتى النهاية ... نهاية ظلمهم أو نهايتهم ...







الروابط :

مدونة انسى تعلن بدء حملة الافراج عن شيخ المجاهدين
http://ensaa.blogspot.com/2007/05/blog-post_17.html

مدونة انسى تذيع نبأ اعتقال شيخ المجاهدين
http://ensaa.blogspot.com/2007/04/blog-post_9947.html

مجلّة "فلسطين المسلمة" تذيع فقرات من جهاد شيخ المجاهدين
http://www.fm-m.com/2003/aug2003/story24.htm

تقرير صحيفة المصريون عن اعتقال قدامى رجال الاخوان المسلمين
http://www.almesryoon.com/ShowDetails.asp?NewID=34088&Page=1

عن جهاد شيخ المجاهدين المصريين في فلسطين pdf ملف
http://www.fm-m.com/2003/aug2003/pdf/51.pdf

لمعرفة معلومات متعلقة بحياة شيخ المجاهدين يرجى زيارة مدونة الحرية لأبو الفتوح
http://freeaboalftouh.blogspot.com/

جاري تدعيم الحملة بتقرير جريدة الدستور عن شيخ المجاهدين بتاريخ 13/5/2007
جاري تدعيم الحملة بتقرير جريدة الوفد عن شيخ المجاهدين بتاريخ14/5/2007

8:35 م  
Blogger islam yousef said...

هانى دى أعتقد اول زياره ليا
مدونت و اسلوبك اتر من رائعين
لكن ياعم ايه اليوتوبيا اللى انت عيشتنا فيها دى
من حقك ان انت تحلم بعالم مثالى لكن انت شايف انه ممكن يتحقق
لو كان ممكن كان زمانه اتحقق من زمان

3:09 ص  
Blogger Bassma said...

بتقول في تدوينتك الاخيره كلام شبه اللي عايزه اقوله

9:36 ص  
Blogger sarah la tulipe rose said...

مش عارفة ليه اول ما قريت تدوينتك افتكرت علي طول اغنية فيروز

اعطني الناي

" هل افترشت العشب ليلا..وتلحفت الفضاء
وشربت الفجر خمرا في كئوس من اثير

الا قولي هناك يتراح ازاي؟ اركب اتوبيس كام؟!
عارف ساعات الواحد بيفتكر ان هناك دة بعيد اوي جبال القمر المنسية او جزر المحيط الاسطورية رغم ان هنا ممكن يكون هنا و انت مش حاسس او ممكن هناك ميكونش الا هنا بس مش قادرين نقتنع انه هنا
عدي عدي..هلوسة امتحانات

11:35 ص  
Blogger mariamagdolen new said...

كان واحشنى كلامكم موت بجد استمتعت بكل اللى موجود

2:38 ص  
Blogger Yosif said...

" لا سبيل الي الذهاب هناك فلا زالت الساعة تلتف حول معصمي و لن يجدي عدم النظر اليها .. ملمسها المعدني يزعجني " .. الختام المؤسف الذي يقذف الي الارض مرة اخري .. بس مش ممكن نصادف او نخلق و لو لحظات من هناك ... هنا؟؟ .. يمكن و يمكن تعزينا و لو قليلا .. تحياتي

2:39 ص  
Blogger Gid-Do - جدو said...

هانى

هناك" دة هو الجايزة للى اشتغل ـ هنا ـ وكان مخلص فى شغلة صادق مع نفسة مرتاح من جواة بيعامل الناس زى ما بيحب ان الناس تعاملة واولا واخيرا مايضرش لا جماد ولا نبات ولا طير ولا حيوان واهم من كدة مايضرش نفسة واخوة فى الانسانية بكدة جايز انة يقرب من ـ هناك ـ لان اللى فى ايدة مفتاح البوابة ماسك ميزان العدل علاوة على انة بيسامح ويرحم اللى يشوف انة يستاهل سمحتة ورحمتة ـ تحياتى

8:45 ص  
Blogger film69 said...

يوتوبيا الأحلام
خنقة الواقع
الفراغ بينهما
الساعة
بارد معدنها
لكن عقاربها لا تتحرك

1:41 م  
Blogger karakib said...

يا جماعة انا اسف مش هاقدر ارد علي واحد واحد في التعليقات
عندي امتحانات
يسعدني تواصلكم بشدة و وعد اني هارد علي كل التعليقات الغالية دي اول ما اخلص الامتحانات
ادعوا لي الله يبارك لكم
هاني

4:19 م  
Blogger نفسنا said...

تم أفتتاح العدد الأول من مجلة نفسنا
نتمنى منكم زيارتنا

12:41 م  
Anonymous غير معرف said...

بصراحه مابقتنعش بكل ده بس احيانا بعضه صحيح ( كذب المنجمون ولو صدقوا )

2:22 ص  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home