الأربعاء، مارس 21، 2007

أنظر للخلف و أبتسم

اليوم اتم عامي الرابع و العشرين ... و تتم مدونتي عامها الأول بعد أسبوع واحد ... و هو عيد الأم أيضا ... لم أتغير كثيرا لا أشعر بذلك الا كلما نظرت فالمرآه أري شاب نبتت له شعيرات غريبة في ذقنه و شعرة بيضاء وحيدة ضلت طريقها الي رأسه منذ عام واحد و زوج أسنان في مقدمة فمه محشوتين جيدا بنفس لون أسنانه الطبيعيه لا يلاحظهم أحد غيره ... لا أعرف هذا الشاب جيدا و لكنه يعجبني ... أجلس وحيدا في البيت ... أختي العزيزة و زوجها في أستراليا و أبي و أمي في تركيا و انا هنا وحدي في شبرا

يقولون أنني يوم ولدت كان حجم رأسي غير متناسب مع جسدي الصغير فعانت أمي و الطبيب كثيرا لكي أخرج الي هذا الفراغ الكبير أعتقد أنني كنت رافض للخروج ... كنت أعلم ما ينتظرني وأرفض الخروج علي ما يبدو ... يحكون أيضا أن الممرضة كانت تحاول لفي في ملاية صغيرة و أنا أرفض و أخلعها عني و أصرخ

أيضا أخبرني ابي و أمي انني أتممت عامي الثالث و لم أكن قد نطقت مثل باقي الأطفال ... و فاجئتهم بأنني أتحدث معهم بجمل كاملة مرتبة بعد ثلاث أعوام من الصمت يقولون أنني كنت أصرخ فيهم ... فقط أصرخ دون أن أتحدث أعتقد أنني لا زلت أصرخ حتي الأن

و في أول يوم لدخولي حضانة الأطفال لم أبكي مثل باقي الأطفال فقد وجدت دولاب كبير مليء باللعب طائرات و سيارات و دبابات و صلصال ... كان بمثابة أكتشاف كنز وكأني وجدت مليون دولار في شوال بلا صاحب فأصبحت ملك لي

و مر قطار العمر بالعديد من المحطات مثل عام 1997
أتذكر وقت أن كنت في الصف الثالث الأعدادي ... أستيقظ مبكرا لأكوي قميص المدرسة جيدا و أعد 40 تكرار من تمرين الضغط لتبرز و تنتفخ عضلات صدري و أضع بعض الكريم في شعري بعد الأستحمام و أنزل مبكرا الي مترو الأنفاق لأقابل عماد و كمال و رفيق, رفيق يبحث عن فتاته في محطة رمسيس و نحن معه و كمال في الخلفاوي يحب حبا صامتا و يتألم و نحن معه ... أما عماد فيستمع الي .. أخبره ماذا قلت لها في درس اللغة العربية ... و عن جمال عيونها و عذوبة ضحكتها ... أخبره أنها لا تهتم بي أبدا ويلفت نظراتها هذا المتعاجب بنفسه التافه ... الذي يعرف كيف يضحكها أما أنا فأغرق في عرقي أذا تكلمت معها لأكثر من دقيقتين ... كنت أفقد سيطرتي علي انفعالاتي امامها

و تمر الأيام بعدها ثقيلة ... و يفشل رفيق في أن يحادث فتاته و يحصل كمال علي أسم فتاته الكامل من كشف النتيجة في مدرستها و رقم تليفون بيتها من دليل التليفون ... كان تفكيرا رومانتيكيا غريب و كأننا خرجنا من قصة رومانسية لا مثيل لها الي الحياة اليومية وسط الأختناق و أزدحام مترو الأنفاق... هذا التفكير الذي أدي بنا الي الوصول لرقم بيتها... و لما أتصل بها أخبرته هي أنها تعرفه و تلاحظ انه كظلها في كل مكان و تطلب منه أن يذهب اليها مباشرة في المرة القادمة ليكلمها و أذهب معه بناء علي طلبه ... يقف علي بعد أمتار منها تنظر له و ينظر اليها ... ثم يختفي وسط ذهول مني و منها و يحافظ علي حبه لها من خلال المسافة و النظرات و لم يجرؤ أبدا أن يتحدث اليها
و تدور بنا الدوائر و ينشغل الجميع بحياته الخاصة و نتقابل بالصدفة في أماكن مختلفة و نتبادل التحية و الأبتسامات و الوعود بأننا سنجتمع كلنا في مكان ما و نحن ندرك جيدا ان هذا لن يحدث أبدا
أبتسم كلما رأيت سيارة لادا خضراء فقد كان جدي يمتلك واحدة يسميها أصدقائي مخلفات حرب من كثرة الثقوب فيها و التي كانت تبدو كطلقات رصاصيه بالفعل ... كان يصر أن يلبس البدلة الكاملة و الكرافات و الشراب الطويل و أستك خارجي له ... في كل مكان يذهب اليه حتي و لو كان القهوة ... يدخن البايب ذو الرائحة الجميلة ... و يبتسم دائما و هو ينفخ دخانه بنشوة ... و يردد حكاياته عن أريتريا و السودان و مغامراته هناك و يحكيها للمرة المئة أو ربما الألف بنفس التفاصيل و لا يمل أبدا من تكرارها
اعود بالتاريخ للثانوية العامة... محطة هامة في حياتي ... كنت اذاكر و لا أعرف ماذا أريد ... أتذكر وقت أن جلست أمي أمام التليفزيون مشدوهة و أنا أغط في النوم لتعرف ان كان مجموعي سيدخلني كلية الهندسة أم لا فقد كان هذا كل أملها في
و عندما أيقظني أبي ليبشرني ... مبروك يا هاني التنسيق بتاع التليفزيون بيقول أنك دخلت هندسة

لم أكترث كثيرا و رددت عليه "طيب كويس" و أمعانا في عدم الأهتمام أكملت نومي بعدها و كأنه خبر عادي لا يخصني ... كان الجميع يهنئونني و انا لا اعرف ما الداعي لكل هذة الضجة قال يعني جبت الديب من ديله و خلاص كلها كام سنه و هابقي دكتور زويل التاني
لم أنس يوم كنت أجلس وحيدا في مدينة المنصورة في عيد ميلادي ال20 و قررت الذهاب الي حديقة الحيوان ... قولت أرفه عن نفسي شويه و في أول قفص وجدت ثلاث معيز (نعاج) ... و في الثاني وجدت أربع معيز و هكذا ... و عندما وصلت لأخر قفص قال لي الحارس في أسد هنا ... لكن كان نايم جوا بيت خشب و جلست منتظرا أن يخرج الأسد لأراه و لم يخرج حتي الرابعة مساء ميعاد أغلاق الحديقة
و بهذة المناسبة أحب أن أهديكم جزء من شعري الرديء
ماشي زعلان باقول للدنيا ليه كده... مش فاهم
قابلت اتنين حبيبه ساندين عالعربيه وراهم
زعلانه منه ...قام همس في ودنها و هو ساهم
ضحكت هي راح ضاحك.. غصب عني ضحكت معاهم

في كل سنة في مثل هذا الوقت أنظر للخلف و أبتسم للذكريات ... كل سنة و أنت طيبة وبألف خير يا أمي

52 comments:

Blogger MoHaMeD HoSSaM said...

ما اجمل هذه العواطف وما اجمل كلامك واحساسيسك لم استطع ان امنع نفسى من قرات هذا البوست مرتين تحيا لك وتحيا لوالدتك التى انجبتك

2:08 ص  
Blogger دينا فهمي said...

عجبني أوي الشعر اللي كاتبه ده
كل سنة وانت طيب

2:37 ص  
Blogger يا مراكبي said...

كل سنة وإنت طيب يا هاني .. بوست معبر جدا وهترجعله تاني بعد كام سنة .. وتبتسم كتير .. ويمكن عينيك تدمع كمان

صدقني .. بعد كام سنة هتقراه وهتقول .. كانت أيام جميلة

7:48 ص  
Blogger carol 2002 said...

كل سنه وإنت طيب , جميل كل ما الواحد يحاول يفتكر ذكراياته من أصحاب و مواقف و أيام بتمُر بسرعه
و لم ندرك ذلك إلا عند حلول العام الاخر , و ساعتها بتنظر فى المرآة و تقول ياااه .. كانت أيام
إلا لو كان حد بيتمتع بالزاهايمر مثلى ;))

8:09 ص  
Blogger Memo said...

كل سنه وإنت طيب
و والدتك طيبه و ايامك كلها حلوه
و الغريب ان كل الي يجي هنا بيقرا البوستات كذا مره
تفتكر ليه
تحياتشي

9:18 ص  
Blogger علي الألفي said...

كل سنة و انت طيب و كل اللي بتحبهم طيبيين

9:20 ص  
Blogger ert3ashat said...

sh3rak 7elw wlahyyy deh awel 7aga...kman m3lesh 3shan el asad kherha fe 3'erha isa..we kol sana w enta tayeb ya hany --8@

9:51 ص  
Blogger يارا تنادي said...

جميل أوي بجد

جميل الغوص ده

كل سنة وانت طيب

10:52 ص  
Blogger مصر هى أمى said...

هانى
كل سنة وانت طيب طريقة سردك للاحداث حلوة اوى
بس تصدق احلى حاجة الواحد عاشها وهوا صغير الحب العذرى بتاع اعدادى وثانوى كانت ايام جميلة جدا

11:05 ص  
Blogger خجل said...

جدك دا عسل اوي
انا بحب الشخصيات اللي كدا اوي

فعلا حديقه الحيوانات في القفص الاولاني
معزتين
وبعدين معزه وبنتها
وبعدين ثلات معيز
وشويه بط من ع سطح البيت
في بركه
وف الاخر قفص الاسد
اللي ما بيصحاش

كل سنه وانت طيب

2:29 م  
Blogger Ghada said...

أنا غطست في البوست الجميل ده :)

مش هابالغ لو قلت إنه أحسن حاجة حصلت لي النهاردة :)

فعلا :))

كل سنة وإنت طيب

3:14 م  
Blogger Christa said...

Happy Birthday ya Gameel
another amazing post!

this was wonderfull... I actually do the same on my birthday that's why I totally understood what's happening here! :-)

kol sana wenta tayeb...

3:42 م  
Blogger film69 said...

كل سنة وأنتي حي وبتكتب وتتنفس وبتسمتع بالحياة
طب مش تقول يا راجل ، امبارح كلمتك ومجبتش سيرة .. ماشي :))ا
جميل أوي تدفق الذكريات ..تعيش يا مان

4:06 م  
Blogger bluestone said...

عجبتني الرحلة قوي .. وقفت في محطات معينة تشاركنا فيها تفاصيلها .. كراكيبك المبدعة زي ما قلت لك قبل كده ....
بحب قوي رحلات البحث في الذاكرة
بحس انها كأن الواحد بيدخل صندرة قديمة مليانة حاجات كتير ويقعد يقلب فيها ويشيل التراب من على الحاجات القديمة ... بتبقى حاجة مثيرة قوي وممتعة

كل سنة وانت زي ما انت عايز ..
مش زي ما اي حد عايزك تكون ...
وتفضل شايل كراكيبك على طول ...

5:27 م  
Blogger حــلم said...

كل سنة وانت طيب يا هانى
البوست روعة
اد ايه الكلام اللى بيخرج من القلب بيوصل للقلب

كل سنة وانت ومامتك طيبين

6:53 م  
Blogger bastokka طهقانة said...

اسلوبك اكبر من سنك بكتير
كنت فاكراك حاجة و خمسين

كل سنة و انت
كما انت

ماتبقى تيجي

6:59 م  
Blogger Dananeer said...

كل سنه و انت طيب يا هانى

حلو اننا نبص ورا بابتسامه دافيه
و ننقلها

7:20 م  
Blogger AbdElRaHmaN said...

كل سنة وانت طيب يا عم هاني
بجد جميلة اوي البوستايه دي
وما تقيسش جنينة حيوانات المنصورة
دي كارثة
ربنا يعافينا يا عم
سلام

7:37 م  
Blogger david santos said...

Hello!
This work is very nice. Thank you.
I don`t speak Arabic. We can make words with letters and with the words we can make sentences.
Thank you

9:19 م  
Blogger مصرى said...

كل سنة و إنت طيب يا أنتوك بجد كل سنة و إنت أنتوك بجد عينية كانت هاتدمع و أنا بقراه
و عقبال مليون سنة و تلات أشهر

بقول لك إيه أنا شفت واحد في الكلية شاكك إنه إنت
إنت كنت قاعد في الكلية يوم السبت في المبنى الجديد بتسمع أحمد منيب و لا حد تاني ؟؟

11:59 م  
Blogger جبهة التهييس الشعبية said...

انت عارف التدوينة دي بتثبت نظرية قلتها من سنة

الجيل ده جيل عجوز

بقى طلع لك شعراية بيضا

هههههههههههههه

ده انا عندي 33 سنة ولما طلع لي شعراية بيضا قعدت اندب

12:04 ص  
Blogger Ma3t said...

كل سنة و انت طيب
طلعت عيدميلاداتنا قريبة من بعض
:)

12:38 ص  
Blogger Gid-Do - جدو said...

ياله حالا بالا بالا
هنوا ابو الفصاد
حيكون عيد ميلادة الليلة
اسعد الاعياد

واد ياهانى
عملى فيلسوف غبرة وانت اربعة وعشرين سنة وشعر ابيض كمان ـ قوم ياض عيش عمرك لسة بدرى عليك وسيبك من شغل العواجيز دة ـ مش معنى كدة ان كتابتك وحشة ـ معنى كدة انك متستعجلش كل شئ باوانة عيش عمرك مرحلة مرحلة علشان تلاقى رصيد كبير فى بنك العمر وسعادة كبيرة وانت عجوز زى جدك الله يرحمة ـ تحياتى

5:46 ص  
Blogger cigara... said...

كل
سنة
و
انت
ظلطة
ملونة
تلمع

9:50 ص  
Blogger الكونتيسة الحافية said...

كل سنة وإنت بخير
جميل أوي إنك تتأمل في اللي فات وتتعلم منه بس أوعى تنسى تعدل رقبتك
لحسن تتلوح

تحياتي

11:10 ص  
Blogger karakib said...

MoHaMeD HoSSaM
شكرا ليك ... مبسوط اوي أني قدرت اكتب حاجة تخليك تقراها مرتين شكرا للتشجيع ده


دينا فهمي
يا دينا ده شعر رديء زي ما وصفته بس بما أنه عجبك يبقي ممكن أنزل منه تاني و لو حد أشتكي يبقي المسئوليه :) عليكي

يا مراكبي
و أنت طيب يا بشمهندس :) بعد كام سنة هقراه و هابتسم :) ياااه يا ريت ده يحصل ... بس الي حد كبير بيحصل معايا دلوقتي لما أقرا حاجات كتير كنت كتبتها و أنا صغير

carol 2002
وأنت طيبه و بألف خير ... كلنا نتمتع بهذة الأفة قصدي الزهايمر :) مش أنت وحدك بس بنحاول نعمل نفسنا غفاكرن كل حاجة


Memo
و انت طيبه يا مها ..بيتهيألي بيقروا كذا مرة علي أساس أنهم بيقولوا في كل مرة المجانين في نعيم أكيد يعني :)

1:11 م  
Blogger karakib said...

علي الألفي

و انت بألف خير و سلام يا رب و كل اللي حواليك بيحبوك دايما



ert3ashat
و انت طيبة :) الشعر حلو !! يبقي هتنضمي لدينا فهمي في تحمل مسئولية أي قصيدة لوذعية حزونبولية تانية أنشرها قالوا لي أنه الأسد ده توفي بعد كده
يا عالم بقي


يارا تنادي

وانت طيبة و بخير دايما وستك الأخراني أبداع غريب علي فكرة اللوحة تحفه تحفه تحفه و الكلمات عامله حواليها جو حلو أوي


مصر هى أمى
:) و انت طيب يا عمنا و بخير دايما الحب العذري ده أول ألم حقيقي يختبره الأنسان و أول فشل فيه كمان ... عارف هو بيبقي حب للحب زي ما تكون جايب حاجة جديدة و مش هاتستخدمها دلوقتي تقوم تجربها برضه من كثرة سعادتك بيها

خجل

و انت طيبة :) علي فكرة جدي ده له معياي حكايات و حكايات كان طيب أوي و دمه خفيف وأبن نكتة و شيك كان راجل من الزمن الجميل فعلا أما وصفك للجنينة ده .. أنت من سكان المنصورة و لا أيه .. لو كده يبقي
أضرب أعظم سلام للناس الحلوين أوي

1:17 م  
Blogger karakib said...

Ghada
معقولة ..مش مصدق عينيا الكلام اللي انت كاتباه ده خلاني مبسوط أوي و أنا باقراه
يعني أنا قدرت أنور يوم لواحدة مبدعة جدا زيك ... ده شيء لازم يصيبني بالغرور
و أنت طيبة يا غادة

Christa

وانت طيبة يا كريستين يا جميلة علي فكرة كنت متأكد أنك بتدوري فاليوميات القديمة في يوم عيد ميلادك و رأس السنة كمان ...ما هو اللي اتعود يكتب يومياته لازم يعمل كدة و لو بيعرف يكتب زيك كده مساحات للتأمل و الروقان يبقي أكيد أكيد بيعمل كده

film69
مخرجنا الجميل عندي هنا :) يا الف مرحبا يالف مرحبا نورتني
أنا ما قولتش فالتليفون بس مكالمتك اللي بعدها كانت حاجة جميلة جدا بجد
مش عارف ليه مابعرفش أقول لحد عيد ميلادي النهارده أو بكرة .. يمكن علشان باحاول أخليه يوم عادي

1:23 م  
Blogger karakib said...

bluestone
:) حلوة أوي المسدج ... حتي المسدجات بتعرفي تكتبيها حلو يا بلوستون
و بعدين كلامك عن كراكيبي و الصفة بتاعتها هيخليني مغرور بجد كل سنة و انت كمان طيبة و بألف خير ... و زي ما أنت عايزة برضة و مش هانضم للنادي اللي أنت مش فيه أساسا
أي ويل نوت جوين ذي كلاب :P


حــلم

و أنت طيبة و بكل خير دايما يا رب
قلب الذكريات هو المفضل عندي فعلا
لأنه مليان حاجات حلوة و زي ما منير قال
قلب الحياة جواه بنورة مسحورة قلب الحياة مليان أحلام صغيورة


bastokka طهقانة

عارفة .. مش أول مرة أسمع الموضوع ده
و جدو اهه قاعد بيزعقلي تحت بسببه برضه بس أخر حد قال لي أكبر من سنك وصل لأربعين يعني واضح اني لازم أوضح سني دايما و مش عارف أحطه أزاي فالبروفايل
و همنا صلاح جاهين قال رباعية باحبها أوي
أنا شاب لكن عمري ييجي الف عام
وحيد لكن بين ضلوعي زحام
خايف لكن خوفي مني انا
أخرس لكن قلبي مليان كلام

Dananeer
و انت طيبة :) و دايما بخير لما بابص لورا باقدر أشحن البطارية بتاعتي و أكمل لقدام ... علشان ورا في بسمة يبقي قدام أكيد هاتيجي البسمات

1:32 م  
Blogger karakib said...

AbdElRaHmaN
عمنا ... و انت طيب يا رب دايما لقدام يا عبد الرحمن
عارف جنينة حيوانات المنصورة دي كان يوم غريب من أوله أصلا لأنه في ناس أتصلوا بيا يقولوا لي أنت فين تعالي أحنا قاعدين في قهوة في طلخا و أنا قلت لهم ورايا حاجة مهمة ... و أنا قاعد مستني الأسد أبن الأسد اللي ما طلعش ده



david santos
and with sentences we can communicate and when we will communicate we will discover new ideas and with the new ideas we can make this world more comfortable to u and me
thx for ur visit


مصرى

يحيي :) أزيك يا هندسة ... مبسوط بجد أنه البوست عجبك

بس أيه موضوع التلات اشهر اللي فوق المليون سنة دول :) مش أنا اللي كنت فالمبني الجديد ... أكيد باحب احمد منيب و باحب تلميذة منير أكتر منه كمان لكن باكره المبني الجديد اللي فالكلية عندنا ده
يا راجل ده عامل زي بيت جحا ! أدخل من أي مكان فيه الاقي نفسي تايه و مش عارف أنا فين و أفضل ألف ألف ألف فالسلالم الملفوفه لحد ما أدوخ و كل مرة اخشه أدعي ربنا أنه ما يبقاش عندي فيه امتحانات ... لأنه ساعتها هايبقي أول أصعب مسألة فالأمتحان


جبهة التهييس الشعبية
الجيل ده أستلم أيامه سودا
ما سودهاش يا نوارة هو طلع لقاها سودا غامقة كفاية و ما يعرفش يسودها أكتر .. الكلمتين دول سمعتهم من واحد محترم علي فكرة



Ma3t

أيه ده !! ماعت عندي هنا المدونة نورت حقيقي ... كل سنة و انت طيبة عيد ميلادك أنت كمان بالنسبة للمعرض بتاع شبين القناطر اللي كان عايز لوحاتك هو الحقيقة رفض أي أعتذار و أضطريت أوعده فلازم تجهزي نفسك بقي :)
مدونتك حلوة أوي لي فكرة

1:49 م  
Blogger karakib said...

Gid-Do - جدو
دكتور محمد أو جدوووووووووو العزيز جدا علي فكرة بقي مكالماتك العابرة للقارات بتخليني مبسوط اوي بعدها ... أنه في حد محترم و كبير مقاما و أفكارة و مواقفه مشرفه زيك كده بيهتم يهنئني في المناسبات
أنا فلفسوف !! لا يا جدو مش كده أبدا :) الناس هي اللي فاكراني عجوز و علشان كده قولت سني في كذا تدوينة قبل كده بس أعمل أيه بقي
ما انت شوفتني يا جدو بذمتك ده شكل واحد كبير :)


cigara...
ياااه لسه فاكره بوست الزلطه الملونه اللي بتلمع :) دي حاجة تبسط أوي أنه في بوست بقاله شهر وأنت فاكراه
و انت طيبة و بألف خير دايما يا سيجارة




الكونتيسة الحافية
و انت طيبة و بكل خير دايما يا رب
ورا هو دايما الأجمل و الأمام هو المجهول و لو مافيش ورا يبقي مافيش حاجة تزق لقدام

بس أنا رقبتي أتلوحت من زمااان :)

2:04 م  
Blogger Christa said...

أنا فعلا بعمل كدة فى رأس السنة كمان! تحليل هائل يا هانى...

4:42 م  
Blogger Ayyam said...

كل سنه وأنت طيب ياهانى ولو أنى تأخرت عليك يوم..ماشى ياعم قربت على ربع قرن..عقبال ماتبقى كركوب قوى إن شاء الله...حقيقى أستمتعت بكتابتك عن أيام الصبا ومابعدها...رجعتنى لإيام زمان وحلاوتها...للأسف سافرت أنا بدرى ولم أعاصر هذه المرحله فى مصر! لكن من كلامك قدرت أحس ببعض التشابهات بين عقليه الشباب على الرغم من أختلاف البلدان
أحلى سلام ياصاحبى وكل سنه وأنت والناس الطيبه بخير ياأجدع أنتوك فى شبرا...

5:59 م  
Blogger micheal said...

كل سنه و والدتك و كل ام مصريه بخير و جميل اوي منك ربط ذكريات الطفوله بعيد الام
تحياتي لك

6:14 م  
Blogger Epitaph said...

I dived in your memories.. and drank from the tenderness of your heart!!

enta ensan gameel awy ya Hani,, masha Allah!!

Happy Birthdaaaaaaaaaaaaaaay!!

ageblak ba3'ba3'an hedya?! :D

Happyyyyyyyyyy Birthdaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaayyyyyyyyyyyyyyyyyy to you
Happy birthdaaaaaay to youuuuuuuuuuuu
Happy birthday to youuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuu Haniiiiiiiiiiiiiiiiiiii

etfey el sham3..wetmana 2omnya ba2a...!! :)))

6:46 م  
Blogger Zeinobia said...

كل سنة و انت طيبة يا هانى و عبقال مئة سنة
جميلة اةى التدوينة دى بالفعل تسلم ايديك

1:36 ص  
Blogger lastknight said...

كل سنه و انت طيب يا باشمهندس

2:44 م  
Anonymous ست المرتفعات said...

كل سنة وانت رائع ياهانى
كل سنة..وانت سعيد

لولو

3:25 م  
Blogger ساعه الغروب said...

كل سنه وانت طيب

وكل الناس اللى بتحبها واللى بتاثر فيك اوى كده كلهم طيبين


انا عايزه اقولك حاجه غريبه اوى
لما باجى اقرا بوست
والاقيه طويل عند اى حد
باخد كام سطر من النص اعرف اذا كان هيعجبنى كفكره ولا لا
بس هنا
بيحصل معايا حاتجه غريبه اوى
طول ما انا بقرأ
ببقى عايزه البوست يطول

بجد اسلوبك بيشدنى جدا جدا

يا ريت مش تحرمنا من كلماتك الى بتوصفك اوى

وبتوضح اوى
اد ايه انت حد نقى اوى من جواه


كل سنه وانت طيب وبخير
:)

3:58 م  
Blogger ام العيال said...

كل سنه و انت طيب
و ماما طيبه
و مدونتك مايان دايما الكلام الجميل الي بيشد الواحد يقراه حتى اخر حرف
احييك

5:54 م  
Blogger زمان الوصل said...

كل سنه و انت طيب يا هانى

متخيّله شعور السعاده و الاكتشاف الذى شعرت به مع صندوق ألعاب الحضانه .. ربّما لهذا أنت قادر على إعطائنا نفس الشعور بالسعاده فى كل مره نقرأ لك بوست جديد ..

9:19 م  
Blogger karakib said...

Christa
يا بنتي أحنا من نفس الفصيلة :)أنا كمان في رأس السنة باعمل كدة بعد ما أكون قريت القديم بتاعي في السنة اللي قبلها
و في عيد ميلادي كمان



Ayyam
و أنت طيب و بألف خير يا رب و لا أتأخرت و لا حاجة ... في ناس زيك كده أنا عارف أنه من غير كلام خالص هيفرحوا لفرحي ... الشباب في كل مكان لهم نفس المشاكل يمكن بتفاوت لكن بتفضل هي هي علي ما أعتقد


micheal
و أنت بخير و طيب و كل اللي بيحبوك طيبين يا مايكل


Epitaph
و أنت طيبة يا جميلة :) أنا مش عايز بغبغان لأ كفاية عصفورتين باركاديللو و هابقي مبسوط بيهم أوي
أمنيتي أني أبقي مبسوط لما ابقي عندي 25 سنة من اللي حصل السنة اللي فاتت تفتكري ممكن

Zeinobia
و انت طيبة و دايما في سعادة يا فندم الحلو يشوف كل حاجة حلوة زيه دايما


lastknight
و أنت طيب يا عم فارس و دايما في تألق كدة

ست المرتفعات
عليا :) كل سنة و انت دايما مبسوطة و بخير يا رب و يكون الفرح ضيف دائم عند كل اللي بيحبوكي

12:58 ص  
Anonymous علا said...

و لسه يا هاني.. كمان 10 سنين هاتيجي هنا و تفتكر اللحظات اللي كتبت فيها البوست ده و تقول ياااااااااااه.. كان عندي 24 سنة.. يااااااااه.. كانت أحلامي لسه غضة.. صغيرة.. حالمة.. يااااااااه.. ده انا ما كنتش انا خالص..

البوست ده مسني اوي.. يمكن عشان انا كمان من شبرا و لية مع الخلفاوي ذكريات.. أصلي كنت ساكنة هناك لحد 3 سنين فاتوا.. عند الميدان.. طفولتي و صباي و حكاياتي كلها شبراوية :)

كل سنة و انت طيب يا هاني.. عمر مديد و حكاوي كتير كلها سعيدة بإذن الله.

1:01 ص  
Blogger karakib said...

ساعه الغروب
مش هاعرف أرد علي كلامك الرقيق ده لأنه فعلا بيخليني ساكت مش قادر أتكلم
بجد متشكر لتشجيعك ده جدا و يا رب تكوني طيبة و بخير دايما



ام العيال
و انت طيبة و بكل خير .. أتمني السنة الجاية تكون بلادك في أفضل حال
تحياتي ليكي


زمان الوصل
و أنت طيبة علي فكرة شعور سعادة الطفولة ده لا يدرك بشكل حقيقي الا بعد أن ينتهي شأنه كشأن معظم الأشياء الجميلة لا ندرك جمالها الا عندما تنتهي
فنبتسم لذكراها و نسعد بها دائما ونتمني الأمنية المستحيلة في أن تعود يوما

1:03 ص  
Blogger karakib said...

علا
يا ألف ألف مرحب بالشبراوية القدام
الخلفاوي دي من الأماكن التي أعشقها لأنها ملتقي الأصدقاء و كل شبر فالميدان له ذكريات معايا و كل قهوة و كل بلكونة و كل شجرة فيه ليها سحر خاص
حتي أسوار مترو الأنفاق فالمكان ده باحبها و باتضايق لما يلزقوا عليها أعلانات أو دعاية أنتخابية لأني أراها جميلة كما هي لو قريتي بوست زلطة ملونة بتلمع هتلاقيني فعلا باعمل كدة مع ذكرياتي من عشر سنوات مضوا
هي دي الحياة ذكريات جميلة تدفع الأنسان للحياة و للأمام
و أنت طيبة يا علا
نورتي المدونة

1:06 ص  
Blogger sarah la tulipe rose said...

انا ضحكت ليه متسألش!
حتة جنينة الحيوانات دي الي كلها معيز..هههههه
ذكرياتك عاملة كوبلكس مع بعض فريد لكل واحد منا كمبلكس كدة زي بصمته تمام صعب انك تلاقي حد زي التاني

لا أعرف هذا الشاب جيدا و لكنه يعجبني ...
الجملة دي عجبتني جدا و الله كويس انك راضي عنه في ناس بتستغرب كل مرة تشوف وشها فيها
كل سنة و انت طيب و عقبال القرن انشاء الله

2:32 م  
Blogger tota said...

هانى
كل سنة وانت طيب اولا
كل سنة وماما يبالف خير وسلامة
كل سنة كمان ومدونتك بخير وكلماتك اللى فيها اللى بباسطتها وصلت لقلوبنا لانها كمان من قلبك
كام مناسبة حميلة وكام ذكرى شاركتنا معاك فيها بصينا معاك لورى وافتكر كل واحدة ذكرياته الجميلة
براءة الشباب وعطر الرومانسية واحلام جميلة بواقيها لسه جوانا
ويضيف كل يوم علينا حياة جديدة ولقاء جديد وناس جديدة و بعد شوية هتكون ذكريات
سعيدة جدا بمعرفة الشاب الناضج فكرا وعقلا وقلبا
تحياتى

3:13 م  
Blogger Sharm said...

يجعل ايامك كلها اعياد

5:02 م  
Blogger ALiaa said...

kol 3am wnta sa7eb aktar karakeeb mtnazama

7:21 م  
Blogger karakib said...

sarah la tulipe rose
و أنت طيبة يا سارة ... عرفت أضحكك يعني :) ده شيء كويس أنه ذكرياتي تدعو للأبتسام
طبعا الشاب ده عاجبني بس بجد مش عارفه أوي


tota
و انت طيبة يا توتا يا جميلة :) كلامك اللي قولتيه ده مش هاعرف أرد عليه علي فكرة بجد متشكر علي تشجيعك ليا ده أنا كمان مبسوط أوي أني أعرف شخصية زيك كده ... شيء يشرفني فعلا


Sharm

يجعل أيامنا كلها اعياد و أفراح
يجعل من بقك لباب السما


ALiaa
و أنت طيبة ... أول مرة تنوريني هنا و انا أقول المدونة منورة أوي كده ليه من ساعة ما جيت اتاريه نورك يا فندم

2:05 ص  
Blogger توتة توتة said...

كل سنة وانت طيب
بجد شدتني فقريتها بشغف حتى النهاية
اصلي مليش مزاج اقرا حاجة عن الدستور تاني
تقريبا جالي تشبع

10:27 م  
Blogger karakib said...

توتة توتة
و لا أي حد له مزاج يتكلم أو يقرا عن الدستور لأنه الكلام في الموضوع ده أصبح شيء كحرث البحر
مبسوط انها عجبتك
شرفيتني يا توته بتعليقك

12:40 م  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home