السبت، مارس 03، 2007

ينابيع الدموع المفرحة

العيون الحجرية ... تلك التي تنظر لك بلا ود فتستشعر البرودة تسري في أوصالك ... العضو الوحيد الذي لا يستطيع الكذب في الجسد هو العين فيمكنك أن تحرك عضلات وجهك لتبتسم و أنت لست سعيدا يمكنك أن تهتز و تتراقص و أنت في قمة الاكتئاب مجاملة لأحد أحبابك
و لكن تظل عيونك تقول ما لا يقوله باقي الأعضاء ... أتذكر الأسطورة التي حكم فيها علي أحد البشر أنه كلما نظر الي كائن حي تحول الي حجر ... هل هي أسطورة أم هي حقيقة يؤلمني كثيرا هؤلاء الذين يفقدون بريق أعينهم ... و تتحول الي شيء مشابه للأسطورة يزعج من يصطدم بعيونهم و ان كان بنظرة عابرة
دائما ما أعتمدت علي أكتشافي لكنوز الأحساس البشري علي النظرات و لغة العيون ... و لم أجد أبدا أجمل من عيون العشاق ... يغطيها طبقة لامعه من الدمع طوال الوقت ... الدمع ... ثمرة الأعين التي تظهر في أوقات السعادة و الحزن بشرط أن يكونوا حقيقيين و يلامسون أعماق روح الذي يدمع ... في أخر مرة رأيت عين تبكي فرحا و حزنا في نفس الوقت و هو شيء نادر الحدوث كان في فرح صديقة كانت فرحة جدا ... فحلم كل فتاة هو هذا اليوم السعيد ... يوم العمر ... وكان أخيها الصغير الطالب بكلية الشرطة عليه أن يذهب الي كليته فقد أستطاع الحصول علي ثلاث ساعات ... فقط ثلاث ساعات لحضور مراسم الزواج ليذهب بعدها ... و عند رحيله أحتضنته و تعلقت في رقبته و بكت و أهتز جسدهما برعشة خفيفة .. نظرت في هذه اللحظه الي أعينهم ... و للمفارقه أنتقلت هذه الرعشه الي جسدي أنا الأخر ... تذكرت يوم ودعت أختي ... يوم أن هاجرت و فالمطار تعلقت في رقبتي تحتضني في وضع مشابه و من حولنا عيون ممطرة أدهشني فيها دموع أبي التي رأيتها للمرة الأولي فعلماء النفس يقولون أن الصورة الأولية لالله يأخذها الطفل من أبيه و بعد فترة يدرك الحقيقة ... ولكن يظل الأب أحد أبطال مرحلة عمريه تؤثر كثيرا فيما تلاها ... كم كان من الصعب علي أن أري دموع كل هؤلاء الأحباب ... وقتها همست هي في أذني "خد بالك من نفسك شوية و سيبك من الناس بقي" بنفس الرعشة .. و كأنها ذبذبات خفية تلك التي أنتقلت من أعين الفتاة و أخيها ليستقبلها من حولهم لتثير فيهم ذكريات و مشاعر متقاربة .. فقمة الأنفعال الأنساني النقي لا تظهر الا في ثوان قليلة من الزمن محظوظ من يتصادف وجوده في مكانها ليلتقطها
فتعيش صورتها في أعينه لنهاية العمر
هاني جورج
أنتوك

42 comments:

Blogger يا مراكبي said...

فقمة الأنفعال الأنساني النقي لا تظهر الا في ثوان قليلة من الزمن .. محظوظ من يتصادف وجوده في مكانها ليلتقطها
فتعيش صورتها في أعينه لنهاية العمر

جملة جميلة جدا وعجبتني جدا .. كام مرة في العمر ممكن الواحد يمر بالموقف الرائع ده؟ قليل جدا .. ويمكن مافيش

فعلا الواحد بتصعب عليه نفسه لما يعرف الحقيقة دي

12:07 م  
Blogger محض روح said...

فعلا للغه العيون اسرار كتير اوى وهيه فعلا اللغه الى صعب حد يدريها او يخبيها
بتبان غصب عننا حتى لو حولنا نخفي نظرتنا عن الناس
ديما العيون بتفضح صحبها
بوست حلو اوى وكلامك معبر جدا

2:51 م  
Blogger حاول تفتكرنى said...

كثيرة هي اللغات
والعيون أكثرها بلاغة

تحياتي

2:54 م  
Blogger Christa said...

each time you write ana amazing post it keeps me stunned all day long,

thanks for the marvelous post...

تظل عيونك تقول ما لا يقوله باقي الأعضاء ...

really wonderful

4:33 م  
Blogger karakib said...

يا مراكبي
لما بنلاقي نفسنا وسط الموقف ده بنحس و بنستمتع لأقصي درجة لأنه مش بيتكرر كتير
أنا باعتبر نفسي محظوظ لأني شوفت حاجات زي دي كتير


محض روح
العيون بتفضح صاحبها بشكل غريب أوي اوي فعلا سواء كان بيحبنا أو بيكرهنا زهقان مستمتع حزين سعيد أيا كان يعني


حاول تفتكرنى
حلو أوي تعبيرك علي فكرة كمان تصميم مدونتك علي فكرة

6:26 م  
Blogger karakib said...

Christa
الكلام ده يتقال لك أنت مش ليا
يا فيلسوفه مستخبيه جوا الانجليزي
:) مرسي يا كريستين زيارتك بتبسطني أوي

6:29 م  
Blogger Christa said...

دة أنا اللى بستمتع جدا بزيارة "المكان" الرائع و المختلف دة...

لو جزء و لو بسيط من الناس عندهو إحساسك العالى دة يا هانى كانت الدنيا اختلفت بجد...

ربنا يباركك

7:16 م  
Blogger Sampateek said...

انا معرفش ابكي كتير

و بمسك روحي في المواقف الصعبة

بس لو انهرت
توسينامي

تحياتي

9:55 م  
Blogger micheal said...

فعلا..ألعين في أحيان كتيرة ممكن تكون أبلغ من الكلمات في التعبير..أنت شخص احساسه عالي أوي في الكتابه يا هاني و حكون مبسوط لو جيت معانا الجمعه القادمه
لمزيد من التفاصيل
http://amyasser.blogspot.com/

10:10 م  
Blogger ياسمين said...

بوست جميل قوى

فكرنى برضه بأختى وهى مسافرة
وانا بأحضنها ومش عاوزة اطلعها من حضنى أبدا

أنا عنية دمعت لما قريت البوست

دة دليل على نجاح وصول المحتوى

تحياتى

2:16 م  
Blogger Human said...

هاني ..بجد كلامك جميل جدا وحسيته ..بالذات عيون العشاق ..عيون حزينه ..ترى شجن فيها

5:38 م  
Blogger tota said...

كراكيب
دائما اؤمن بالعين ولغتها وان كذب الجسد كله ابدا تبقى العين لا تستطيع ان تكذب ويكفينا قاموس ولغة العين وحدها لنعرف اسرار لن يبوح بها اللسان
ولان للعين اسرار فهى تحيرنا تارة بالضحكة وتارة ببريق الحب واحيانا لمعة الذكاء ورفعة الكبرياء ووفى كل خلجة تكون العين صاحبة رسالة و كما وصفت احيانا تمتزج دموع الحزن والفرح فى نفس ذات الوقت لتكملها رعشة الجسم فى حوار صامت يحمل معانى مختلفة ومشاعر متناقضة
تواصل من نوع غريب كفيلة الدموع ان توصله بدون اى كلمات ولن تفلح ان تنقله كما نقلته هذه العيون بدموعها
تحياتى

11:46 م  
Blogger مصرى said...

العيون و لغة العيون أبلغ لغاة العالم
اللغة الوحيدة التي لا يمكن فهما خطأ
صدقني ممكن تعرف حياة واحد من عينيه

بقول لك إيه يا أنتوك إيميلي

yahia_muhammad2@yahoo.co.uk

11:51 م  
Blogger سجين فى قلب الوطن said...

أعتذر عن هذا التعليق مقدما

أقتراح لقاء شهرى لمدونى الأسكندرية
http://misryawey.blogspot.com/2007/03/blog-post.html

7:36 ص  
Blogger karakib said...

Christa
مش عارف أقولك أيه بجد
شكرا لكلامك الحلو أوي ده بس زي ما قلت لك قبل ده أنت واخده في قلم


Sampateek
ما أجمل التسونامي لما بتكون طالعه من جوا حتي لو حزن ... سيحان الله الدموع دي أبلغ تعبير عن الاحساس القوي



micheal
أنا هاجي أكيد أن شاء الله بس يا رب ما أتوهش يا هم مايكل بس أكيد أحب أجي شكرا لدعوتك


ياسمين
لما بيفترق الأخوات في لحظة ما ... رغم أني كنت متماسك جدا فالوقت ده و كنت باضحك ... الا أنه شعور غريب بيتنامي بعد ذهابهم مش وقت ذهابهم
دموعك نزلت :) يبقي المحتوي وصل و دي أحلي حاجه ممكن تتقال لي علي البوست
شكرا يا ياسمين :)

8:30 ص  
Blogger karakib said...

Human
عيون العشاق أحس فيها شجن :) شكلك حبيت و لا طولتش يا استاذ و بتسقط أحساسك علي النص لأني ما قولتش كده خالص و كيف يحزن العشاق يا عزيزي :) أكيد بيبقوا بيطقوا فرح كده



tota
توووووتا :) أهلا أهلا العين و كلام العين
عارفه ساعات باحس أنه في ناس مهما حاولت تظهر من فرح الا أنها حزينه بنظرة في عيونها و حركاتها البسيطة كان في زمان واحد قال لي شوية حاجات عن الأي كونتاكت و أنه الشخصيه العاطفيه دائما ما تنظر الي الأسل بأعينها وسط الكلام و الشخص اللي بيحاول يتذكر شيء ما بينظر بأعينه لأعلي و علي حسب أن كان أيمن أو أشول بيتحدد من أتجاه عيونه فالكلام هل هو صادق أم لا ... العيون كلها كلام
الكلام اللي بنقوله لا يوصل الا 30 بالمئه مما نريد أن نقوله و الباقي تتكفل العيون بتوصيله


مصرى
بشمهندس يحيي :) عامل أيه ؟ شكرا لأنك بعت ايميلك
حياة الأنسان تخزن فعلا في أعينه حقيقي اللي بتقوله


سجين فى قلب الوطن
يا سيدي أهلا بيك و بأهل أسكندرية أحسن ناس يا استاذ ... ممكن تعمل أعلان في مدونتك كمان

8:39 ص  
Blogger ادم المصري said...

يا ابو قلب رهيف وحنين


مش عارف اقولك ايه والله

انا قعدت افتكر لظات مرت عليا وكنت هاعيط انا كمان

هههههه

يلا بقي

تحياتي ليك

10:34 ص  
Blogger ادم المصري said...

اسف كثيرا علي سوء الفهم فلم اقصد مطلقا ما فهمته انت

اردت فقط ان اعبر عن حالتك الرومانسية والتي اعجبتني بالفعل

اسف مرة لخري ورجاء ان تقبل اعتذاري

لك تحياتي مرة اخري فالبوست فعلا رومانسي الي درجة كبيرة انا اعشقها

مرة اخري لك تحياتي

11:27 ص  
Blogger karakib said...

ادم المصري
انا اللي أسف لفهمي الخاطيء و شاكر لمرورك و تفاعلك مع ما كتبته
اهلا بيك دائما صاحب مكان مش ضيف في المدونة ... أسف مرة أخري لفهمي الخاطيء ... و متشكر لزيارتك نورت مكانك يا عم أدم

11:31 ص  
Blogger zenzana said...

يا عم يا بتاع العيون
جيت ع الوتر الحساس في اعضاء البني ادمين

انا من كتر ما بشوف ف عيونهم بطلت ابص وابحلق
احتمال كمان اني بكسف ابص ف عيون الناس واستحالة أقدر اركز اكتر من ثانية ف عيون بني ادم
البوست رومانسي جدا
شكرا ع اللنك
اخبار الامتحانات ايه؟

2:44 م  
Blogger karakib said...

zenzana
العيون و مين قدها يا راندا
أنا كمان ما بعرفش أركز فالعيون كتير
بس بقالي بتاع سنه كل شوية أمسك واحد اعرفه و أفضل باصص له علي اساس أني أمرن نفسي لما أبقي مع حد من الغرب أفضل باصص لهم
لعبة الثبات النفسي بيقولوا عليها كده
و انه العين ما ترفش
الامتحانات كويسه كالعادة :) ربنا يستر
اللينك اللي أناعملته ده منور المدونه
و مسهل عليا عن موضوع الفيفوريتس ده

3:01 م  
Blogger Epitaph said...

APPLAUSE!!

how your style has much evolved and developed , Hani , masha Allah!!

How precise and full of meanings and feels was your piece of writing!!

Masha Allah...

wtg,, Hani! May you always know the tears of joy..not of sorrow ever!! :)

5:38 م  
Blogger مُزمُز said...

وقع للتضامن مع كريم عامر وللدفاع عن حريتنا

http://blogger-in-jail.blogspot.com/

6:22 م  
Blogger أحمد المصري said...

أتذكر الأسطورة التي حكم فيها علي أحد البشر أنه كلما نظر الي كائن حي تحول الي حجر ... هل هي أسطورة أم هي حقيقة
الله عليك ..بحب أنا أوي أسلوب مخاطبة القارىء ده..وعلى رأي كريم آدم..
وعد العيون..وانت عارف الباقي0
مع تحياتي..
والسلام عليكم0

10:58 م  
Blogger جبهة التهييس الشعبية said...

عشت طول عمري اكدب العنين

واقول مش شرط يعني اللي عينيه شكلها شيطاني يبقى انسان وحش ومش شرط مش عارف ايه

لحد ما اخدت احلى خوازيق في حياتي

من ساعتها وانا اعمل للعنين اكبر حساب

2:33 ص  
Blogger Blank-Socrate said...

انا فى حياتى لم ارتاح الا بعد تساقط دموعى و التى اجتهد كثيرا حتى لا تظهر امام احد اشعر براحه تامه و احس ان الله خلقها لغه تفاهم بيننا ابلغه بها انى متعب و احتاج مساعدته بدون كلام و بكل صدق نتواصل
مدونتك غنيه جدا

2:52 ص  
Blogger sarah la tulipe rose said...

لغة العيون لغة سرية لا يدركها الكثير الا لو كانوا علي نفس موجة الاثير و التقطت مشاعرهم نفس الاحاسيس
كلام العيون ارقي لغة متهيألي ممكن تسمعها من غير لا رغي و لا اي كلمة توصلك معاني تملا قواميس
تحياتي يا انتوك

9:55 ص  
Blogger karakib said...

Epitaph
بتشجعيني جامد يا ابيتاف :) ربنا يخليكي كلامك بجد بيبسطني أوي
يا رب أنت كمان دائما تكون دموعك دموع فرحة علي فكرة بوست بتاع كان في بنت أسمها تررررم لذيذ أوي
و بتاع وسط البلد ... باحسدك عالجرأه دي كتير كنت باعدي هناك اتفرج عالبلكونه و أكمل مشي


مزمز
هاروح أبص حالا يا باشا


أحمد المصري
قشطه يعني ؟ عجبتك و لا ايه النظام أنا كمان باحب أسلوب مخاطبة القاريء و أنا بقرا علشان باحس أنه بيكلمني

12:07 م  
Blogger karakib said...

جبهة التهييس الشعبية

العينين دي اكتر حاجة تكشف البني أدم
بتقول حاجات كتير اوي الكلام ما يعرفش يقولها و ما بتعرفش تمثل لفترة طويلة
و ده غير أنه عبدالوهاب قال الحب نام فالعيون صحي قلوب الناس و قال في وصف الجفون دي خمرة من غير كاس النظرة منها تسكر و اللفته منها تأسر باحب الأغنيه دي أوي


Blank-Socrate
الدموع لو في الحزن كنت سمعت وصف ليها مرة عجبني يا سقراط ... انها تجعل جفاف الألم أقل جفاف ... يعني بتهون و بتغسل شوية ليك حق فعلا
مدونتك هادئة و لطيفة فعلا
اول مرة تشرفني بالزيارة و أتمني ما تكونش الأخيرة نورت المكان يا باشا


sarah la tulipe rose
حلو تعبير نظرة واحدة تملا قواميس كلام
ده فعلا حقيقي
بس مش أي حد يفهم في لغة العيون يا سارة ناس ناس بتفهم أما عن موجة الاثير هو يكفي أنه الواحد يفتح الأستقبال عنده و أي موجة هتيجي عنده و يسمعها و يعرف يفسرها كويس بس هو ما يقفلش الراديو بتاعه عالدنيا

12:15 م  
Blogger lastknight said...

انا مش مصدق أنك باش مهندس .. بجد .. المهندس تعاملاته جافه جدا أكتر من الأقتصاديين .. مستحيل أنسان مغرق فى المنطق يكون بالرومانسيه و الأحساس المرهف ده
فعلا لمست حقائق عميقه فى طبيعة البشر , أغلب الناس تعرفها لكن من كتر انغماس البشر فى واقع الحياه القاسى .. بيتعاموا عن حقييقة نفوسهم الشفافه اللى بتفضحها .. نظرات العيون
تحياتى .. و شرفنى

2:11 م  
Blogger Sampateek said...

مبروك يا هاني
اوعى لما تبقى باشمهندس كبير تنساني
:)

2:36 م  
Blogger karakib said...

lastknight
يا باشا الله يخليك هو من جهة الهندسة فهي مش هواية و هي علم جاف كثيرا ما يكون ممل لكنه يجلب الرزق يا عمنا هنعمل أيه بقي


Sampateek
الله يبارك فيكي يا جميلة أنا ما أقدرش انساكي أبدا و بعدين ايه موضوع مهندس كبير دي :) مش هابقي كده ما تخافيش :)

6:51 م  
Blogger أحمد مختار عاشور said...

بوست عذب جدا و حساس يا هانى
...........
قدرت بمنتهى البراعة انك تنقل صورة احساسك كأنى بشوفها فى فيلم
..........
عاشت العيون البريئة ...بريئة

8:06 م  
Blogger karakib said...

أحمد مختار عاشور
أهلا بيك في أول زيارة عندي نورت المكان يا باشا و مبسوط انه البوست عجبك يا رب دائما
شرفتنا أوي و أرجو دوام الزيارة

8:41 م  
Blogger أحمد مختار عاشور said...

العزيز هانى
............
اسمحلى اقولك يا أحول
عشان انا متابعك على طول
و ده تالت كومنت احطهولك تقريبا
...........
و انت كمان زرتنى و حطيتلى كومنت
على بوست عاشوريات 1
..........
بإمارة عمرو عبد السميع اللى بينرفزك
...........
و الف تحية لل ألزهايمر

12:54 ص  
Blogger karakib said...

أحمد مختار عاشور
:) أسف أنت عارف السن و الزهايمر و المشاكل دي كلها عندي
أنا فعلا أحول أحول أحول
لا مؤاخذة يا صاحبي أعذرني

2:00 م  
Blogger ياسمين said...

نورت اللقاء يا هانى

بجد انت انسان جميل وعندك وعى كبير

اشكرك

7:14 م  
Blogger karakib said...

ياسمين
يا فندم اللقاء كان منور بيكي و شكرا لتنظيمك الجميل

12:04 ص  
Blogger bluestone said...

كتبت رد طويل جدا وطار مش عارف ليه
:(
ليا عندك رد كان المفروض يبقى عبقري

صلاح جاهين كان بيقول:
أعرف عيون هي الجمال و الحسن
واعرف عيون تاخد القلوب بالحضن
وعيون مخيفة و قاسية وعيون كتير
وباحس فيهم كلهم بالحزن
عجبي !!‏

رباعية رائعة ... اعرف عيون تاخد القلوب بالحضن .. احساس غريب جدا .. مش مكن توصفه بس كلنا بنحسه ..

الكتاب المقدس بيقول
العين سراج الجسد..

هي مفتاح اللغز .. البوابة اللي بيدخل وبيخرج منها عالم بحاله
-----

جدتي كانت دايما بتقول ان الاطفال عندهم بريق عجيب بيلمع بيروح مع الاسنان اللبنية ..
بس انا رأيي ان فيه بريق تاني بيحل محله .. يمكن بريق الاحساس .. مممم .. الله واعلم

----
اما الجملة دي فمن غير تعليق .. مبهرة
( لم أجد أبدا أجمل من عيون العشاق ... يغطيها طبقة لامعه من الدمع طوال الوقت)
----
اصدق واعمق المشاعر تلك التي تسلل منا دون انتباه او قصد .. ولا يلتقطها الا من لديه اجهزة الاستقبال المناسبة ..

12:53 ص  
Blogger karakib said...

bluestone
يبقي هاسمعه منك بعد كده ضروري اللي اتمسح

العين فعلا شباك لكل اللي جوا مهما اتحكم الواحد في انفعالاته الكداب استحاله يبص في عينين اللي بيكلمه لفترة طويلة
أكيد أكيد الأطفال عندهم بريق عينين أحلي من أي بريق أخر ... ممكن يرجع حاجة شبهه لكن البراءة لا تعود الاحساس الهادي بالطفووله و عدم المسئولية و السعادة ده صعب نسترجعه أوي

عينين العشاق فعلا حلوه مهما كان شكلهم وحش ... زي العيال الصغيرة مش مهم شكلهم حلو و لا لأ .. كلهم اجمل من بعض لأنه البراءة هي الصفة الغالبة عليهم أو الحب بلا مقابل
ده شيء لو الواحد قدر يسترجعه تاني يبقي كسب حاجات كتير أوي في حياته اهمها سعادته الشخصيه و حب الناس
العشاق في حاجه فيهم كيميا معينه بتخليهم منورين و محلوين .. سمعت مرة أنه اللي بيحب صعب تجي له أمراض
جوا الروح في شيء قادر علي الشفاء دائما ... بس أزاي يتحرك دي مش حاجة سهلة أبدا

7:33 م  
Blogger carol 2002 said...

مش عارفه بس هو أى إنسان صادق فى مشاعره , أكيد هايظهر ده فى عينيه و بسبب قوة إخساسه ده, بيخرج من صندوق الدنيا (العين)ألف رساله بتبوح بكل شىء و يكتشفها كل من ينظر إلى تلك العيون الامعه
على فكره أنت عندك قدره جميله فى توصيل إحساسك عن طريق كتابتك
يكفى إنى أقولك إنى دمعت .. مش من كلامك .. من الموقف نفسه.
;) بس حصل خير

11:30 ص  
Blogger karakib said...

carol 2002
صدقيني و لو مش صادق في مشاعرة عينيه بكتشف عدم صدقه
أكتر حاجة الواحد بيتمناها و هو بيكتب انه اللي يقرا يفهم و يحس باللي كتبه و عايز يقوله
شكرا لتشجيعك لي
بجد التشجيع فيتامين لأي واحد بيحاول يعمل حاجه
شكرا

2:46 م  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home