الجمعة، مايو 30، 2008

كلام ... احلام ... شكرا يا منير

بالامس حلمت حلما غريبا ... وحدي امشي في الشارع ... لا احد من حولي ... نظرت في شاشة المحمول ... فظهر لي وجه مدرس الدين في الصف الثالث الثانوي ... قال لي مقولته الشهيرة ... ستكون حرا ... عندما تستطيع أن تفعل كل ما تفعله امام الناس
في حياتك غرفة صغيرة ... مليئة بالاسرار ... اذا هدمت هذة الغرفة ... ستشعر بالسعادة و الحرية
ثم اختفي المحمول من يدي ايضا ... ثم بدأت ملابسي في الاختفاء ... و بالتدريج ... اصبحت عاري ... عاري الجسد ... الجو لطيف و لكني غير معتاد علي هذا الشعور ... عاري ... تماما
بالامس سمعت شريط محمد منير الجديد ...
جاي من بلادي البعيدة ... لا زاد و لا ميه ... و غربتي صاحبتي .. بتحوم حواليا ... و انت تقولي لي ... بحبك ... تحبي ايه فيا !؟ و ده حب ايه ... ده اللي من غير أي حرية
ثم بدأت موسيقي الطبل و بدأت انا في الرقص عاريا ... يونس في بلاد الشوق اه يا ولد الهلالي ... يا عزيزة يا بنت السلطان ... لو يتغير الزمان و قابلتيني في اي مكان كنت اعشق من غير ما تقولي ... يونس ... انا يونس
كنت هاقول اهو ده المحكوم و يدوب قلبي من قبل ما ادوب .. انا يونس و نسيت مين يونس .. و الدنيا مالت عليا
قلبي ضايع مين يلاقيه لي ... بايني نسيته حدا اهلي ... ينفع احبك من غيرقلبي !؟ ما تردوا عليها و عليا
يا عزيزة يا بنت السلطان لو يتغير الزمان ... و قابلتيني في اي مكان .. كنت اعشق من غير ما تقولي .. يونس .. انا يونس

ظللت ارقص علي نغم الاغنية في الحلم ... و انا عاري

***

قالت احداهن لي ... البنات بتحب ترقص قدام المرايا ... و الرجال يحبون أن يستعرضون عضلات اجسادهم امام المرايا ... ثم ذهبت ... ابتسمت لي من بعيد ... و لكنني لم ابادلها الابتسامة ... بالامس سمعت شريط محمد منير الجديد ... من غير كسوف قلتي انا عشقاك ... من غير كسوف سبتي الكلام يتقال .. ما اعرفش ليه اتقال .. كأنه كان موال بتردديه جنبي ... مشيت وياكي للأخر اتاري اولك أخر ... عينيكي خدتني للحلم اللي ما بيكملش .. كلام خلا احلامي تشوفني و اشوفها قدامي ... وهمتيني و خلاص ما اقدرش ما اتكلمش
مشيت وياكي للأخر اتاري اولك أخر
لا زلت ارقص عاريا ... هو هو نفس الحلم ... عاريا
و لكن ظهرت مرآة ... و انا اتراقص و استعرض عضلات جسدي النحيل امامها

***


استمتع باقتراب عصافير السماء مني ... كلما ضاقت المسافة بيننا ... اشعر انني اكثر انسانية ... كنت اجلس يومها علي البحر و بجانبي رجل و سيدة في عمر متقدم يراقبونني ... و أنا اضع فتافيت من البسكويت علي السور .. الذي سندت ذراعي عليه ... تأتي العصافير لتأكل من فوق السور عندما اتوقف تماما عن الحركة
تقترب و هي تأكل ... فقد وضعت الفتافيت في خط مستقيم اضع ذراعي في اخره ... لكي تقترب مني العصافير ... و بالفعل كانت تقترب مني حذرة ... ثم تأخذ الفتافيت و تطير ... و انتظر انا عصافير اخري بعد ان اكسر بعض البسكويت مرة اخري علي السور .. و العجوزان ينظران الي ... سمعت الرجل يخبر زوجته بصوت خفيض بالفرنسيه ... هل يريد ان يمسك باحداها !؟ ... نظرت اليه ... و لكنني لم اجيبه
بالأمس سمعت شريط محمد منير الجديد

لو كان لزاما علينا الرحيل ... كارهك يا وداع و لا بديل ... في الحلم علمني ... تبقي قريب مني ... قلبك يطمني .. قربك نهار ... لو كان لزاما علينا الرحيل ... كارهك يا وداع ... و لا بديل
و المستحيل اني امسح دمعة ... و مستحيل اخبي لوعة
يا لون ربيع وردي ... الحزن مش قصدي ... ده انا فرحي شوف قدي ... طارح نهار

***

قديما و انا طفل كنت عندما اغضب ... اختبيء اسفل طاولة السفرة لساعات ... و اجلس بدون كلام مع اي احد
و منذ سنتين ... عندما قرأت كتاب الرجال من المريخ و النساء من الزهرة ... عرفت لماذا عندما اغضب لا زلت اختبيء وسط الناس ... اذوب بينهم ... اجلس صامتا ... اتابع و انا شارد احاديثهم ... او اذهب لأجلس تحت شجرة امام النيل
يقول مؤلف كتاب الرجال من المريخ و النساة من الزهرة ... عندما يغضب الرجال ... علي عكس النساء ... يدخلون الي الكهوف ... يختبئون حتي يجدون حلا ... و لا يحدثون احدا
عندما سألوا محمد منير ... لقد غنيت اغنية "سؤال" منذ عشرة سنوات ... لماذا اعدت غنائها مرة اخري في شريطك الاخير ... اجابهم سألت سؤال منذ عشرة سنوات و لم يجيبني احد ... فلماذا لا اكرر السؤال
بالامس سمعت شريط محمد منير الجديد
و سمعت السؤال مرة اخري
سؤال ... بسألك ؟ ايه اخرة الترحال ... و سهر الليالي ... و كل يوم بحال ... سؤال .. بسألك ... ايه اخرة الاحزان .. دمعتي موالي .. و الحنين قتال ... سؤال ... بسألك ... ايه اخرة الاحلام ... ليلاتي وخداني ... في بحر من الاوهام ... سؤال .. بسألك ... ايه اخرة العذاب ... تاعبني سؤالي ... يا ريت الاقي جواب
يا ريت الاقي جواب

***



17 comments:

Anonymous Basma said...

يا بختك بحلمك ... بقالي كتير مش بأشوف غير كوابيس

11:11 م  
Blogger .:.-=- ELGaZaLy-=-.:. said...

جاي من بلادي البعيدة ... لا زاد و لا ميه ... و غربتي صاحبتي .. بتحوم حواليا ... و انت تقولي لي ... بحبك ... تحبي ايه فيا !؟ و ده حب ايه ... ده اللي من غير أي حرية
--------------------------

حقيقى شكرا يا منير...وحلمك جميل

تعرف الملك هو الملك فعلا...بجد... حدوتة

6:20 ص  
Blogger appy said...

هو ده حلم اممممممممممم
اقولك على حاجه الكلمه الاولى هى اللى لفتت انتباهى اللى طلعت لك من الموبيل دى
قال لي مقولته الشهيرة ... ستكون حرا ... عندما تستطيع أن تفعل كل ما تفعله امام الناس
في حياتك غرفة صغيرة ... مليئة بالاسرار ... اذا هدمت هذة الغرفة ... ستشعر بالسعادة و الحرية
عارف هى دى فعلا الحريه انك تحطم قيودك بس تعرف انك ساعتها بس مش هتقدر تكدب خالص خالص لان فى راى اللى بتكون ساعات فيه اسرار فى حياته بيكون بيكدب او بيدريها انما الانسا اللى صريح بتبقى حياته كلها حريه مش بيكون متلخبط
فهمتنى ولا مش قادره اوصل لك

9:01 ص  
Blogger بثينــــــة said...

هو دة الملك
باختياراته اللي بتمس الروح

2:59 م  
Blogger karakib said...

Basma
انا كمان باشوف كوابيس بس بانساها
النسيان ... نعمة ربنا اداهالنا
زي مونتاج الافلام تمام ... عندنا مونتير في العقل .. بس ساعات بيبقي بطيء اوي ... بطيء بشكل قاتل
لكن بشكل عام ... كده كده بيشتغل

7:17 م  
Blogger karakib said...

-=- ELGaZaLy-=-.:.

صحيح ... حب ايه ده اللي من غير حرية !؟ ينفع !؟ اختيار منير في كلمات اغانيه بيفتح مجال تأمل واسع
واسع اوي
علشان كده فعلا
الملك
هو الملك

7:19 م  
Blogger karakib said...

appy
فاهمك طبعا
ما هو الكدب اساسا نقص في الحرية
ليه نكدب و نخبي الا لو كنا خايفين
ليه يبقي في حاجة عايزين نقولها و ما نقولهاش الا لو كان في خوف ... الخوف عدو الحرية ... مش عدو الشجاعة
لأنه الشجاعة في الاساس صفة من صفات الاحرار ... محرد صفة واحدة و نقيضها مش الخوف ... اللخبطة كمان اللي بتتكلمي عنها ... البني ادم اللي مش حر عنده لخبطة لأنه مش عارف يقول ايه امتي و ليه و ازاي .. بس هو ينفع يكون في بني ادم ما عندوش غرفة داخلية ؟؟ ينفع ؟ مش متأكد اني قابلت انسان كده

7:23 م  
Blogger karakib said...

بثينــــــة

هو ده الملك اللي اختياراته بتمس الروح و تغذي الاحساس و تشحن القلب من تاني
الراجل ده فعلا بيتعب علشان يلاقي كلمات بالعمق ده
و بيتعب علشان يغني كل حرف من حروفه بالاحساس ده

7:24 م  
Blogger Che_wildwing said...

ياطير يامحني الجناح والريش
مين علمك تبكي ولاتغنيش
دانا لو أغني الدنيا ماتساعنيش
بس الغنا ياخسارة ماطاوعنيش
دي الغنوة في قلبي والقلب متعبي
أصل الزمان مال بي والريح بتلعب بي
ده زماني لما رماني .. رماني .. رماني مانصفنيش
و أغني ليه وزماني زماني ما سعدنيش
والفرحة بتواعد ولا توفيش
والليل بيطويني والآه على لساني
والحزن يخاويني ولا ليلة ينساني
ده زماني لما رماني .. رماني .. رماني مانصفنيش

3:10 ص  
Blogger karakib said...

Che_wildwing

الاغاني اللي بتألم بجد
:) اول مرة تشرفني
نورت المدونة

12:44 م  
Blogger Islam Attia said...

بالأمس سمعت شريط محمد منير الجديد

وايقنت تماما ان الفرح , الحب , العشق , الوداع ما هي الا مشاعر شديدة الحيادية , لا تشعر بالقلق منها و لا تتوقف امامها .

ممكن اسمع حواديتك , فرحه و حب و روقان , بس ده كله ممكن يتغير بكلمه غامقة منك , المره ديه منير غامق , غامق قوي , سيبك من الروقان اللي في الاغاني , اسمع سؤال و شوف السؤال لمين و انت تعرف , اسمع كان فاضل وانت تعرف منير كان رايح فين , الموضوع كبر و عدي مرحلة بحر الحياة بكتير , منير في بحر الحياة كان بيجاوب , المره ديه منير بيسأل و انت عارف بيسأل مين , وانت عارف منير لما يغني كان فاضل , يبقي مش مجرد كان , لا فعلا لبس شوية من توب الدنيا و نفسه يشد لحاف الشتا , صدقني
(:

6:05 م  
Blogger karakib said...

Islam Attia
:) تعليقك جامد اوي :) ينفع يكون بوست اساسا

1:54 ص  
Blogger Islam Attia said...

طب ابقي اقرا المسدجات اللي علي الفيس بوك
D:

12:41 م  
Blogger karakib said...

Islam Attia
مسدجات ايه !؟ انا مش لاقي حاجة

6:23 م  
Blogger Islam Attia said...

مش قلتلك ؟


*** , قاللك رأيي الشخصي ان سعاد حسني انتحرت متقتلتش

و قاللك , الفنان العظيم احمد زكي , لو كان قعد اربع سنين كمان , انا متأكد انه كان هينتحر


محمود سعد اتلبش , وانا حصلي كلام كبير قوي الصراحه بعدها


ربك يستر

ده كان علي حلقة منير في البيت بيتك

2:39 م  
Blogger karakib said...

Islam Attia
تفتكري فعلا انه انتحر !!؟ مش عارف بصراحة

5:09 م  
Anonymous غير معرف said...

actually i have been reading you blog for more than year

every time i read it ,, i touches me deeply..
it is the first time to write to you ,,,mayb i didnt like the idea to look like a fan,,but i am actually
this issue is amazing
...best of luck my friend

9:44 ص  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home