الجمعة، أغسطس 17، 2007

شغلانته يجيب الخروف و يربطه ... و احنا ندبحه

نظر لي بهدوء من خلف عجلة القيادة و انا اجلس بجانبه في طريق الرجوع و قال ... الناس مش فاهمه و اللي فاهم له حق و اللي مش فاهم ماشي ورا الكلام و احنا شغلانتنا نقنع الناس بالغلط
اصابني كلامه بالعمي السيكولوجي .. العمي السيكولوجي هو ان تري و لكنك لا تستطيع تمييز الاشياء .. ان تكون مبصرا و لكنك لا اراديا لا تستطيع تفسير اختلاط معني الذي تبصره
كان يوما طويلا .. بدأ بمكالمة تليفونية طلب مني فيها احد اصدقائي ان اقابله .. يريد ترك وظيفته و الالتحاق باخري في مجال مختلف .. وظيفته الاولي في مجال انشاء شبكات المحمول .. يقود سيارته يوميا علي الطرق السريعة ما لا يقل عن اربع ساعات ... و يجلس لساعة او اكثر فوق اسطح احد المباني مع الفنيين محاولا أن يتناسي تأثير هذة الذبذبات عليه .. يعلم جيدا انها تصيب بالعقم و السرطان و غيرها من الامراض ..يشعر أن الخطر محدقا به طوال الوقت .. كان قد طلب مني ان اسافر معه لأنه يود ان يتحدث قليلا و يستشيرني في بعض المسائل الشخصية
طوال الطريق الزراعي لم يكف عن الاشارة الي محطات و ابراج التقوية دي موبينيل .. وفودافون ملون بلونين مختلفين .. اما اتصالات فبها ما يشبه الشرفه في نهاية البرج ... و بدأ يشرح لي للمرة الرابعة او الخامسة منذ ان التحق بهذا العمل اسلوب العمل و فنياته
يذهب المفاوض .. لمالك العقار و يقنعه بعدم وجود اي اضرار لتركيب محطة التقوية علي سطح عقاره نهائيا و أن كل ما يقال هو محض افتراءات و اشاعات لا اساس لها من الصحه
بل توجد مميزات ... هناك ايجار سنوي جيد . فيوافق صاحب العقار او لا يوافق تبعا لحنكة المفاوض و احتياج الرجل للمال
ابتسم بحسرة ... و هو ينظر في المرآة الي وجهي و قال
المفاوض ده شغلانته يجيب الخروف و يربطه ... و احنا ندبحه
توقف العمل علي سطح العقار الذي توجهنا اليه يومها لأعتراض احد سكان العقار لمعرفته المسبقه باخطار هذه المحطات ... فلم يخفي صديقي سعادته لأن العمل توقف
و انني وافقته علي انه يجب ان يترك هذا العمل
عندما وصلت للبيت وقفت اتأمل احد محطات التقوية فوق سطح احد المنازل المجاورة
لتتردد هذة المقولة في رأسي كثيرا و افشل في طردها
الناس مش فاهمه و اللي فاهم له حق و اللي مش فاهم ماشي ورا الكلام و احنا شغلانتنا نقنع الناس بالغلط
هو بيجيب الخروف و يربطه .. و احنا ندبحه
و احنا ندبحه

ندبحه

32 comments:

Blogger Ahmed Shokeir said...

هاني
عملت في الوظيفة دي لمدة عدة اشهر .. ولكن دي المرة الأولى أن اعرف أن أنا اللي كنت باجيب الخروف واربطه

واضح اني ربطت كام واحد قبل كده بس ماأعتقدش انهم اندبحوا .. لو كان فيه دبح يبقى أكيد اللي بيندبح هما السكان

12:01 ص  
Blogger أحمد المصري said...

كلامك مؤثر جدا ..يمكن من كتر الحزن والصدمة مش عارف أقوله ايه..خاصة الكلمة الأخيرة اللي يمكن تمنعك من الكلام وتفكر بس..ندبحه00

12:13 ص  
Blogger Bestic said...

هو مين الضحية السكان الي بيوافقوا مفابل مبلغ زهيد بالنسبة للخسائر الي مش مقدرينها او متجاهلينها من أجل المال
ولا الشاب الي مش لاقي شغل و ما صدق لقى شغلانه
ولا الناس الي بتتكلم في الموبايل عن طريق الشبكة دي الي بتدبح الراجل الي شغال ويعيني ضميره بيوجعه كل ما الموبايل يرن ويحس ان الناس بتتئذي بسبب اقناعه ليهم


بس ماهو لو مفيش ناس وافقت مش حيلاقوا اماكن لمحطات التقوية و الخدمة حتبقى وحشة ومش حيبقى فيه شبكة ومصالح الناس حتقف

انا اتلخبطت وجالي عمى سيكولوجي

تحياتي

12:28 ص  
Blogger جوستيـن said...

:s

بالراحه يا عم
من قلة الهم يعني


عرض كويس

2:48 ص  
Blogger حــلم said...

هانى
المثال اللى قلته مجرد حالة واضح من خلالها الضرر الواقع بصورة مباشرة
علشان كدة صاحبنا بيحس انه بيأذى
لكن فيه حاجات تانية كتير مؤذية وبنعملها من نفس المنطلق لكن مش بنحس لأن الضرر مختفى
الحمد لله انه لاقى شغل اصلاً

3:15 ص  
Blogger bluestone said...

اكتر حاجة ضايقتني هو احساس القهر اللي حاسه صاحبك .. وهو بيعمل حاجة غلط عارف انها غلط ومرغم عليها .. لان البديل غالبا أكثر مرارة .. ولا احد يملك في الاغلب القدرة على البدائل

10:14 ص  
Blogger Abdou Basha said...

كلهم مدبوحين.. والجزار شخصية غامضة، لا تظهر منه إلا يد وسكين
:(
**
مش عارف جالي احساس بعد ما قريت إن أغلب المهن شبه بعض

11:15 ص  
Blogger عباس العبد said...

الله يخرب بيوتكم انا ناقص
انا فى الواحات يا عم و شغال فى تركيب الهباب الى انت بتتكلم عليه
صاحبك عايز يسيب الشغل
و انا لسه متعين
الطمى يا ام فاروق عقبال ما اهدى و اروق
الطمى يا ام ناجى عقبال ما اروح و اجى
انا حخلص الواحات و ارجعلك علطول
سلام

11:37 ص  
Blogger sarah la tulipe rose said...

لو دققت ختلاقي الخروف فاهم..بس هو الي عاوز يدبح

2:44 م  
Blogger أحمد المصري said...

ليك تاج من عندي ابقى خده ولو مش بتاع تاجات ابقى عدي عليا عالأقل وافتكرنا وعلى رأي عبده..زوروني كل سنة مرة0

9:45 م  
Blogger يحيى المصري said...

أنتوك

عارف و أنا بقراها حاسس بأغنية الشيخ إمام اللي هي عيون الكلام

خصوصا الجزء بتاع مات البصر في العيون و البصاير و غاب الطريق في الخطوط و الدواير

هي دي اللي قصدك عليها عمى سيكولوجي

بس فعلا على رأي ساة الخروف هو كمان بيستعمى عشان يتدبح

11:34 م  
Blogger dr.Roufy said...

فعلا..في أيامنا دي الجزارين كتروا
وفي كل مجال
كتير من المهن..شبه بعض
وكتير مننا شبه الخرفان

6:19 ص  
Blogger karakib said...

ahmed shokeir
اكيد المقصود من انه اللي بيندبحوا هما السكان
مش عارف اقول ايه من الواضح انه في اتنين مدونين عملوا في هذا العمل من قبل الاول هو عباس العبد و التاني هو حضرتك بس النظرة دي ما شوفتهاش قبل كده من حد شغال .. صديقي كان حاسس بجزء من الذنب و الخوف علي نفسه و حاجات كتير عامله كوكتيل غريب اوي



أحمد المصري

ما هو الكلمة دي لما رنت في اذني ما عرفتش اقول ايه .. حسيت ان النظر و السمع اتقفلوا بعدها

6:42 م  
Blogger karakib said...

Bestic
المسئولية فالخطأ لا يجب ان تقع علي عاتق واحد بس الكل مشترك في الغلط
تقدر تمشي من غير موبايل ؟ يقدر هو يسيب شغله ؟ يقدر صاحب العقار يستغني عن المقابل المادي حتي و لو كان زهيد ؟؟ لو جاوبت الاسئله دي يبقي المسئولية مشتركة


جوستيـن

لا مش من قلة الهم بس الكتابة نوع من التنفيث و التفريغ و لا ايه رأيك ؟

6:44 م  
Blogger karakib said...

حــلم
ما هو لاقي شغل في مكان تاني بمقابل مادي اقل و اخطار اقل و راحة نفسية اكثر
و نخش في الدايرة المفرغه المادة و لا الراحة النفسية .. حاجة لكل واحد فينا تبعا لاولوياته نسبيه


bluestone
البدائل متوفرة و لكنها قد تكون اقل ربحا و اقل مرارة
نسبية تاني
شفتي الاختيارات ساعات بتكون مؤلمة ازاي

6:47 م  
Blogger karakib said...

عبده باشا

الجزار مش شخص واحد ربما بنخليه شخص واحد افتراضي لكي نستطيع ان نريح ضمائرنا
لكن الجزار مجموعة من الناس موافقه و ساكته
و لو كان في جزار واحد يبقي يوم ما يمشي ييجي جزار تاني شبهه و يمكن اسوء لأن الجزارة نتاج ثقافة مجتمع مش ارادة فرد



عباس العبد

تصدق بأيه و انا باكتبه كنت متأكد انك هتضايق مني و انا باكتبه علشان انت شغال نفس شغلانة صاحبي
بس في خطر يا بشمهندس المايكروييف فعلا مؤذي و الوقوف بجانبه بدون اجهزة تحذر من مدي الاقتراب مصيبه كبيره اوي لازم تاخد بالك منها !

6:51 م  
Blogger karakib said...

sarah la tulipe rose
تصدقي بأيه
تعليقك ده علق عليه ص
يقي صاحب التدوينة و قال لي حقيقي خير الكلام ما قل و دل



أحمد المصري
بص يا احمد محدش بيعدي من هنا و ما باروحش اشوف هو بيقول ايه عنده
ده غير اني باعدي عالعمرانيه كمان اشوف الكلام كله كل فترة
التاجات دي بتصيبني بالدهشة بجد لأني مش دايما بابقي في حالة تسمح بالاجابة عليها
اوعي تتضايق من اني مش هاعرف اجاوب تاجك شكرا انك افتكرتني اصلا :) زمان جاوبت تاجين بس بعد كده حسيت انه صعب اجاوب عن الاسئلة دي خصوصا انها ساعات بتتطرق لجوانب انا باحاول انساها في نفسي و انا بادون

6:56 م  
Blogger karakib said...

يحيى المصري
العمي السيكولوجي تعبير قرأت عنه في وقت كان فعلا عندي عمي سيكولوجي فوي و لما تقري عن مرض انت مصاب بيه بتخف علي طول
و حبيت اسجل ده في التدوينة دي لأنه فعلا اصابني الكلام اللي قاله بعمي لكن اللي يعرف الدوا مش لازم يكون دايما سليم
كلام سارة فعلا حقيقي الكلام الوحيد اللي صديقي اللي كاتب عنه قال لي فعلا هو ده الكلام
الكلام اللي بيقول انه مافيش فريسة و مفترس
الكل بيلعب الدورين بتناغم فريد و كأننا بنعزف مقطوعة دموية نهايتها موت كل العازفين
اسمك الجديد حلو :)

6:59 م  
Blogger karakib said...

dr.Roufy
لما الخروف يدبح خروف يبقي مافيش جزار يبقي في خرفان .. خرفان مخرفة بتخرف و مش عارفه حتي انه لازم يحافظوا علي بعض

7:01 م  
Blogger بنت القمر said...

اكيد اللى يرضي يبقي خروووف يستاهل يدبح.... واكيد اللى بيربط الخروف بيكون مشترك فى دبحه حتى لو السكينه كانت فى ايد غيرة
تحياتى

12:46 ص  
Blogger sarah la tulipe rose said...

ليك عندي تاج
لزوم الخروج من الموود

3:18 م  
Blogger karakib said...

بنت القمر
المسئولية مشتركة
ممكن نقعد ندحرجها علي بعض
و في النهايه الكل مشترك
حتي الخروف نفسه




sarah la tulipe rose

يا ساره هاجي اقرا اجاباتك لكن موضوع التاج ده انا فعلا مش باحبه
مش عارف ليه

7:47 م  
Blogger ذو النون المصري said...

خرفانك مش غريبه علي الخرفان اللي عندي و كلها احنا بندبحها بعد ما هما يربطوها و يبعتوها لنا
موضوعك جميل
تحياتي

9:53 م  
Blogger متغيرة شوية said...

اسوأ حاجة ان الواحد يحس ان شغلته اللي بياكل منهاعيش ممكن تموت ناس بسببها.
لكن انت عارف ، أغلب الناس ممكن تضايق في الفترة الاولي من الشغل لكن بعد كده ممكن تقول ان قلبها بيموت ، يعني بيبقى الموضوع عادي بالنسبة لهم ومبقاش يهمهم
لكن بجد صاحبك ده استثناء انه ليا بيحس

4:57 ص  
Blogger A L A B D E L R H M A N . said...

مساء الخير

سرد جميل


تحياتى
.العَبدِالرَحَمن

3:12 م  
Blogger fawest said...

لطيف جدا البوست دة
عشت مأساة صديقك و تخيلتكم فى كل لحظة
و مش شرط اكون عشت جزء منة فى الحقيقة
علشات احسة
كفايىة الفلسفة بتاعة الخروف اللى بيندبح

4:37 ص  
Blogger karakib said...

ذو النون المصري
كلها خرفان علي رأيك يا عمنا


متغيرة شوية
قلب مين و لا مين مات
و لما بيموت بيصحي !؟ استحاله
شيء مؤسف فعلا

3:20 ص  
Blogger karakib said...

A L A B D E L R H M A N
ارجو ان اكون دائما عند حسن ظنك يا عبد الرحمن


fawest
الاحساس كما هو نعمه فهو نقمه و يؤلم من يمتلكه دي حقيقه اكتشفها اكثر يوما بعد يوم

3:21 ص  
Blogger manora said...

بجد

سردك جميل جدا و ان كان يكئب اوى يا انتوك..بس اصل فكر فيها هو مين الى بيدبح مين..هتلاقى ان محدش ماسك السكينه اصلا كله عمال يسلمها للتانى و يقول انا بس عبد المأمور ده الى يدبح!

زى بالظبط ما صاحبك سلملك شعور الذنب و ذبحك و ان كانت ذبحتك ااقل و انت سلملمتلنا نفس الشعور وبرضه بندبح معاك و دبحتنا ااقل.!

من الاخر هى دايره و دايره علينا ولا حد هيوقفها ولا حد هيقف معانا!

7:38 م  
Blogger karakib said...

manora
يا عزيزتي انا متأكد انه المسئوليه مشتركه من الجميع
الكل بيقوم بنفس الدور و لو بأشكال مختلفه
للأسف هو ده الواقع كئيب
بس ما يمنعش انه في حاجات حلوه
في مدونة تماحيك :)

3:16 ص  
Blogger زمان الوصل said...

أنا عندى تعليق واحد على الزملاء الذين علّقوا قائلين إن الخروف عاوز يندبح .. و فهمت من كلامهم -وقد أكون فهمت غلط- إن النتيجه الحتميه لهذا الموقف أن نقول : يستاهل !!

بس الموقف مش بالبساطه دى .. وإذا كان الخروف يجد من يضحك عليه و يزيّن له الدبح على إنّه جميل خاااااااااالص يبقى اللىّ بيربط الخروف هو أوّل شخص مفروض يسكت تماما ولا يشكو لا من ألم فى الضمير ولا ألم فى الدماغ -الأخير بسبب أضرار الشبكات التى يقوم بتركيبها- لأنّه سيد العارفين بما يقوم به ولن يستطيع أن يتحجّج -مثل المذبوحين- بإن حد حطّ له حاجه أصفره فى العصير فانضحك عليه ..

أعلم جيدا صعوبة الحصول على عمل يتفق تماما مع قناعاتنا الأخلاقيه لكن بمثل صعوبة هذا الأمر يصعب حل الموضوع ببساطة جمله مثل "المدبوح عارف إنّه بيندبح بس بيستهبل" و نشد اللحاف و نروح فى سبات عميق !!

1:02 ص  
Blogger karakib said...

زمان الوصل
للأسف هو مش خروف
و بيبقي فاهم انه بيدبح نفسه
و التاني اللي بيدبحوا بيدبح نفسه و هو فاهم
المسئوليه مشتركه
اكيد صعب الواحد يلاقي شغل يرضي قناعاتنا الشخصية
بس ده ممكن يحصل

2:36 ص  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home