السبت، نوفمبر 13، 2010

علي فكرة ... انت جدك مكانش بيلبس ملابس داخلية

كنت اشاهد المظاهرات الطلابية قبل الغزو الامريكي للعراق الداعية لمقاطعة البضائع الامريكية , و كنت ارثي لحالهم , فقد كان يبدو علي معظمهم سوء الحال , ملابس رثة و فقر واضح للعيان , مال علي اذني في احدي المظاهرات صديق قائلا لي , هما دول اللي مقاطعين البضائع الامريكية !!؟

دي البضائع الامريكية هي اللي مقاطعاهم , و استغرق في ضحكه , تعليقه كان كاشفا و بشدة , كيف تقاطع سلعة ليس لديك قدرة علي شرائها من الاساس !!

***

في واحدة من المحاضرات مال علي اذني المحاضر قائلا , جدك ماكانش بيلبس ملابس داخلية , و نظر الي عيناي مباشرة , قالها و هو يميل علي اذني و كأنه يهمس و لكن يده اليمني كانت تحمل ميكروفونا ... و توجه ببصره لباقي المستمعين , اجدادنا ماكانوش بيلبسوا ملابس داخليه , مش مصدقين , طيب اقروا تلخيص الابريز في وصف باريز للشيخ رفاعة , عندما ذهب الشيخ رفاعة مرافقا للبعثة التعليمية اندهش من أن الفرنساوية يلبسون ملابس تحت ملابسهم و اسهب في شرحه أن ذلك شيئا صحيا و انه افضل لصحة البدن , استشهد المحاضر بأن ذلك يعني ان اجدادنا لم يعرفوا لبس ... الملابس داخلية !!

***

اتابع دعوات البعض ممن يتكلمون عن مقاطعة الانتخابات بعدم الذهاب لصناديق الاقتراع , و عدم استخراج بطاقات انتخابية من الاساس , يتحدثون عن هذا و كأن الجميع يذهب و كأن الجميع يشارك , لم يمل علي اذني احدهم هذه المرة , و لكن يظل السؤال , ما معني أن يقول احدهم , لن البس ملابس داخلية ابدا , و هو بالفعل لم يلبسها طوال حياته !!؟ و ما معني أن يقول لك احدهم , اصل انا مقاطع و هو لم يشارك ابدا في اي يوم من الايام !!؟

***

لن اسمح ابدا لأن يقول اي شخص لأحد احفادي , جدك ما كانش عنده بطاقة انتخابية , لأنه يكفيه فخرا بأن جد جده , ماكانش بيلبس ملابس داخلية !!

***

خلي ... عندك ... صوت

6 comments:

Blogger أنــــــــــاروز said...

طيب يا هانى حاااااااااااااضر انا واثقه انى يوم الانتخابات هفتكر موضوع جدك ده وهموت على روحى من الضحك قدام الصندوق

11:58 ص  
Blogger صرخة حق said...

انا جدي مكنش بيلبس ملابش داخلية ولازم اخلد زكراه ومش هعمل بطاقة انتخابية يا عم - بص يا هاني ريح نفسك وسيبك من الانتخابات لا شعب البلد ولا حكومتها يستاهلوا

11:35 ص  
Anonymous غير معرف said...

قرأت البوست عدة مرات علي مدي الأيام السابقة والحقيقة لا أدرى هل أضحك أم أبكي؟
كلامك صحيح كيف نقاطع شيء لم نتداوله من الأساس...لكني أري وجه اخر للقضية ..أراها دعوه للكراهية ..دعوه لمعرفة العدو حتي لا تتوه البوصلة وتختلط الأوراق. فهؤلاء الناس المطالب بمقاطعتهم لا شك أنهم لا يتمنون لنا الخير أبدا بل يتمنونه لأنفسهمو ولسادتهم علي حسابنا.
لا أريد أن أحول مدونتك الجميلة إلي منبر سياسي فهي في الحقيقة أجمل من ذلك!!
م.هشام محرم

7:07 ص  
Anonymous abonadara.blogspot.com said...

يعني علشان ادعي للسلام لازم اكون حاربت و قتلت حد قبل كده !

11:11 م  
Blogger الدرويش المرووش said...

واااااااااااااء

ههههههههههههههههههه

فكره جمييييله

هو ده اللى حصلى من تحت راس البوست العجيب ده

2:32 ص  
Blogger يا مراكبي said...

برافو

بوست معبّر بطريقة غير مُباشرة

خلّي عندك صوت

10:18 م  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home