الثلاثاء، يوليو 31، 2012

بكاء

و اتصل بي صديقي المقتول ... قال لي انه يبكي كل يوم بسبب ما يحدث ... سألته هل انت نادم انك قتلت غدرا ... فاجهش بالبكاء ... و في احدي الفواصل ما بين بكاء و بكاء , اخبرني انه قتل عدة مرات و في كل مرة كانت انسانيته تمنعه من ان يتوقف عن البكاء شفقة بحال كل هؤلاء القتلة الاغبياء ... اخبرني انه يمر كل يوم بعد شروق الشمس حاملا مصباحه لكي يبحث عن اي انسان , يري الكثير ممن يلبسون ملابس و يبدو مظهرهم كاناس ... و هم ابعد ما يكون عن هذا الفعل ... الانسانية ... ثم اجهش في بكائه مرة اخري ...

4 comments:

Anonymous غير معرف said...

رائع

8:27 م  
Blogger Muhammad Saber Abdou said...

سمهم أحياء كالموتى

10:29 م  
Blogger يا مراكبي said...

أمر حقيقي

لا يوجد ما يُسمى بالإنسان حولنا الآن، حتى وإن كان شكلهم الخارجي يوحي بذلك

:-(

1:26 م  
Anonymous غير معرف said...


ثقافة الهزيمة .. يوميات البقرة الضاحكة‏

" الإفطار عبارة عن بيض وفول وزبادي، والغداء جمبري بالصوص، والعشاء فول مدمس، أما كلب سعادة البيه، فالغذاء شوربة خضار وفراخ والعشاء عسل نحل وزجاجة مياه معدنية " هذه هي إحدى القوائم التي اعتاد الحاج سلامة أبو لبن علي مدار 29 عاما أن يعدها، وأن يتلقي الأمر بإعدادها هاتفيا، لكن ليس في أي مطبخ عادي إنه مطبخ الرئاسة بقصر العروبة..

.باقى المقال بالرابط التالى www.ouregypt.us


قال د.عبدالله الأشعل مساعد وزير الخارجية الأسبق أنه يجب دفن الرئيس المخلوع حسني مبارك في إسرائيل بعد وفاته، مبارك كان يكره مصر ويتآمر عليها، داعيا الي دفنه بعد وفاته بجوار اليهود الذين أحبهم وأحبوه بشدة، أن تراب مصر الطاهر لا يمكن أن يدفن به شخص خائن مثل مبارك المخلوع.

11:41 ص  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home