الأحد، أكتوبر 04، 2009

لهاث

تهرب مني الحروف ... كلما امسكت بحرف كلمة ... يفر مني
لما سميت بالحروف ؟ من حرف الشيء !؟ ... طرفه الرفيع
لا يمكنك من امساك الشيء و لكن يستدل علي وجوده منه ... لازالت الكلمات موجودة و لها احرف ... لكنها لم تعد كافية للامساك بها ... فقط تلوح إلي الحروف من بعيد ... فالاحقها ... لتهرب ... اطفو فوق طوفان كلمات مكتوبة من قبل ... تبتلعني حروفها ... تمطرني بالشكوك ... تفتت كل شيء ... كل شيء
تفتتني لأمتزج بكل الاشياء من حولي و اتلاشي ... يصبح وجودي مرتبط بوجودهم ... و تظل الكلمات تلاعبني من بعيد و كأني مشعور يلاحقه صبية صغار ... يمطرونه بحجارتهم ... يحاول ملاحقتهم عبثا عله يستطيع امساك احدهم .. ليشبعه ركلا و سبا ... كلما حاول اللحاق بهم زاد جنونهم و مجونهم ... فروا

**

يأس المشعور من محاولاته المحمومة لإمساك الكلمات ليقتلها ... و استسلم في هدوء غريب لضرباتها القاتلة

**

و ما قيمة الحياة بدون الحروف ... اللغة ... يخبرونني أنني اتممت عامي الثالث دون أن انطق أي حرف مفهوم و لما نطقت .. خرجت الكلمات في جمل كاملة ... فبهتوا
هل اولد من جديد في هذا العالم بعد أن اتممت عامي الالف و مئة !؟ و كيف يولد الرجل مرتين !؟ و كيف افقد النطق بعد كل هذه الاعوام ... بعد كل هذه الوريقات التي اطلعت عليها !؟

**

ذهبت لأتلمس محل الميلاد مرة اخري ... ربما اجد هناك ما يثبت وجودي فأبدأ من جديد درب البحث عن الكلمات ... امام المستشفي القبطي وقفت اتأمل المبني ... في أي غرف المبني العتيق خرجت من الامان المطلق الي هذا العالم الغريب !؟
قطع تأملاتي طفل صغير ... رش علي يدي رشتين ... و قال لي ريحة ... ريحة ... ممسكا بيده زجاجة عطر كبيرة محاولا تعطير الجو و المارة في الشوارع
اشفقت عليه كثيرا ... فهو يحاول تعطير الكون بزجاجة صغيرة ... ستنفذ حتما ... محاولات يائسة اخري لمخلوق بريء عاجز يقاتل عدو خفي ... قد يكون غير موجود الا في خياله هو فقط ... مشروع مشعور صغير في الطريق الي هذا الوهم المسمي مجازا بال ... و ها هي الحروف تهرب مجددا ... كلما امسك بحرف كلمة .. تفر مني الكلمات و الافكار
و أفر انا منهم و مني ... الوذ بالصمت و السكون ... اكف عن اللهاث ... لتمحي حروف اسمي بلا ضجيج


15 comments:

Anonymous الست فرويد said...

شعور مضنى ما تحكى عنه

ان تخونك اللغة وينهشك الصمت

مدونتك قيمة الفكر
وثرية اللغة جدا

سررت كثيرا بوجودى فيها

دمت بكل خير

12:20 م  
Blogger 77Math. said...

nice one

2:10 م  
Blogger Nardine said...

عامك الألف و مئة !!!!
متي كبر الطفل النائم بداخلك في المدونة السابقة؟؟

3:51 م  
Blogger Unique said...

رائعة .. بل اكثر من ذلك

فلتخلد حروفك

8:29 ص  
Blogger محمود ناسا said...

لتمحي حروف اسمي بلا ضجيج

كما لو كانت بداية البقاء الابدى للكلمة


جميل

7:38 ص  
Blogger Captain L.J.Silver said...

فعلا جميلة ....عجبتني جدا

3:36 م  
Blogger أسما عواد said...

بوست جميل
مررت لألقي التحية

9:09 م  
Blogger Ysf said...

اليك النبوءة المعروفة

سينقذك الحب ..
و لا نجاة لك بغير ه ..
..

ليس مركبا يلتقطك و يحملك الي أرض حقيقية صلدة حيث اللغات منطوقة مفهومة .. لكنه طوق يطفو بك فوق الأمواج المتلاطمة ليكفل لك أمن البقاء

لا أعدك أن تنتصر في حروبك اليائسة لتعطير الكون أو أن تجد مغزي مفهوما للحروب .. لا أعدك أن تتقن النطق الفصيح .. لكني أضمن لك علي الأقل أن تطمئن الي بلاغة الصمت .. أضمن لك شيئا من الأمان القديم في قلب الأمواج الهائلة .. و لا سبيل سوي أن يصل جسدك مأواه الجديد يسكن فيه .. يلتحم به .. يستريح بقلبه من عناء القتال العقيم و التهتهة اللاهثة .. يصل الي السر الأخير .. يستكين اليه مستغنيا عما سواه

عبثا يبدو أي تعقيب علي كلماتك .. لكن فقط .. أنا أقرأ غد ..
سينقذك الحب ..
و لا نجاة بغيره ..
بالطوق .. لا بالمركب

12:17 ص  
Blogger يا مراكبي said...

نص جميل آخر

فبرغم أنك تتحدث عن عجزك في أن تمسك بالحروف والكلمات وتلهث وراءها .. إلا أنك بهذا الحديث قد أمسكت بحروف وكلمات كثيرة دون أن تلقي إلى ذلك بالا .. فخرج إلينا هذا النص الملئ بالحروف والكلمات

:-)

10:07 م  
Blogger free-pedia said...

wonderful blog and useful information

free downloads on the internet

www.free-pedia.com

7:08 م  
Blogger حواء said...

هى دائما نجرى وراءها وتهرب منا حروف وحروف ... مجرد حروف لكنها تؤثر فينا ونترقبها عندما نبحث عنهاوعندا نهم بها تهرب منا بعيدا بعيدا ...

9:26 ص  
Blogger حواء said...

على فكرة حبيت اعلق عالبوست اللى قبل ده عشان عجبنى جدا الزكريات اللى فيه وكوبرى قصلر النيل والصدفة الجميلة اللى كلنا بنتمناه .. حسيت فى البوست ده بالدفا بجد

9:31 ص  
Anonymous موقع نادى الزمالك تيم said...

اوك يا مان
اهلا بصديقى العزيز
اولا احب ان اشيد ياعجابى الشديد بمدونتك
ثانيا
اتمنى ان توافقع على طلبى لتبادل روابط بين مدونتى ومدنتك

موقع نادى الزمالك تيم
موقع نادى الزمالك تيم

موقع نادى الزمالك لكره القدم واهداف الزمالك واخبار الزمالك وصور لاعبين الزمالك واخر مباريات الزمالك ومواعيد المباريات والمباريات القادمه لنادى الزمالك
انتظر منك تعليق فى مدونتى فى حاله موافقتك
شكرا لك يا صديقى
اوك

12:53 ص  
Anonymous موقع نادى الزمالك تيم said...

شكرا لك واننى اصحبت من القرائ الدائمن لمدونتك
شكرا لك

12:54 ص  
Anonymous نور السعودية said...

اهنيك على روعة اسلوبك

10:18 م  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home