السبت، أبريل 22، 2006

الحب الاعمي

ذهابي إلى دار المكفوفين عاده توغلت بداخلي بشده بعد أن تعرفت على صديقتي العجوز، منذ عدة سنوات ليست ببعيده كنت أراها دائما في مكانها المعتاد، بجانب النافذة على كرسي هزاز تستمع إلى موسيقى هادئة000تبدو كجزء من هذه المقطوعه العالميه بشعرها الأبيض الفضي ، قصير منسق بنفس الطريقة طوال العام , من وراء نظارتها السوداء يختبئ نصف وجهها, كانت غضه الروح كالأطفال000 فملامحها ملامح أجنبية تبدو يونانيه
قبل أيام تمت عقدها السادس في هذا الاظلام التام لاعينها و هذا الوضوح الشديد الذي تري به الحياه دون حاسه مهمه جدا لدي الكثيرين بل ربما تمثل الاهم لدي الكثيرين منا000

بعد معرفتي بها انقلبت الصورة، فبدلا من ان اعطيها انا الحنان المفقود لديها كما تصورت, اكتشفت ان هذا الاحساس مثله مثل اي شيء في حياتنا الغريبه كلما نعطي منه نجد الاكثر في المقابل ... تعلمت منها الكثير و الكثير000
خبرتها في الحياة واسعة و غير تقليدية ابدا !! كانت تحلل الأمور بأسلوب مختلف عما نحن ننظر لها، تنظر بروحها فحواسها الاخري شديده الذكاء و الملاحظة لديها قدره مدهشه علي التحليل000
تري كل الأشياء باسلوب مختلف مليئ بالمعاني الرمزية، فبجانب حواسها القويه خيالها هو وسيلة لرؤية الأشياء000
فزهور الياسمين هم الفتيات الجميلات اما القرنفل فهي رائحه الشاب الملفت000
كانت ترى النور شعاع شمس دافيء يتخلل طبقات جلدها الرقيقه في الصباح ، السماء قطرات مطر منعش ونسيم بارد , و الألوان بصفات محسوسة كانت تسمي اللون الأسود المحتوي حياتها باللون الشفاف ربما يكون حزينا و لكن لانها لم تري غيره كانت دائما تقول انها لا تعرف كثيرا هل ما تراه اسود ام لا؟ فهي لا تشعر بالحزن طوال الوقت ،اما الأحمر فدافيء كالنار المشتعلة او الحب ، والأخضر هو الخير و الرزق و الطمأنينه الرخاء ، الأبيض هو نقاء وحنان و قوه اليس الابيض هو لون الخير ؟؟ الخير ينتصر دائما مهما طالت الدهور فهو قوي و مريح كمراتب الاسره الجديده التي احضروها في الدار ، البرتقالي هو ربيع و له رائحه الموالح ، الأزرق صفاء و عمق
تشبيهات و وصف للكل مما حولها.. علمتني كيف أحب الجماد و اعطيه من روحي او روحها ليصبح حيا !!!!
علمتني أنتمي إلى الأماكن , كيف أسمع صوت المطر و الطيور بانصات عندما يولد الصباح في عتمه الليل المخيف كانت تشبهه بالامل فلكل ليل اخر كما تقول، علمتني كيف أشعر بملمس الصخر و الرمال و النسيم000
علمتني أن المظاهر الخارجية للشخص الذي أمامي ليست بالضروره هو, و كيف أنظر إلى الحياة بعين داخليه ، "
أنظر
من عمق روحي إلى الداخل العميق الذي يجاهد كل البشر في اخفائه" ، من روحي... من قلبي إلى روح و قلب الأشياء و الأشخاص المحيطين بي000
كان عندها إيمان شديد بأن الأرواح كفيفة تتلاقى عن بعد بالاحساس او بشيء يصعب وصفه بالكلمات فقط يحس000
ان بداخل ذواتنا تعيش كائنات مختلفه عنا ... فهذه المسئوله عن الدار و التي تبدو سليطه اللسان دميمه الوجه هي سيده لديها من الحنان و الرقه ما يكفي لان يغمر الجميع في وقت الحاجه000

شكرا لكي يا سيدتي لانك اعطيتني الكثير و لم اكن اتخيل ابدا ان في مقدرتك اعطاء اي شيء ... تدهشني موهبتك في العطاء000
انتيكه و انتوك

29 comments:

Blogger The Eyewitness said...

كم من المدهش والرائع عندما نكتشق أحتياجنا لمن نظنهم أكثر أحتياجاً. لأن ملامستهم تجعلنا دائماً نتلامس مع عمق الأنسانية و جوهر الحياة.

11:23 ص  
Blogger shortcut said...

حياة جميلة خلقتها لنفسها و لكل اللي حواليها من احاسيس كتير
شكرا ليكوا انا حسيت تقريبا بها دايما بحب اتكلم مع الناس الكبار قوي و اعرف حكايتهم باسلوبهم النادر بيبقوا جمال قوي
merci
لو موجودة في اسكندرية قوللولي هي فين؟

3:29 م  
Blogger change destiny said...

الاحساس هو حاجة من الحاجات اللي من الصعب توقعها أو توقع وقتها أو مصدرها

3:36 م  
Blogger Ayyam said...

Karakib;
Your are wonderful kind of a man!...I guess this is not just a story but something has happened...
My best salamat

3:42 م  
Blogger ...دنيتي said...

أحاسيس جميلة أوي
في ناس كتيييير مش عارفة تبقى مش عامية البصيرة

10:51 م  
Blogger إ بـ ر ا هـ يـ م said...

فيه ناس بتبقي كده درر الواحد لما بيصدق يلاقيهم و يمسك فيهم خصوصا الناس الكبيره اللي الحياه اديتهم خبره كبيره جدا و التجارب علمتهم كتير قوي

11:50 م  
Blogger جليلة said...

الله عليكم
بتعرفوا تتذوقوا حاجات حلوة
شكرا للمشاركة الجميلة فى لحظاتكم الصافية

4:45 م  
Blogger فنجان قهوة said...

لا بجد كارت معايدة لطيف جدا
كل سنة و انتوا طيبين و مشاعركم حلوة كده

4:49 م  
Blogger غادة الكاميليا said...

يا ريتني أقدر أعرفها أو أشوفها بجد محتاجه لإنسانه زيها
أسولبك جميل يا كراكيب
على فكرة ده البلوج الجديد هو مش جديدقوي بس نقل للقديم لأن
القديم الباس وورد راح
تقبل عذري لأني دوختكم معايا

3:21 ص  
Blogger voice of love said...

اسلوب راقى وجميل واحاسيس دافية جدا
بوست هايل

11:26 ص  
Blogger ادم المصري said...

علمتني أن المظاهر الخارجية للشخص الذي أمامي ليست بالضروره هو, و كيف أنظر إلى الحياة بعين داخليه ، "أنظر
من عمق روحي إلى الداخل العميق الذي يجاهد كل البشر في اخفائه" ، من روحي... من قلبي إلى روح و قلب الأشياء و الأشخاص المحيطين بي00



ما قالتش ليك ( عمق الحياة ) .. هه دي مدونتي علي فكرة
بس ع العموم ابقي سلملي عليها المرة الجاية .. يارب تكون عايشة للمرة الجاية فتسلم عليها قولها دي من ادم

ممموووومتسة دي بوسة يا رومانسي

10:49 م  
Blogger tamer said...

الناس الكبيرة بركة ولهم فى الحياة خبرة كبيرة نتجت عن تجارب ومعارك وتحدى مع الحياة

والانسان يجب ان يحكم بالجوهر وليس الظهر لان المظاهر خادعة

بوست جميل انتوك

تسلم ومشكوور علية

ربنا يوفقك

الى الامام

9:15 ص  
Blogger Sarah said...

كلام جميل اوى واحاسيس جميله

3:42 م  
Blogger Nasser said...

دايما كنت بعتقد ان الإنسان اللي عنده إعاقة محتاج اني أحترمه و اثق في قدراته أكتر ماهو محتاج اني أتعاطف معاه
و عادة بتكون قدراته دي فعلا أعلي ماحنا فاكرين بكتير

5:03 م  
Blogger غادة الكاميليا said...

فينك كراكيب

1:52 ص  
Blogger karakib said...

عزيزتي غاده الكاميليا
انا موجود و كل الكلام اللي اتقال جميل اوي بس انتيكه هي اللي المفروض ترد هنا مش انا لانه الفكره فكرتها 000
صحيح كتبناها سوا لاني مررت بتجربه شبيهه لكن في دار عجزه و لم تكن للمكفوفين الحب الاعمي
يحدث
ليس فقط بين المكفوفين
لا انه يحدث ايضا بين البشر المبصرين
الحب الاعمي هو الاجمل يجعل الانسان مبصرا بشكل مختلف بشكل اقوي يهز الكيان بشده هزات متتاليه لا تكسر شيء و لكن تصلح الكثير ربما يكون كلامي غامض لكنه ما اشعر به في هذه الفتره 000
انتوك اللي حاسس انه لسه تايه

11:16 ص  
Blogger karakib said...

يا جماعه لمن لا يعلم
احنا اتنين بندخل بنفس الاسم
بس بنمضي انتيكه و انتوك 000 انتيكه بنوته من اسكندريه و انتوك انا من القاهره
انتوك

11:20 ص  
Blogger kalam said...

الله عليكم انتو الاتنين
اقترح تغيير اسم المدونه من بيكيا الى جاليرى

بعد اضافه هذه التحفه

:)

2:28 م  
Blogger karakib said...

زي اي ويتنس
جوهر الحياه غامض جدا لكنه جميل
شورت كات
هي موجوده في كل مكان حواليك بس ركز انت هتلاقي ناس كتير
شانج دستيني
صح بس مصدر الاحساس داخلي عميق جدا
ايام
اشكرك يا استاذ
دنيتي
مرسي لتعليقك و شرفتي المدونه
ابراهيم
الناس دي بتبقي جميله اوي
جليله
احنا اللي متشكرين ليكي 000
فنجان قهوه
فينك مش بشوفك بقالي فتره
غاده الكاميليا
انا عاجبني المدونه بتاعتك اوي 000 احساسك عالي
فويس اوف لاف
تعيش ربنا يخليك
ادم المصري
المظاهر فعلا دائما كاذبه شكرا لتشريفك البلوج لاول مره و مرحبا بك دائما
تامر 000
شكرا لتعليقك و تشريفك البلوج منور و فعلا الجوهر اهم من القشور في كل شيء
ساره
انا مستني البوست الجاي بتاعم اتأخر ليه ؟؟
ناصر
كلامك حلو اوي دي حقيقه احترام الكل واجب

كلام 000
مرسي جدا علي المجامله دي احنا بيكيا و انت تاخد من عندنا للجاليري انت اللي بتفهم فالتحف انما احنا بتوع بيكيا غلابه :) تشتري ؟؟
انتيكه و انتوك

2:49 م  
Anonymous dokha_1313@hotmai said...

الشوف الحقيقى وجهة نظر

"محمد صبحى"

3:40 م  
Blogger هوميروس said...

كلام جميل خالص

5:18 م  
Anonymous غير معرف said...

e7sas

ssssshhhhh

12:59 ص  
Blogger lynn said...

Karakib,

A VERY BEAUTIFUL WRITTING , it's like a walk into the world of feelings: someone who look and listen to nature with his heart.

Lynn

5:18 م  
Blogger ماشى الطريق said...

إنتو ليه مايعملش كل واحد فيكم بلوجر لواحده بدل اللغبطة دى
وبرضوه تبقوا فى نفس المدونة

1:07 ص  
Blogger karakib said...

لين
جميل تشريفك للمدونه و اجمل تعيقك
ماشي الطريق
احنا بنمضي باسمين و بنكتب بنفس الاسم و اتحداك تعرف مين فينا اللي كاتب او اسلوب مين فينا ده 000 الا لو شفت الامضاء احنا حاسين انه كده احلي الكتابه بنفس الاسم 000 و الكركبه ديه
انتوك

1:38 ص  
Blogger كمانجه said...

لكى الحب ولنا الأحلام المسائيه
يازهرة التبت العتيقه
يالون السماء الغروبيه
يا من تحيلى حياة الواحد المتروك اغنيه
لن أرد باكثر من هذا
كمانجه

2:34 م  
Blogger Nouran said...

ربنا بياخد ع قد ما بيدي كل انسان لازم يكون واخد حقه يعني ربنا سلبلها نعمة البصر بس اداها نعم كتيرة زي حب ناس ميعرفوهاش-زي- بمجرد ما قروا عليها ودي نعمة كبيرة من عند ربنا وابقوا سلمولي عليها المرة اللي جايه اوك يا انتوك وانتيكة


شمعة

5:16 م  
Blogger شايفنكم said...

ما قاله قضاة مصر الشرفاء لشايفنكم يوم لجنة الصلاحيه


هشام بسطويسي....قال"الشعب عنده وعي كفايه وفاهم كويس ايه اللي بيحصل و فاهم ان قضية استقلال القضاء و نزاهته تهم كل مواطن.....القضيه مش قضيه قاضيين بيتحاكموا !!"

و قال ايضاً" حشود الامن...جيا تحمي النظام من الشعب"

و قال لنا الخضيري عن حشود الامن الكبيره" الحشد الامني يدل على على ان الدوله لا تفكر بالمنطق المطلوب...و ده لأنها للأسف بتفكر بعضلاتها"

و اضاف" المسأله مش خاصه بالقضاه دي قضية الشعب المصري كله"

و بعد ان تم الاعتداء على محمود حمزه كان لنا معه حوار كامل في مستشفى كليوباترا و هذا اهم ما ورد فيه

قال محمود حمزه لشايفنكم مستنكراً ما تعرض له من اهانات و ضرب" القضاء ده ايه؟ ايه رمزه؟ ..العدل طبعا..و لما يهان العدل بالطريقه دي...مش دي رساله للشعب..رساله بتقول: مش هما دول اللي بتقولوا ان هما صوتكوا" شما اشار الى وجهه المصاب و قال " اهو بالجزمه ...بالجزمه"

قال لنا ايضا محمود حمزه وهو يغالب دموعه.. " انا لما دخلت المستشفى في الطواريء...انكسرت اوي و صعبت نفسي عليا جداً..ولكن بعد ان جاءني تليفون من مواطنه تؤيدني و دعت لي لم اعد اشعر باي الم في جسدي"

و عندما اكد حمزه ان مصر في حاجه لكل شخص و كل وسيله اعلام من اجل تدعيم حركة القضاء سالناه هل اتى لك اي تليفزيون حكومي منذ اصابتك فضحك بمراراه و قال"لم يأتي اي تليفزيون حكومي بل بالعكس دا انا لما شفت التليفزيون المصري لقيت نفسي متهم"
و اضاف"و لما و صفوا اللي قام بالاعتداء ....كان ناقص يقولوا عليه مختل عقلياًًً!!!!!!!!"
و عندما سألناه عن مدى ايمانه باستقلال القضاء...قال" اكيد هيستقل القضاء الرئيس وعد بكده...هل يجوز ان رئيس الجمهوريه وهو اعلى الهيئات القضائيه يوعد ما يوفيش؟؟...مش معقول..انا مش متخيل انه مويفويش بوعده!!!"

و في نهاية حديثه وجه كلامه لرئيس مبارك قائلاً:" قانون السلطه القضائيه مش هيأثر على اي سلطه اخرى..
ارجوك ..ارجوك...انهى الازمه...لن ينهيا غيرك!!!"

5:00 م  
Blogger rubiba said...

Because blinds count on their instincts, they see through people hearts and that's what counts, the eye percieves a truth that might be deceiving...The heart can detect that, but the mind goes with the flow, sweet lie it is. One has learn to look for what's beyond...

I like this essay, because although it's a common thought, but you made a very interesting approach. Keep it up.

8:14 م  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home