الجمعة، أبريل 14، 2006

وحدي مع جيليات


قاعد وحدي قدام النيل ... و رافض اروح القهوه زهقان منها , اعشق التفكير بعمق و انا وحيد قلت العب اللعبه الغريبه التي تعلمتها من الفيلسوف الفرنسي رينيه ديكارت ... عندما كان يحدث انبل الناس في سالف العصور في لحظات وحدته ... لكنني لا اعرف من هؤلاء النبلاء الكثير مثله لذا ساستدعي جيليات, هو ليس شخص حقيقي انما هو احد ابطال الروايات للعظيم الروائي الفرنسي فيكتور هوجو في روايه غير شهيره اسمها الكادحون في البحر ... جيليات هذا احب فتاه جميله اسمها دورشيت حبا صامتا هادئا بلا امل ثم وجد بارقه الامل حين اعلن عمها الثري و ولي امرها عن ان من سيغوص في البحر و يستخرج ماكينات سفينه له غرقت قرب الشاطيء سيتزوج دورشيت الجميله ... و يتقدم جيليات للمهمه الصعبه و في اول مره ينقذ خلال محاولته شابا من الغرق و في ثاني مره بعد كفاح مرير يصل للسفينه و يستخرج منها صندوق من المال و اثناء خروجه من الماء سعيدا ليزف البشري الي دورشيت و عمها الخبر ... يلمح في النافذه حبيبته تعانق الشاب الذي انقذه من الغرق , فيعرف ان قلبها قد اختاره و لا مكان له في قلبها ... فيسلم المال لعمها و يترك دورشيت لهواها و يتنازل عن حقه في الزواج منها ... و تتزوج فتاته الجميله من حبيبها و يرحلان معا بالسفينه الي انجلترا و يحرص جيليات علي ان يلقي عليها النظره الاخيره فيقف علي صخره في الماء يرقب سفينه حبيبته و هي تبتعد رويدا رويدا ... و يرتفع المد فيصل الماء الي ركبتيه و هو مستغرق في النظر الي السفينه المبتعده... ثم الي وسطه ... ثم الي كتفيه ثم يغطيه الماء تماما و يغرق جيليات بلا مقاومه و هو السباح الماهر ... راضيا بانه ان لم يكن نال يد حبيبته فقد كسب ما يعوضه عنها ... و هو سعادتها
عزيزي جيليات احب جدا ما فعلته ... كم انت نبيل لكنني اتسائل كثيرا .. هل سافعل مثلك يوما ؟؟ اذا كنت في نفس موقفك ؟؟؟ لم يجيبني احد ممن حاورتهم من قبل ... ابدا... لم املك سوي ان استدعيهم مثل ما فعل ديكارت و لم يجيبوني مثل ما حاوروه ... سارجع للمقهي لان مياه النهر بدأت في الارتفاع
انتوك

36 comments:

Blogger sabrina said...

ع هني قرات لفيكتور هوجو بس دي اول مرة اقرا القصة دية حلوة بجد
thanks for sharing
you have a lovely blog

1:34 ص  
Blogger change destiny said...

بيتهيألي اني في موقفه الأول مش حعمل زيه بمعنى ليه أقف أتفرج من بعيد على حاجة أنا عايزة أعملها

و في موقفه التاني برضه مش حعمل زيه مش معنى كوني كنت عايزة أعمل حاجة و ربنا مأردش اني أستسلم و أنهي حياتي

مدونة لذيذة و جوها ساحلي

4:48 ص  
Blogger عشقك ندي said...

طب جيليات ده اهبل وعبيط يا عم مافيش واحدة تستاهل تبل رجلك علشانها

12:56 م  
Blogger مهندس مصري said...

والله جدع مافيش احلي من ان الواحد يقعد مع نفسه وخصوصا علي النيل في الشتاء وكوب شاي من بائعة الشاي واحلي دماغ مع نفسك
وشكرا علي تشريفك البلوج

1:11 م  
Blogger karakib said...

لبلوج نور بيك يا مهندس مصري
اسمح لي يا عشقك ندي في اكيد اللي يستاهلوا كده و اكتر كده انا مختلف معاك

2:22 م  
Blogger Ayyam said...

قصه حلوه...والله فكرتنى بزكرايات جميله..بس كانت على البحر مش على النيل..المهم ساعتها محدش فيناغرق ولا حد أتجوز

5:41 م  
Blogger إ بـ ر ا هـ يـ م said...

شوف يا عم انا ديكارت بجد ماشي بمبدأ الشك والحاجه اللي بتقول عليها دي بعملها ساعات

جيليات ده اهبل .. علي ايه يا اخويا كان يسيب البنيه للواد و خلاص لازم يموت نفسه طب دي المزز علي قفا من يشيل ينزل وسط البلد
احم .. بس تعرف انا ممكن اعمل زيه

7:28 م  
Blogger karakib said...

hi antouk :) men sa3et ma2aret el post dah wana 3amala afakar fe comment aktebo .. bas el kalam beytouh meny !!
kol el 2a2dar aktebo be bassata en el post dah 7elw awi we nader gidan te2al2y 7ad zay gelyat delwa2ty .... fih nass ketir bet2ool en e7na el ben3mel el 7ob msh howa el bey7'abat 3ala babna !!
antika

9:20 م  
Anonymous dokha_1313@hotmail.com said...

انا متفق مع انتيكة ان الكلام حلو لدرجة انى لحد دلوقتى قريته اكتر من 5 مرات و فى عقلى كلام اعلق بيه على اللى انت كاتبه بس مش عارف اكتبه بص هو فى كذا سكة للتفكير فى كذا حاجة فتحها كلامك فى عقلى و للعلم كل حاجة فيهم لوحدها تنفع تبقى مجموعة مبادئ احاول اطبقها فى حياتى و متهيالى ان انا لو مطرحك هبقى مبسوط اوى لو كلامى ممكن يخلى لواحد مبدا يمشى عليه فى حياته بس خلى بالك السكة دى فى اختيار الموضوعات اللى بتكتبها سكة صعبة لانك هتبقى مطالب انك تنور على هدف و معنى و مبدا بس لازم تحاول دور على العمق فى اى بحر و ارمى نفسك فيه وشوف هيعمل ايه.... جايز تتجنن قريب ونخلص منك و نستريح ....هاهاهاهاها

11:07 م  
Blogger karakib said...

ده لو ما كنتش اتجننت يا دوخه :) ما انت عارف انه موضوع الجنان ده بقي الطبيعي :) كلنا مجانين يا صديقي العزيز
انتوك

11:45 م  
Blogger freedom said...

دعوة لكل المدونين
المصريين
----------
علّي صوتك
آخر عنقود المجلات الالكترونية المصرية
ترحب وتتشرف بنشر كتاباتكم
أي نوع وأي اتجاه سياسي أو أدبي
أي مقالة أو رأي
بحرية تامة ودون تعديل حرف واحد
مهما كان ، ومهما كلفنا الأمر
نحن نحاول رد الجميل للمكان الذى جمعنا
نحن محررى علّي صوتك
فكلنا كنا ولا زلنا
نفخر بأننا مدونون
---------------
علّي صوتك
بالتأكيد نحن مختلفون
http://3allisotak.iachd.com
e-mail: info.3allisotak@yahoo.com
---------------
الرجا ، نشر وتعميم هذه الدعوة

1:05 ص  
Blogger غادة الكاميليا said...

تصدق بتخيل إني على البحر كتير لكن مبستدعيش أي حد يكفي أفكر في اللي ناسيني بس لما أتعب أكيد هبدأ أعمل زيك
القصه جميله جداً
واستدعائك ليها أجمل

1:21 م  
Blogger ayman_elgendy said...

قصة جميلة جدا واعتقد ان بداخلها رمز خفي يتحدث عن تضحية الانسان بذاته من اجل فكرة او عقيدة يحبها ويؤمن بها

تحياتي

8:15 م  
Blogger بنوتة said...

قصة جميلة

وطبعا صوابع ايدك مش زى بعضها

12:40 ص  
Blogger karakib said...

بنوته
اكيد الصوابع مش شبه بعضيها و مافيش حد يقدر اللي عمله جيليات الا بصعوبه و تفاني فظيع 000
ايمن الجندي
حاسس انك فهمت مغزي القصه 000
واضح انك مثقف 000
غاده الكاميليا
علي فكره احنا الاتنين انتوكه و انتوك بنحب المسطحات المائيه بجميع انواعها :)

1:37 ص  
Blogger هوميروس said...

جميلة المدونة بتاعتك والادب الفرنسي كله شئ رائع
بس ياريت ما تعملش زي جيليات

5:11 م  
Blogger tamer said...

قصة رائعة وفيها الكثير من المعانى

والانسان ديما بيتعلم وعلينا ناخد من القصة اللى يناسبنا ونبتعد عن لايناسبنا

ربنا يوفقك

الى الامام

5:47 ص  
Blogger karakib said...

هوميروس 000 الواحد مش عارف فعلا ان كان ممكن في يوم من الايام يعمل زي جيليات 000 و لا لأ 000 التضحيه و النبل ده كله ممكن يكون موجود جوانا و مستخبي و لا لأ 000 اتمني يكون جوايا
تامر 0000 انت بجد نورت البلوج بتاعنا الف الف مرحب بيك 0000
جدووووووووووو
اوعي تكش مني انا غلبان اوي و صغير و بخبط فالدنايا و بحاول اتعلم اي حاجه و اجرب و ماقدرش اخدك فالبيكيا لانك اصلا تحفه و تتحط في جاليري كبير اوي 000 صدقني حضرتك تحفه 000
انا متأكد انك بتحب البحر 000 اللي بيحب شكل الورود ديه اكيد اكيد لازم يكون بيحب كل شيء جميل انت شرفت و نورت المدونه بجد
انتوك

11:22 ص  
Blogger kalam said...

ما فيش حد يستاهل يا عم انتوك
افتكر ان الراجل ده خسر حياته عشان قيمه الحب نفسه
مش عشان واحده بتحب واحد ما بيعرفش يعوم

3:07 م  
Blogger nirfana said...

فلترجع ... ولكن إلي الغوص فى نفسك أكثر

6:28 م  
Blogger Zengy said...

و عشق الروح مالوش أخر لكن عشق الجسد فاني

7:53 م  
Blogger karakib said...

كلام
في ناس تستاهل اكيد و معني الحب يستاهل يضيع علشانه حياه ناس كتير مش حياه جيليات بس
نيرفانا 000
شكرا علي اهتمامك بقرأه المدونه و التعليق عليها اعلم انك من المدونين اللي دايما مشغولين 000 و الغوص في اعماق النفس من اصعب الاشياء في الدنيا
زنجي باشا 0000
مش هعرف اعلق علي كلامك هنا انا عرفت انها اغنيه لعبد الوهاب منك 000 :)

2:48 م  
Blogger Nasser said...

بس تفتكر جيليات في اللحظات الأخيرة في حياته كان سعيد بجد انه بيموت و حبيبته بتبقي لواحد غيره ؟
أنا بيتهيألي انه في آخر ثانية برضه بدأ يعافر و يحاول يخرج من البحر و يقولها بحبك لكن كان الوقت اتأخر

4:21 م  
Blogger فنجان قهوة said...

ماهو حاجة من الاتنين
يا جيليات ده ماكنش بيحب يا احنا مابنعرفش نحب
الله اعلم
بس الحب من بعيد لبعيد ده هو مرادف العذاب بكل أشكاله والغباء بكل صوره
و العقد الماسوشية بكل ممارستها
من الآخر انا مش باعترف بيه على انه حب أصلا
لكن ده مايمنعش ان جيليات مشاعره كانت نبيلة بس ماعتقدش انها كانت حب

6:45 م  
Blogger sasha said...

أعتقد انك مش ها تعمل كده . . . ديه رواية . . حاجة خيال . . . انت لما هاتختار ها تختار واحدة تبقى متأكد انها بتحبك فلا ها تتبل و لا ها تغرق انت بس ها تتبهدل

9:18 م  
Blogger علان العلانى said...

يبدوا انكم فعلا ابتديتوا تخلوا للكركبه معنى

لكل زمن روياته ولكل روايه زمنها ويفضل الحب كده

9:49 م  
Anonymous joe said...

hi i tend to think that this applies more to a concept or principle because...
when u apply that to LOVE you can simply see that she didnt realy love Guiliat so she doesnt deserve his sacrifice

10:25 م  
Blogger voice of love said...

أول مرة أزور البلوج الجميل ده وسعيدة انى دخلته
والبوست لذيذ جدا

11:32 م  
Blogger karakib said...

ناصر
اعتقد جيليات مات مقتنعا بما كان يفعله و ايضا مات سعيدا بسعاده حبيبته 000
فنجان قهوه
الاصل في الحب هو كل المعاني الجميله من نبل و شرف 000 هو ده الجميل انك تفضل سعاده محبوبتك عن سعادتك هو ده معني العطاء الحقيقي 000 ليس حب اعظم من هذا
ساشا
اتمني اني ما اتبهدلش معاها لاني هاكون بحبها بجد 000 حب حقيقي اتمني اني اديها كل ما املك من اشياء لتكون اسعد من تزوج 00 لانه السعاده و العطاء اشياء معديه جدا 000 قد ما احب قد ما الاقي حب 000 هو ده الاصل جيليات حبيبته ما حبيتهوش انما كل اللي عرفوا قصته حبوه
علان العلاني
انا مش لاقي المدونه بتاعتك 000 هي فين ليه مش حاططها فالبروفايل ؟؟ تعليقاتك جميله و دائما مشجعه 000 اتمني ان اقرأ ما تكتبه في مدونتك و لكني لم اجدها بعد ارجوك ضعها فالبروفايل
جو
كلامك جميل اوي 000 بس هي قصه رمزيه و الرمز فيها يمكن يكون غامض شويه 000 عارف ده و هو ده سر متعه قصص فيكتور هوجو
فويس اوف لاف
مرسي جدا :) مدونتك ايضا اكثر من رائعه 000
انتوك

12:41 ص  
Blogger ادم المصري said...

اه .. طيب

4:09 م  
Blogger RAT said...

جيد انك عدت للمقهى قبل ان ترتفع مياه النهر
حمدالله على سلامتك :)

4:50 م  
Blogger ma7shy said...

He understood the proverb wrongly...

e3mel el 7'eyr wermeh el ba7r...

el dameer fel mathal fehmo 3'alat yezhar...
----
I do good..& throw it in the water...not waiting even a response..
just because i do good because this is my aim & my vision..

But the case here..someone without a vision in origin, he did good ,not as a vision but secoundry to an action done by him , his death was a predictable result from a visionless..

BTW,he is not a good man..he has no vision to do so..

comparing yourself to him..
you have to cases...case you are good visioned or not...
if not die satisfactingly
but if yes, you just feded up & tired...will you live to recharge???


ps: me & him were at the same place..& i very very did like him exactly ..but i am a good visioned..& chose to complete aims of my vision & still i am good

ps2: tricky story & mistakely superficially understood by the emotional system inside our brains


Locus cerolius

9:25 م  
Blogger Amani said...

انتوك رائع هذا البوست
أعجبتني لعبة ديكارت هذه، واما عن جيليات فإنه احب حباً مجانياهو لا بد انه موجود مع انه قطعاً اصبح نادراً في هذه الايام
تحية لك وإلى الامام

2:39 م  
Blogger 13E7 said...

LOOOOOOOOOOOL @ rat!!!
ur killer dude!

9:41 ص  
Blogger 13E7 said...

Ladies first,...
anyone why ladies first?
...
long time ago in Italy there was a guy and girl in big love, but they couldn't marry for some reasons! so they thouth they may end this pain by suiciding, so thy went 2 a high Hill, the guy said i cant see u die so i'll suicide first, he jupmed and died... but guess what happend? lol the girl dumbed him and left didnt suicide! lol
since this moment we say "Ladies First" so there is nothing new about ur story hero, bro! ladies will be ladies, easy 2 cry hard 2 satisfy.

13E7

9:53 ص  
Anonymous غير معرف said...

لماذا دائما برج الجدي غير محظوظ ومحسود على الفارغ

7:34 م  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home