الأحد، أبريل 09، 2006

الماضي يعيش


هل شعرت انك وحيدا من قبل ... وحيدا و انت من حولك الكثيرين بالرغم من كل الصخب من حولك ...احيانا ينتابني هذا الاحساس و سط الكثيرين ... و انا وسط عائلتي واصدقائي
في المره الاخيره شعرت بالوحده عندما سمعت اغنيه , اغنيه تذكرني بها .. لم تكن موجوده بالطبع و لكن ارتبطت هذه الاغنيه بها
هل لازالت تذكرني ... لم اعد احبها و لكني اذكرها ... انها فينوس .. رمزا للحب ... احب من الاسماء ما ماثل اسمها... هل لازالت تحب اللون الاحمر القرمزي كما كانت ؟؟ هل تزوجت ؟؟ هل...؟؟
الذكري , و أه من الذكريات انني لا املك غيرها انها رصيدي في الحياه ... صور في حياتي دائما ما تجعلني اتذكر كل ما هو جميل في الماضي و تعينني علي الحاضر و المستقبل... و كل اغنيه احبها مرتبطه بمكان, او مرتبطه بشخص احبه... هذا الحكيم المبتسم دائما "جدي" لم يتبق له في اخر ايام حياته قبل ان يرحل الا الذكريات ... بدأ يقول اسماء لم يسمعها احد من قبل و يروي مشاهد من حياته مع هؤلاء الاشخاص ... لقد اصابه مرض الزهايمر و لكن لم يستطيع ان يمحو ذكرياته الجميله ابدا ... كنت اتأمله مندهشا عندما يجلس في الشرفه ينظر للنجوم و يطيل النظر لساعات في احدي المرات جلست بجانبه و حاولت ان اجعله يتكلم ... بدأ يتحدث عن ذكرياته و هو ينظر الي النجوم ... لقد علمت بعد ذلك ان بعض الهنود يعتقدون ان كل شخص عظيم عندما يرحل عن عالمنا يتحول لنجم ... ربما كان يحاول ان يري النجوم محاوله منه لان يجد احدهم ! احد هؤلاء الابطال في قصه حياته
لم يجدهم ابدا ... و لكنه ظل يتذكرهم ظلوا يعيشون في كيانه ... انها حقيقه الماضي يعيش
نعم الماضي يعيش
انتوك

8 comments:

Anonymous غير معرف said...

*ana kaman sa3at ba7es eni wa7eda m3 en lia as7ab keteeeeer 7walia bas sd2ani ya antouk lazem ne7awel no7'rog mn e7sas el we7da da be ai tari2a 3ashan mesh net3ab*

2:26 م  
Anonymous kouki said...

2lli maloosh madi maloush most2bal

11:46 م  
Anonymous dokha_1313@hotmail.com said...

هايل يا انتوك احساس فنى مرهف واحساس انسانى جميل بيدل على انتماء اصيل و روح رومانسية و طريقة تعبيرك عن ده جميلة اوى خليك كده لو تقدر.....

12:06 م  
Blogger kalam said...

جميل اوى البلوج بتاعكم
وظريفه جدا فكره انتوك وانتيكه
واضح ان انت من القاهره وهى من اسكندريه
عموما جميل وانتم الاتنين احلى من بعض

11:58 ص  
Blogger Yasser_best said...

نعم الماضي يعيش.. في الذاكرة والقلب
حتى وإن نسيناه للحظة فإنه لا ينسانا
هذا الجد الذي يمتلك الحكمة ويواجه بهدوء غول الزهايمر الذي يلتهم ذاكرته.. ربما كان يبحث في صمته العميق عن لحظات من الماضي تمنحه أملاً في المستقبل
مدونة جميلة وتجربة ممتعة

10:46 م  
Blogger karakib said...

حقيقي الراجل ده كان بيخليني احس انه جميل في فيلم عندي لحد دلوقتي مدته نصف ساعه قبل ما يموت بثلاث شهور 000
كا مبتسم دائما ابتسامه لا تخلو من وقار ببدلته الصوفيه و شرابه الطويل ممسكا بالبايب في يده يدخنه قليلا و يمسكه كثيرا ينظر للجميع و رقبته مشدوده و شعره الابيض اللماع الذي كان يدهنه في ايام شبابه بالبريانتين و يهذبه عند حلاق جميل في وسط البلد 000
رجل من الزمن الجميل رحل و لكنه لم يرحل 000 فالماضي يعيش

11:53 م  
Blogger jotame said...

ana sa3aaaaat ba7es eni wa7ida m3 en lia as7aaab keteeeeeeeer bas sda2ni ya antouk lazem ne7awel no7'rog mn e7sas el we7da 3ashan mesh net3b , bas klamk gamil mooooooooooooot

2:56 م  
Blogger 13E7 said...

live only 2 whitness what i have become!

13E7

10:12 ص  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home